ما هي الإنزيمات الهاضمة وأنواعها ومصادرها الغذائية؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 22 أكتوبر 2020
ما هي الإنزيمات الهاضمة وأنواعها ومصادرها الغذائية؟

تلعب الانزيمات الهاضمة دورًا رئيسيًا في تكسير وهضم الطعام الذي تتناوله. تعرف معنا على أنواع الانزيمات الهاضمة وتأثيرها أثناء عملية الهضم.

الانزيمات الهاضمة

تعمل هذه البروتينات على تسريع التفاعلات الكيميائية التي تحول العناصر الغذائية إلى مواد يمكن للجهاز الهضمي امتصاصها. أو بمعنى آخر تعد الإنزيمات من المواد الأساسية التي يجب أن تكون موجودة أثناء عملية الهضم.

توجد الانزيمات الهضمية بدايةً من اللعاب، وتوجد أيضًا في البنكرياس والمرارة والكبد، وتقوم الخلايا الموجودة على سطح الأمعاء بتخزينها أيضًا.

هناك العديد من الإنزيمات الهضمية، ويستهدف كل نوع من الإنزيمات مواد معينة من المغذيات:

  1. إنزيم الأميليز: من الإنزيمات التي تكسر أو تهضم الكربوهيدرات والنشويات.
  2. إنزيم البروتياز: يعمل على استقلاب البروتينات.
  3. إنزيم الليباز: هو الإنزيم المسؤول عن استقلاب أو هضم الدهون.

المصادر الطبيعية لإنزيمات الجهاز الهضمي

هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على الإنزيمات الهضمية، مثل:

  • تحتوي الفواكه والخضروات والأطعمة الأخرى على إنزيمات هضمية طبيعية، يمكن أن يؤدي تناولها إلى تحسين عملية الهضم.
  • العسل وخاصةً العسل الخام: يحتوي على الأميليز والبروتياز.
  • يحتوي المانجو والموز على: الأميليز، وهو من الإنزيمات التي تعمل على نضوج الفاكهة.
  • البابايا: تحتوي على إنزيم بابين، وهو الإنزيم المسؤول عن تحفيز عملية تحليل البروتينات، ويساعد أيضًا على معالجة مشاكل الهضم والغازات، والتخلص من الأنسجة الميتة والضارة في الجسم.
  • يحتوي الأفوكادو على: إنزيم الليباز الهضمي.

إذا لم ينتج الجسم ما يكفي من إنزيمات الجهاز الهضمي، فلن يتمكن من هضم الطعام جيدًا، وقد يؤدي نقص إنزيمات الجهاز الهضمي أيضًا إلى:

إقرأ أيضا  حبوب ازي ونس AZI-ONCE capsule مضاد حيوي لحب الشباب يمنع للحامل
  • آلام في المعدة.
  • الإسهال.
  • الغازات.
الانزيمات الهضمية

اضطرابات الجهاز الهضمي

تمنع بعض اضطرابات الجهاز الهضمي الجسم من إنتاج ما يكفي من الإنزيمات مثل:

عدم تحمل اللاكتوز

يحدث عدم تحمل اللاكتوز عندما لا تفرز الأمعاء الدقيقة ما يكفي من إنزيم اللاكتيز، وهو من الإنزيمات الذي يكسر سكر اللاكتوز في الحليب.

مع نقص إنزيم اللاكتاز، ينتقل اللاكتوز الموجود في منتجات الألبان التي تتناولها مباشرةً إلى القولون بدلاً من أن يمتصه الجسم، ثم يتحد مع البكتيريا ويسبب بعض الأعراض المزعجة، مثل:

  • آلام المعدة.
  • الإسهال.
  • الانتفاخ أو الغازات.

هناك ثلاثة أنواع من عدم تحمل اللاكتوز:

  1. أولي: هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من عدم تحمل اللاكتوز، ويحدث عندما يعاني الطفل من نقص الإنزيم منذ الولادة.
  2. ثانوي: يشير عدم تحمل اللاكتوز الثانوي إلى انخفاض إفراز الأمعاء الدقيقة اللاكتاز بعد أمراض الاضطرابات الهضمية (مثل، داء كرون) أو إصابة أو عملية جراحية.
  3. خلقي: يحدث بسبب عدم قدرة الجسم على إنتاج إنزيم اللاكتاز من الأساس، وهو من الأنواع النادرة جدًا، ومن الأمراض الوراثية التي يرثها الطفل من أحد والديه.

يمكن لبعض الأشخاص التحكم في الأعراض عن طريق تناول كميات أقل من منتجات الألبان. يتجنب البعض الآخر منتجات الألبان تمامًا أو يختار الأطعمة والمشروبات الخالية من اللاكتوز.

اقرأ أيضًا:

قصور البنكرياس (قصور البنكرياس الإفرازي)

يحدث قصور البنكرياس عندما تتلف خلايا البنكرياس، وتشمل الأسباب التي تؤدي إلى قصور البنكرياس ما يلي:

  • التهاب البنكرياس.
  • سرطان البنكرياس.

ويعتمد العلاج على إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة، مثل:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • تناول نظامًا غذائيًا قليل الدسم.
  • تناول أقراص الفيتامينات والمعادن.
  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب.
إقرأ أيضا  فوائد واستخدامات زيت النعناع الصحية والتجميلية

مكملات الإنزيمات الهضمية

قد يوصي الطبيب بتناول مكملات الإنزيمات الهضمية لتخفيف أعراض اضطراب الجهاز الهضمي. وتعتمد جرعة المكملات على عمرك ووزنك وصحتك الجسدية.

لا يجب عليك تناول أي مكملات غذائية من تلقاء نفسك، بل يجب عليك استشارة الطبيب أولاً. لا ينصح الخبراء بمكملات اللاكتيز للأطفال دون سن 4 سنوات.

الإنزيمات الهضمية هي المواد التي تساعد الجسم على هضم المواد الغذائية ليتمكن الجسم من الاستفادة منها.

المصدر

925 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x