أعصاب

الصرع عند الأطفال؛ الأسباب والأنواع والعلامات والعلاج

الصرع عند الاطفال

الصرع عند الاطفال يسبب إصابة الطفل بنوبات متكررة من الصرع؛ نتيجة تغيرات النشاط الكهربائي والكيميائي في الدماغ وهو أحد أكثر اضطرابات الجهاز العصبي شيوعًا في الطفولة.

وفي مقالنا، سنناقش أهم المعلومات المتاحة عن مرض الصرع لدى الأطفال والرضع؛ الأسباب والعلامات والأعراض والعلاج.

مرض الصرع عند الرضع

  • يتكون الدماغ من خلايا عصبية تتواصل مع بعضها البعض من خلال النشاط الكهربائي، وأي شيء يقطع الروابط الطبيعية بين الخلايا العصبية في الدماغ يمكن أن يسبب نوبة.
  • تحدث النوبة عندما يكون لجزء أو أكثر من أجزاء الدماغ موجة من الإشارات الكهربائية غير الطبيعية التي تقطع إشارات الدماغ الطبيعية.
  • يجب أن يصاب الطفل بنوبتين أو أكثر بدون سبب معروف، حتى يشخص بأنه مريض صرع.

اسباب الصرع عند الاطفال

يمكن أن تحدث النوبة بسبب أشياء كثيرة. مثل:

  • عدم توازن المواد الكيميائية في الدماغ التي ترسل إشارات الأعصاب (الناقلات العصبية).
  • ورم في المخ.
  • سكتة دماغية.
  • تلف الدماغ من المرض أو الإصابة.
  • إصابات الرأس أو العدوى أو التسمم.
  • التهاب السحايا.
  • ارتفاع درجة الحرارة والحمى.
  • مشاكل نمو الدماغ قبل الولادة. 

قد تحدث النوبة بسبب مزيج من هؤلاء جميعًا. وفي معظم الحالات لا يوجد سبب واضح لنوبات الصرع.

أنواع الصرع عند الاطفال

يوجد أنواع مختلفة من نوبات الصرع، بحسب المنطقة المصابة من الدماغ، ويقسمها الأطباء لنوعين رئيسيين، هما:

النوبات البؤرية  

 تؤثر على جانب واحد فقط وتشمل فقط بقعة واحدة من الدماغ، وتؤثر نوبات الصرع عند الاطفال الجزئية عادةً على مجموعة عضلية معينة، مثل الأصابع أو الساقين، ولا تنطوي على فقدان الوعي. وقبل حدوثها، يعاني الطفل من هالة تشير إلى اقتراب النوبة، وتشمل أعراضها:

  • تغيرات في السمع أو الرؤية أو الرائحة.
  • مشاعر غير عادية، مثل الخوف أو النشوة أو الإحساس بالديجافو.
  • يبدو الطفل متجمدًا وغير قادر على الاستجابة ولكن يمكنه عادةً سماع وفهم الأشياء التي تدور حوله.
  • الغثيان وشحوب الجلد والتعرق.

النوبات المعممة

تؤثر نوبات الصرع عند الاطفال المعممة على جانبي الدماغ، وتسبب فقدان الوعي. يشعر الأطفال بعدها بالنعاس والتعب، وتشمل أنواعها ما يلي:

  • نوبات الغياب: تسبب فقدانًا قصيرًا للوعي. قد يحدق الطفل أو يرمش بسرعة أو يعاني من ارتعاش في الوجهوتحدث من (4-14) عامًا وتستمر عادةً أقل من 10 ثوانٍ.
  • نوبة وترية: يعاني الطفل من فقدان توتر العضلات الذي يحدث فجأة وقد يسقطون أو يعرجون ويتوقفون عن الاستجابة. وتستمر أقل من 15 ثانية. وتسمى نوبات السقوط.
  • النوبة التوترية الرمعية المعممة (GTC): يتقلص فيها جسم الطفل وأطرافه أولاً، ثم يستقيم، ثم يهتز. ثم تنقبض العضلات وتسترخي. وتنتهي بالتعب والارتباك. وتستمر من1-3 دقائق.
  • نوبة رمع عضلي: اهتزاز مفاجئ في العضلات. وتستمر لمدة ثانية أو ثانيتين، ويحدث العديد منها في وقت قصير. 

قد تحدث نوبات الصرع عند الاطفال أثناء النوم (تسمى نوبات النوم أو الليلية)، والتي تؤثر على أنماط النوم مما يسبب للطفل شعورًا بالتعب والارتباك في اليوم التالي.

ما هي أعراض وعلامات الصرع عند الاطفال ؟

تعتمد الأعراض على نوع النوبة، وتشمل العلامات التحذيرية للنوبة ما يلي:

  • تحديق العين
  • حركات اهتزاز في الذراعين والساقين
  • تصلب الجسم
  • فقدان الوعي
  • مشاكل في التنفس أو توقف التنفس
  • فقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة
  • السقوط المفاجئ من دون سبب واضح
  • عدم الاستجابة للصوت أو الكلمات لفترات وجيزة
  • الأرتباك
  • أحاسيس غير عادية مثل طعم غريب في الفم أو رائحة غريبة أو شعور متصاعد في المعدة
  • إيماء الرأس بشكل متكرر
  • فترات من وميض العين والتحديق
  • تصبح شفاه طفلك ملونة باللون الأزرق وقد لا يكون تنفسه طبيعيًا، أثناء النوبة، وقد يشعر بالنعاس أو الارتباك بعدها

اعراض الصرع عند الاطفال

يوجد أنواع عديدة من النوبات، ويسبب كل منها أنواع مختلفة من الأعراض. تتراوح هذه من حركات الجسم الطفيفة في الصرع الخفيف إلى فقدان الوعي والتشنجات في الصرع الشديد.

مدة علاج الصرع عند الاطفال

يختلف ذلك من طفل لآخر؛ فقد يتغلب بعض الأطفال على صرعهم في منتصف المراهقة إلى أواخرها؛ إذا كانوا يأخذون أدوية الصرع بانتظام ولم يصابوا بالنوبات لأكثر من عامين، مما يجعل الطبيب يوقف أدوية علاج الصرع تدريجيًا.

علاج الصرع عند الاطفال

يوجد العديد من طرق علاج الصرع، نذكر منها:

أدوية مضادات الصرع

  • هي الخيار الأفضل لطفلك. وتهدف إلى منع حدوث النوبات، ولكنها لا توقف النوبات إذا حدثت، ولا تعالج الصرع.
  • تسبب أدوية مضادات الصرع آثارًا جانبية لبعض الأطفال والتي عادة ما تختفي مع اعتياد الجسم على الدواء، أو بعد تعديل الجرعة. 
  • يؤدي تغيير أو إيقاف الدواء فجأة، بدون استشارة الطبيب إلى بدء النوبات من جديد أو تفاقم أعراض النوبات.

اقرأ أيضًا:

نظام الغذاء الكيتوني

  • يستخدم في حالات الصرع عند الاطفال التي لا تستجيب لأدوية مضادات الصرع،  يقلل الكيتون الغذائي من عدد أو شدة  النوبات.
  • غالبًا ما يبدأ جنبًا إلى جنب مع أدوية مضادات الصرع ويشرف عليه متخصصون طبيون وأخصائيون تغذية. 

جراحة الصرع

  • يمكن لبعض الأطفال الخضوع لجراحة الصرع اعتمادًا على نوع نوبات الصرع عند الاطفال الذي يعانون منه وأين تبدأ النوبات في الدماغ. 
  • تتضمن جراحة الصرع إزالة جزء من الدماغ لإيقاف أو تقليل عدد النوبات التي يعاني منها الطفل.

وفي نهاية مقالنا هدفنا هو تزويدك بمعلومات مفيدة عن مرض الصرع عند الاطفال ، وليس التشخيص أو العلاج، لا تتردد في استشارة الطبيب عند المرض، نرجو مشاركتنا استفساراتكم أو تجاربكم مع المرض من خلال التعليقات.

صيدلانية أعمل في مجال الطب الوقائي شغوفة بالبحث والسعي لتبسيط المعلومات وتنمية حس الإدراك لدى القارئ العربي بمختلف مجالات الصحة والدواء والصحة النفسية وجميع ما يهم الأسرة والمجتمع.

السابق
طريقة تحضير المسقعة
التالي
طريقة تحضير السوشي
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments