باطنة وجهاز هضمي

كل ما ترغب بمعرفته عن التهاب المعدة وعلاجه ومضاعفاته

علاج التهاب المعدة

التهاب المعدة هو التهاب يصيب البطانة الواقية للمعدة، وغالبًا ما يكون ناتجًا عن العدوى أو الاستخدام طويل المدى للمسكنات. تعرف معنا على علاج التهاب المعدة وأسباب الإصابة وأعراضه.

أسباب التهاب المعدة

يؤدي التآكل في بطانة المعدة للعصارات الهضمية بإلحاق الضرر بها والتهابها، مما يؤدي إلى التهاب المعدة.

يمكن أن تسبب العدوى البكتيرية المعدية المعوية أيضًا التهاب المعدة. العدوى البكتيرية الأكثر شيوعًا التي تسببها هي هيليكوباكتر بيلوري (جرثومة المعدة)، وهي بكتيريا تصيب بطانة المعدة.

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المعدة، مثل:

  1. الاستخدام طويل المدى للعقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات NSAIDs: مثل الأيبوبروفين أو الأسبرين.
  2. التقدم في العمر: بطانة المعدة تضعف بشكل طبيعي مع تقدم العمر.
  3. التدخين.
  4. الإجهاد الناجم عن إصابة شديدة أو مرض أو جراحة.
  5. اضطرابات المناعة الذاتية.
  6. اضطرابات الجهاز الهضمي مثل مرض كرون.
  7. العدوى الفيروسية.

أعراض التهاب المعدة

قد لا يسبب التهاب المعدة أعراضًا ملحوظة لكل الأشخاص. وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا:

  • الغثيان. 
  • القيء.
  • شعور بالامتلاء في الجزء العلوي من البطن خاصةً بعد تناول الطعام. 
  • عسر الهضم.

وفي حالة الإصابة بالتهاب المعدة التآكلي، تشمل الأعراض ما يلي:

  • القيء الدموي. 

التشخيص

يقوم الطبيب بمعرفة الأعراض التي يعاني منها المريض بالإضافة إلى الفحص البدني، ويقوم الطبيب بإجراء بعض الاختبارات التشخيصية، مثل:

  1. تحليل الدم أو البراز للتحقق من وجود جرثومة المعدة.
  2. منظار المعدة: للتحقق من وجود التهاب.
  3. الخزعة: قد يقوم الطبيب بأخذ خزعة من بطانة المعدة للفحص. 
  4. الأشعة السينية.

اقرأ أيضًا:

علاج التهاب المعدة

علاج التهاب المعدة

يعتمد علاج التهاب المعدة على سبب الحالة. إذا كنت مصابًا بالتهاب المعدة الناجم عن:

  • تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أو الأدوية الأخرى: فقد يكون تجنب تلك الأدوية كافيًا لتخفيف الأعراض.
  • بكتيريا الملوية البوابية: يصف الطبيب المضادات الحيوية التي تقتل البكتيريا.
إقرأ أيضا  حبوب كوبال COBAL 500 TAB لمنع وعلاج أعراض نقص فيتامين ب12

بالإضافة إلى المضادات الحيوية، هناك بعض الأدوية التي يصفها الطبيب لعلاج التهاب المعدة:

مثبطات مضخة البروتون

تعمل الأدوية التي تسمى مثبطات مضخة البروتون عن طريق منع الخلايا التي تفرز حمض المعدة. تشمل مثبطات مضخة البروتون الشائعة:

  • أوميبرازول.
  • لانسوبرازول.
  • إيسوميبرازول (نيكسيوم).

ولكن يجب الانتباه جيدًا أن الاستخدام طويل الأمد لهذه الأدوية خاصةً بجرعات عالية، يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بكسور العمود الفقري والورك والرسغ. ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى زيادة خطر الإصابة بالفشل الكلوي والأمراض العقلية ونقص المغذيات. لذلك يمنع تناولها بدون استشارة الطبيب. 

الأدوية الخافضة للحموضة

تشمل الأدوية التي تقلل كمية الحمض التي تفرزها المعدة ما يلي:

فاموتيدين (بيبسيد)

يعمل عن طريق تقليل كمية الحمض التي يتم إطلاقها في الجهاز الهضمي، تخفف هذه الأدوية من آلام التهاب المعدة وتسمح لبطانة المعدة بالتعافي.

مضادات الحموضة

تعمل على التسكين السريع لآلام التهاب المعدة. وتساعد هذه الأدوية على معادلة الأحماض في المعدة.

قد يسبب بعض مضادات الحموضة الإسهال أو الإمساك. 

البروبيوتيك

أكدت الأبحاث أن البروبيوتيك يساعد في تجديد فلورا الجهاز الهضمي وشفاء قرح المعدة.

المضاعفات المحتملة لالتهاب المعدة

إذا تُرك التهاب المعدة دون علاج يؤدي إلى:

  • نزيف في المعدة.
  • القرحة.
  • سرطان المعدة.

ولكن على الرغم من هذه المضاعفات، يمكن علاج التهاب المعدة بسهولة بعد التعرف على سبب الالتهاب، حيث يقوم الطبيب بوضع خطة علاجية تناسبك، مثل الأدوية أو المضادات الحيوية أو الجراحة إن لزم الأمر.

المصدر

طبيبة حاصلة على أربع لغات، وكاتبة في العديد من التخصصات، الطبية والأسرية والمجتمع والرياضية والتغذية والسياحة.

السابق
أساسيات الكيمياء التي تساعدك على فهم علم الكيمياء
التالي
أسباب الإصابة بالتهاب المريء وأعراضه وعلاجه ومضاعفاته
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments