باطنة وجهاز هضمي

طرق علاج ارتفاع الكوليسترول في الدم ونصائح للوقاية منه

علاج ارتفاع الكوليسترول

يحتاج الجسم إلى الكوليسترول لبناء الخلايا السليمة وإنتاج الهرمونات. ولكن في بعض الحالات قد يرتفع الكوليسترول إلى مستويات خطيرة، مما يؤدي إلى ترسب الكوليسترول داخل الشرايين ويمنع تدفق الدم مما يزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب والنوبات القلبية والسكتة الدماغية. تعرف معنا على طرق علاج ارتفاع الكوليسترول والوقاية منه.

الكوليسترول

ينقسم الكوليسترول إلى:

  1. كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة أو الكوليسترول الضار LDL: النوع غير الصحي الذي يتراكم داخل الشرايين ويسبب الأمراض القلبية.
  2. كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة أوالكوليسترول الجيد HDL: وهو النوع الصحي من الكوليسترول والذي يساعد على إزالة الكوليسترول الضار من الدم.
علاج ارتفاع الكوليسترول

علاج ارتفاع الكوليسترول

لا يعتمد علاج ارتفاع الكوليسترول على تناول الأدوية فقط، بل يجب عليك الاهتمام بنمط الحياة اليومية وعاداتك الغذائية. تعرف على أهم النصائح التي تساعدك على علاج الكوليسترول.

تجنب عوامل الخطر الأخرى

قد لا يكون ارتفاع الكوليسترول هو المهدد الوحيد الذي يهدد صحة القلب والأوعية الدموية لديك. يمكن أن يؤدي العديد من عوامل الخطر الأخرى إلى زيادة فرص الإصابة بنوبة قلبية أو السكتة الدماغية، مثل:

  1. تاريخ عائلي للإصابة بأمراض القلب.
  2. ارتفاع ضغط الدم.
  3. التدخين.
  4. عدم ممارسة التمارين الرياضية أو حتى قلة النشاط البدني اليومي.
  5. البدانة أو السمنة.
  6. داء السكري.

إذا كنت تعاني من أحد هذه العوامل، يجب عليك إخبار الطبيب لعلاجها وتجنب مخاطرها الصحية للحفاظ على صحة قلبك.

حدد هدفك

يجب أن تعرف المقدار الذي تحتاجه لخفض مستويات الكوليسترول الضار ورفع مستويات الكوليسترول الجيد في الجسم. يجب أن تعلم المستويات الطبيعية للكوليسترول:

  1. الكوليسترول الكلي: يجب أن يكون أقل من 200 ملجم / ديسيلتر.
  2. الكوليسترول الضار: يجب أن يكون أقل من 100 ملجم / ديسيلتر
  3. الكوليسترول الجيد: 60 ملجم / ديسيلتر أو أعلى.

تغيير نظامك الغذائي

إجراء بعض التغييرات على نظامك الغذائي يساعد على الحفاظ على مستويات الكوليسترول الطبيعية وتجنب رفع مستوى الكوليسترول الضار. أثناء علاج الكوليسترول، يجب عليك تجنب أو تقليل بعض الأطعمة التي تحتوي على:

  1. الدهون المشبعة: تزيد من الكوليسترول الضار في الجسم. وتشمل، اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان كاملة الدسم والبيض والزيوت النباتية مثل زيت النخيل وجوز الهند.
  2. الدهون المتحولة: تشمل، الأطعمة المقلية والأطعمة السريعة والمخبوزات.

تساعد هذه الأطعمة على رفع مستويات الكوليسترول الضار في الجسم.

يمكنك استبدالها بهذه الأطعمة والتي تساعد على خفض مستوى الكوليسترول الضار مباشرةً أو منع الجسم من امتصاص الكوليسترول، وتشمل:

  • الحبوب الكاملة: الشوفان والشعير.
  • المكسرات والبذور.
  • الأفوكادو.
  • الفاصوليا.
  • زيت دوار الشمس وزيت الزيتون.
  • الأسماك الدهنية: مثل، السلمون والماكريل والرنجة.
  • الصويا.
  • التفاح.
  • الكمثرى.
  • التوت.

ممارسة الرياضة بانتظام

ينصح الأطباء بممارسة المشي السريع أو ركوب الدراجة يوميًا لتعزيز مستويات الكوليسترول الجيد، مما يساعد على التخلص من الكوليسترول الضار الزائد من الدم. ينصح الأطباء بضرورة ممارسة التمارين الهوائية لمدة 30 دقيقة على الأقل خمسة أيام في الأسبوع.

اقرأ أيضًا:

الإقلاع عن التدخين

يؤثر التدخين على كل خلية في جسمك، يزيد من خطر الإصابة بالسرطان ومرض الانسداد الرئوي المزمن ويؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم. ترتفع مستوى الكوليسترول الكلي وارتفاع مستوى الكوليسترول الضار وانخفاض مستويات الكوليسترول الجيد HDL عند المدخنين بصورة ملحوظة.

ابحث عن طريقة أو استراتيجية تساعدك على الإقلاع عن التدخين.

ادوية الكوليسترول

تيصف الطبيب بعض الأدوية لعلاج الكوليسترول لتجنب المخاطر الصحية وعلاج ارتفاع مستويات الكوليسترول. ومن افضل ادوية الكوليسترول الشائعة ما يلي:

الستاتين

تعمل الستانين على خفض مستوى الكوليسترول من خلال تثبيط الانزيم HMG-CoA reductase. يعمل هذا الإنزيم دورًا مهمًا في تصنيع الكوليسترول في الكبد.

وتشمل الآثار الجانبية لأدوية الستاتين:

  1. آلام العضلات.
  2. زيادة مستويات السكر في الدم.
  3. الغثيان.
  4. الصداع.
  5. الإسهال.
  6. الإمساك.
  7. تقلصات المعدة.

مثبطات امتصاص العصارة الصفراوية

تمنع هذه الأدوية امتصاص الأحماض الصفراوية في الدم. ولإنتاج المزيد من العصارة الصفراوية لهضم الطعام، يقوم الكبد بسحب الكوليسترول من الدم، مما يخفض مستويات الكوليسترول في الدم.

وتشمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية ما يلي:

  • حرقة المعدة.
  • الانتفاخ أو الغازات.
  • الإمساك.
  • الغثيان.

مثبطات امتصاص الكوليسترول

تعمل مثبطات امتصاص الكوليسترول على خفض الكوليسترول عن طريق منع امتصاص الكوليسترول في الأمعاء. تشمل الآثار الجانبية لمثبطات امتصاص الكوليسترول ما يلي:

  • آلام المعدة.
  • الغازات.
  • الإمساك.
  • ألم العضلات.
  • التعب.

النياسين

النياسين أو فيتامين B3 وهو من فيتامينات B التي تساعد على رفع مستوى الكوليسترول الجيد. وتشمل الآثار الجانبية للنياسين ما يلي:

  • احمرار الوجه والرقبة.
  • الحكة.
  • الدوخة.
  • ألم البطن.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • زيادة في مستوى السكر في الدم.

لعلاج الكوليسترول بنجاح يمكن أن يعمل المريض على تغير نمط حياته اليومية واتباع نظام غذائي صحي للقلب وممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على وزن صحي وتناول الأدوية التي يصفها الطبيب.

المصدر

السابق
فوائد الملح الانجليزي (ملح إبسوم) الصحية وآثاره الجانبية
التالي
الإسعافات الأولية لعلاج الجروح مع فيديو توضيحي
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments