العلم والمعرفة

السموم المنزلية الشائعة حولنا

السموم المنزلية

بعض المواد المنزلية الشائعة سامة للإنسان للغاية وبعضها قد يؤدي إلى الموت يطلق عليها اسم السموم المنزلية. وقد يتغافل العديد من الأشخاص عن هذه الحقيقة لمجرد عدم حدوث شيء معه عند مزج منتجين معًا، ولكن ما لا يعرفه بعض الأشخاص انه قد تتراكم الآثار وتظهر على المدى البعيد. وتصبح بعض المواد الكيميائية سامة للغاية ومميته عند استخدامها بطريقة خاطئة أو حتى عند استخدامها وفقًا للتوجيهات المكتوبة.

وللأسف يعتقد بعض الأشخاص أن خلط المواد الكيميائية يزيد من قوة المنظفات، ولكنهم لا يدركون دائمًا أن تعزيز قوة التنظيف لن تحدث فرقًا كبيرًا لتبرير المخاطر الصحية الناتجة من الخلط.

خلط المبيض والأمونيا أو الخل

أسوء فكرة قد تتراود في ذهن ربة المنزل هي خلط مواد التبييض مع الأمونيا أو الخل. فالغازات الناتجة عن خلط هاتين المادتين الكيميائيتين شديدة السمية لدرجة أنه تم استخدام هذه الخليط كعامل حرب كيميائي، ويعتبر من أشهر السموم المنزلية.

ويمكن للأبخرة أو الغازات الناتجة عن مواد التنظيف الكيميائية أن تعمل على تهيج العينين والأنف والحنجرة والرئتين، حرقة العين والسعال وصعوبة التنفس. كما يمكن أن تسبب المواد الكيميائية الموجودة في بعض منتجات التنظيف في الإصابة بالربو. كما تحتوي بعض منتجات التنظيف على مواد كيميائية خطيرة يمكن أن تدخل الجسم من خلال ملامسة الجلد أو من استنشاق الغازات إلى الرئتين.

ويمكن أن يؤدي خلط منتجات التنظيف التي تحتوي على مادة التبييض مع الأمونيا أو الخل في تلف الرئة الشديد أو الوفاة.

السموم المنزلية

اقرأ أيضًا:

المبيدات حشرية

يعد الفوسفات العضوي من أكثر السموم المنزلية فتكًا. وتحتوي العديد من المبيدات الحشرية على الفوسفات العضوية أو مواد لها خصائص مماثلة. ويؤدي التسمم بالمبيدات إلى الوفاة إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح.

ولذلك ينصح الخبراء دائمًا باستخدم المبيدات الحشرية بعناية فائقة واتباع تعليمات الشركات المصنعة. وقم بالاحتفاظ بها في مكان بعيد عن الأطفال والحيوانات الأليفة ولا تضع أبدًا المبيدات الحشرية في حاوية بدون ملصق.

أول أكسيد الكربون

أول أكسيد الكربون هو غاز عديم اللون والرائحة يحل محل الأكسجين في مجرى الدم. ويُعرف أحيانًا باسم القاتل الصامت، حيث يؤدي تسرب أول أكسيد الكربون إلى وفاة العديد من الأشخاص بدون أن يدركوا أنهم تعرضوا إلى التسمم. وتعد أول أعراض التسمم بأول أكسيد الكربون وأكثرها شيوعًا هما الصداع والغثيان ونقص الأكسجين.

ويجب دائمًا الحذر في فصل الشتاء، حيث تؤدي أصغر التسريبات إلى عواقب وخيمة بسبب غلق النوافذ. اطلب العلاج الفوري . ولذلك يُنصح دائمًا بتركيب جهاز يصدر إنذار عند وجود غاز أول اكسيد الكربون في الجو. ولمعرفة كيفية حدوث التسمم وطرق تجنبه يمكنك قراءة هذا الموضوع.

التسمم الغذائي

لا يعد التسمم الغذائي تسمماً في حد ذاته ولا يهدد الحياة ولكن قد يؤثر القئ والإسهال إلى جفاف الجسم. وهو مرض بكتيري ينقل من خلال الطعام الملوث. ولتجنب التسمم الغذائي يجب عليك:

  • التأكد من سلامة الطعام الذي تتناوله.
  • طهي اللحوم جيدًا.
  • قم بتطهير الأسطح والأواني بين تحضير اللحوم النيئة وتحضير الأطعمة الأخرى.

المصدر

السابق
كيف غيرت التكنولوجيا بيئة العمل؟
التالي
ما هي أسباب حروق البخار؟ وكيف يتم علاجها؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments