كل ما تريد معرفته عن الحصبة ونصائح للوقاية منها

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 27 يونيو 2020
كل ما تريد معرفته عن الحصبة ونصائح للوقاية منها

الحصبة عدوى فيروسية تبدأ في الجهاز التنفسي. وعلى الرغم من وجود لقاح آمن وفعال، ولكنها مازالت تعتبر من الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم.

على الرغم من أن الحصبة غالبًا ما ترتبط بأمراض الطفولة، ولكن يمكن أن يصاب البالغون بالحصبة أيضًا وخاصةً الأشخاص الذين لم يتلقوا تطعيم أو لقاح الحصبة.

أسباب الحصبة

تحدث الحصبة بسبب الإصابة بفيروس ينتمي إلى عائلة الفيروسات الجينية. بمجرد الإصابة بالعدوى يحدث الآتي:

  1. يغزو الفيروس الخلايا المضيفة ويستخدم مكونات خلوية لإكمال دورة حياته.
  2. يصيب فيروس الحصبة الجهاز التنفسي أولاً.
  3. ثم ينتشر في النهاية إلى أجزاء أخرى من الجسم من خلال مجرى الدم.
اعراض الحصبة

اعراض الحصبة

تظهر اعراض الحصبة في غضون 10 إلى 12 يومًا من التعرض للفيروس، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • الطفح الجلدي.
  • السعال.
  • الحمى.
  • سيلان الأنف.
  • إحمرار العين.
  • التهاب الحلق.
  • بقع بيضاء داخل الفم.

يعتبر الطفح الجلدي العلامة الكلاسيكية للحصبة. يمكن أن يستمر لمدة تصل إلى 7 إلى 14 يومًا من التعرض للفيروس. يبدأ الطفح الجلدي بالظهور من الرأس ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

طرق انتقال العدوى

  1. قد تنتشر الحصبة عبر الهواء من قطرات الجهاز التنفسي.
  2. يمكن أن تصاب بالعدوى إذا لامست سطحًا ملوثًا بالفيروس، ثم تلمس الوجه أو الأنف أو الفم.

يمكن لفيروس الحصبة أن يعيش خارج الجسم لفترة طويلة، تبقي الفيروسات نشطة في الهواء أو على الأسطح لمدة تصل إلى ساعتين.

اقرأ أيضًا:

إقرأ أيضا  بنتامكس شراب Pentamix Syrup مهدئ طبيعي للسعال وطارد للبلغم للحامل والأطفال

هل الحصبة معدية؟

الحصبة معدية للغاية، لأنها قد تنتشر بسهولة من شخص لآخر.

يمكن للشخص المصاب بالحصبة أن ينقل الفيروس إلى الآخرين خلال فترة حضانة الفيروس (قبل ظهور اعراض الحصبة).

  • الشخص المصاب يظل معديًا لمدة أربعة أيام قبل وبعد ظهور الطفح الجلدي.

فترة الحضانة

فترة حضانة المرض: يقصد بها الفترة بين الإصابة بالفيروس لحين ظهور الأعراض. تتراوح فترة حضانة الحصبة بين 10 إلى 14 يومًا.

بعد فترة الحضانة الأولية، قد تعاني من بعض الأعراض، مثل، الحمى والسعال وسيلان الأنف. يبدأ الطفح الجلدي في الظهور بعد عدة أيام.

اعراض الحصبة

المضاعفات

هناك بعض المضاعفات التي قد تحدث، مثل:

  • عدوى الأذن.
  • إسهال شديد.
  • العمى.
  • مضاعفات الحمل: مثل الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • الالتهاب الرئوي.
  • العمى.
  • التهاب الدماغ الشامل المصلب تحت الحاد.

تشخيص الحصبة

يمكن للأطباء تأكيد الإصابة بالحصبة من خلال فحص الطفح الجلدي والأعراض المميزة الأخرى للحصبة، مثل:

  • البقع البيضاء في الفم.
  • الحمى.
  • السعال.
  • التهاب الحلق.

وقد يطلب الطبيب تحليل الدم للتأكد من وجود فيروس الحصبة.

علاج الحصبة

لا يوجد علاج محدد للحصبة. تختفي الأعراض غالبًا في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على منع العدوى أو تقليل حدتها، مثل:

  1. لقاح الحصبة: يأخذه المريض في خلال 72 ساعة من التعرض للعدوى.
  2. الجلوبيولين المناعي: يأخذه المصاب في غضون ستة أيام من التعرض للعدوى.
  3. علاج الحمى: مثل، الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين.
  4. الراحة.
  5. تناول الكثير من السوائل.
  6. أدوية للتخفيف من السعال والتهاب الحلق.
  7. المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين A.

الوقاية من الحصبة

هناك عدة طرق تساعد على منع الإصابة بالحصبة.

اعراض الحصبة

اللقاح

التطعيم هو أفضل طريقة للوقاية من الحصبة. هناك لقاحان متاحان للتطعيم ضد الحصبة:

  • لقاح MMR: تطعيم يحمي من الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية.
  • لقاح MMRV: يحمي من الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية والجديري.
إقرأ أيضا  هل تشعر بألم في القولون؟ إليك الأسباب والعلاج

يتلقى الأطفال جرعتين من اللقاح:

  • الجرعة الأولى: في عمر 12 شهر.
  • الجرعة الثانية: ما بين عمر 4 إلى 6 سنوات.

الأشخاص الممنوع عليهم أخذ تطعيم الحصبة:

  • الأشخاص الذين لديهم حساسية ضد لقاح الحصبة أو مكوناته.
  • النساء الحوامل.
  • من يعانون من نقص المناعة.
  • الذين يخضعون لعلاج السرطان.
  • الذين يتناولون الأدوية التي تثبط جهاز المناعة.

الجدل حول لقاح الحصبة

يعتقد البعض أن لقاح الحصبة يمكن أن يسبب التوحد لدى الأطفال. وقامت العديد من المراكز الطبية بتكثيف أبحاثها لتأكيد هذه الافتراضية على مدى سنوات عديدة، وأكدت هذه الأبحاث أنه لا يوجد رابط بين لقاح الحصبة والتوحد.

الآثار الجانبية لتطعيم الحصبة

عادة ما تكون الآثار الجانبية للتلقيح خفيفة وتختفي في غضون أيام قليلة، وتشمل:

  • الحمى.
  • الطفح الجلدي الخفيف.
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية أو النوبات في الحالات النادرة.

الوقاية من الحصبة في حال

إذا كنت عرضة للإصابة:

  1. يجب اغسل يديك قبل الأكل وبعد استخدام الحمام وقبل لمس الوجه.
  2. عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الأشخاص المصابين بالحصبة.
  3. تجنب ملامسة المرضى.

إذا كنت مريضًا بالحصبة:

  • تجنب الخروج من المنزل في حالة الإصابة لحين الشفاء واختفاء الطفح الجلدي.
  • تجنب الاتصال بالأشخاص الذين قد يكونون عرضة للعدوى.
  • قم بتغطية أنفك وفمك إذا كنت بحاجة إلى السعال أو العطس.
  • تأكد من غسل اليدين بشكل متكرر وتطهير الأسطح التي تلمسها كثيرًا.

المعرضون لخطر الإصابة بمضاعفات الحصبة

  1. الأطفال أقل من 5 سنوات.
  2. البالغين أكبر من 20 سنة.
  3. النساء الحوامل.
  4. الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة.
  5. الذين يعانون من سوء التغذية.
  6. الذين يعانون من نقص فيتامين A.

لا يمكنك الإصابة بالحصبة أكثر من مرة. بعد الإصابة بالفيروس للمرة الأولى، يحصل الجسم على مناعة مدى الحياة ضد الفيروس.

إقرأ أيضا  ما هي قرحة المعدة وكيف يمكن علاجها؟

المصدر


197 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x