لم يوصي الأطباء بتلقي اللقاح ضد مرض المكورات الرئوية؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 5 ديسمبر 2021
لم يوصي الأطباء بتلقي اللقاح ضد مرض المكورات الرئوية؟

لقاح المكورات الرئوية من اللقاحات التي يوصي الأطباء بضرورة تلقيه حفاظًا على صحتك. لنتعرف على هذا اللقاح ولم يوصي الأطباء به؟

مرض المكورات الرئوية

يحدث مرض المكورات الرئوية بسبب الإصابة ببكتيريا Streptococcus pneumoniae. يمكن أن تسبب العدوى التهاب الجيوب الأنفية أو التهابات الأذن. وفي بعض الحالات الخطيرة، قد بسبب:

  • التهاب الدماغ (التهاب السحايا).
  • التهاب الرئتين (الالتهاب الرئوي).
  • عدوى الدم (تسمم الدم).

تطعيم المكورات

يوصى بتلقي اللقاح أو التحصين ضد المكورات الرئوية للأطفال، والأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 70 عامًا فأكثر والأشخاص الذين يعانون من حالة صحية خطيرة، مثل:

  • أمراض القلب.
  • أمراض الكلى.
  • مرض السكري.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • أمراض الرئة.

يمكن أن يقلل التحصين بشكل كبير من خطر الإصابة بالعدوى، وخاصةً عند الأطفال. ومن النادر حدوث آثار جانبية خطيرة أو ردود فعل تحسسية تجاه لقاح المكورات الرئوية.

مضاعفات مرض المكورات الرئوية

يمكن أن يساعد التحصين ضد المكورات الرئوية في منع العديد من المضاعفات الخطيرة لمرض المكورات الرئوية، مثل:

  • التهاب الجيوب الأنفية: عدوى في الجيوب الأنفية في الوجه. وتسبب الألم وانسداد الأنف والصداع.
  • عدوى الأذن الوسطى: تسبب ألمًا في الأذنين، وفقدانًا للسمع، وارتفاع درجة الحرارة (الحمى)، والغثيان والقيء.
  • التهاب المفاصل الإنتاني: تسبب عدوى المفاصل الألم والتورم وتقليل حركة المفصل.
  • الالتهاب الرئوي: التهاب الرئة الذي يسبب الحمى والسعال وآلام الصدر ومشاكل في التنفس مثل ضيق التنفس.
  • تسمم الدم: عدوى دموية خطيرة للغاية تسبب الحمى والصداع وآلام العضلات.
  • التهاب السحايا: التهاب في الدماغ يسبب ارتفاع درجة الحرارة والصداع وتيبس الرقبة والغثيان والقيء وأحيانًا الغيبوبة.
  • الوفاة: تقربيًا 30% من حالات التهاب السحايا بالمكورات الرئوية قاتلة.
تطعيم المكورات

الأشخاص الذين يجب أن يتلقوا اللقاح

تتوفر اللقاحات لتقليل مخاطر الإصابة بمرض المكورات الرئوية. يوصى بالتحصين للأشخاص في الفئات المعرضة للخطر. وتشمل هؤلاء الأشخاص:

  • الذين قاموا باستئصال الطحال أو يعانون من أمراض الطحال.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • نقص المناعة.
  • نقص المناعة الوراثي
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية.
  • الذين يتلقون العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  • الذين خضعوا لعملية زرع.
  • تسرب السائل النخاعي حول العمود الفقري والدماغ.
  • زراعة القوقعة.
  • الأمراض القلبية.
  • أمراض الرئة.
  • المدخنون.
  • داء السكري.
  • متلازمة داون.
  • مرض الكبد المزمن.
  • الأطفال الذين ولدوا قبل الأوان (أقل من 28 أسبوعًا من الحمل).

الأشخاص الذين لا ينبغي أن يتلقوا لقاح المكورات الرئوية

لا ينبغي إعطاء لقاح المكورات الرئوية للأشخاص الذين يعانون من:

  • رد فعل تحسسي خطير بعد أي جرعة سابقة من لقاح المكورات الرئوية.
  • رد فعل تحسسي خطير لأي مكون من مكونات اللقاح.

اقرأ أيضًا:

التحصين ضد مرض المكورات الرئوية للرضع والأطفال

يتضمن جدول لقاحات الأطفال تلقي جرعة أولى تقلل من خطر الإصابة بـ 13 سلالة من بكتيريا المكورات الرئوية. ثم تلقي جرعة ثانية تقلل من خطر الإصابة بـ 23 سلالة من بكتيريا المكورات الرئوية. وفي بعض الحالات، يُعطى جرعة معززة ثالثة للأطفال من سن الرابعة إذا ولدوا قبل الأسبوع 28 من الحمل.

تتأهل للتمنيع المجاني بموجب برنامج التحصين الوطني. تحدث إلى طبيبك أو مزود التطعيم للحصول على مزيد من المعلومات حول اللقاح وتكلفته.

اللقاح أثناء الحمل

لا ينصح عادةً بالتطعيم ضد مرض المكورات الرئوية للنساء الحوامل أو المرضعات. ولكن يمكن تطعيم النساء المعرضات لخطر الإصابة بعدوى المكورات الرئوية قبل الحمل أو في أقرب وقت ممكن بعد الولادة.

الآثار الجانبية للقاح ضد مرض المكورات الرئوية

تعتبر لقاحات مرض المكورات الرئوية فعالة وآمنة، على الرغم من أن جميع الأدوية يمكن أن يكون لها آثار جانبية غير مرغوب فيها.

ولكن الآثار الجانبية للقاح غير شائعة وعادةً ما تكون خفيفة، مثل:

  • ألم موضعي واحمرار وتورم في موقع الحقن.
  • في بعض الأحيان، كتلة في موقع الحقن قد تستمر لعدة أسابيع، ولكنها لا تستدعي تلقي أي علاج.
  • الحمى.

عادةً ما تكون الآثار الجانبية الشائعة بعد التطعيم خفيفة ومؤقتة، ولا تتطلب تلقي أي علاج. ولكن يمكنك استخدام قطة قماش مبللة باردة على موقع الحقن أو تناول الباراسيتامول لعلاج الحمى.

ولكن إذا استمر هذه الآثار الجانبية لفترة طويلة، يجب عليك زيارة الطبيب على الفور فقد يكون هناك سبب آخر.

أعراض جانبية نادرة للتحصين

هناك خطر ضئيل للغاية لحدوث رد فعل تحسسي خطير (الحساسية المفرطة) لأي لقاح. لهذا السبب يُنصح بالبقاء في العيادة لمدة 15 دقيقة على الأقل بعد التطعيم للتأكد من سلامتك وحياتك.

المصدر

309 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments