داء البلهارسيا: أسباب الإصابة والأعراض والعلاج ونصائح للوقاية

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 10 أكتوبر 2020
داء البلهارسيا: أسباب الإصابة والأعراض والعلاج ونصائح للوقاية

مرض البلهارسيا من أشهر الأمراض المعدية التي انتشرت في العقد الماضي في المناطق شبه الاستوائية والاستوائية. تعرف معنا اليوم على أعراض البلهارسيا وأسباب الإصابة والعلاج.

البلهارسيا

هو عدوى تسببها دودة طفيلية تعيش في المياه العذبة في المناطق شبه الاستوائية والاستوائية. وتعد من الأمراض المعدية المنتشر الإصابة بها في جميع أنحاء قارة إفريقيا وأجزاء من أمريكا الجنوبية ومنطقة البحر الكاريبي والشرق الأوسط وآسيا.

في معظم الحالات، لا تظهر الأعراض عند الإصابة بمرض البلهارسيا لأول مرة، ولكن يمكن أن يبقى الطفيلي في الجسم لسنوات عديدة ويسبب ضررًا لأعضاء مثل المثانة والكلى والكبد.

كيف تصاب بداء البلهارسيات

تعيش الديدان schistosomes التي تسبب مرض البلهارسيات في المياه العذبة، مثل:

  • البرك.
  • البحيرات.
  • الأنهار.
  • خزانات المياه.

قد يؤدي الاستحمام في البرك والبحيرات غير المفلترة أو الأنهار إلى انتشار العدوى. حيث يمكنك أن تصاب بالعدوى إذا لمس الطفيلي الجلد وبدأ في اختراقه.

بمجرد دخول الطفيل الجسم، تنتقل الديدان عبر الدم إلى مناطق مثل الكبد والأمعاء.

بعد بضعة أسابيع من الإصابة، تبدأ الديدان في وضع البيض. بعض البيض يبقى داخل الجسم ويهاجمه جهاز المناعة ، بينما ينتقل البعض الآخر في البول أو البراز. بدون علاج، يمكن للديدان أن تستمر في وضع البيض لعدة سنوات.

إذا خرج البيض من الجسم إلى الماء، فإنه يطلق يرقات صغيرة تحتاج إلى النمو داخل حلزونات المياه العذبة لبضعة أسابيع قبل أن تتمكن من إصابة شخص آخر.

مرض البلهارسيا

أعراض البلهارسيا

معظم المصابين بالبلهارسيا لا يعانون من أي أعراض لعدة أشهر أو حتى سنوات. وفي معظم المصابين، لا يدركوا أنهم مصابون بالعدوى، على الرغم من أن الناس يصابون أحيانًا ببثور صغيرة حمراء مثيرة للحكة على الجلد (مكان اختراق الديدان) بعد بضعة أيام من الإصابة.

إقرأ أيضا  اعراض نقص فيتامين B12 وأسباب نقصه وعلاجه ونصائح للوقاية منه

بعد بضعة أسابيع من الإصابة، تبدأ بعض الأعراض في الظهور، مثل:

  1. ارتفاع في درجة الحرارة أو الحمى.
  2. طفح جلدي مثير للحكة.
  3. السعال.
  4. الإسهال.
  5. آلام العضلات والمفاصل.
  6. ألم في البطن.
  7. التوعك والتعب.

غالبًا ما تتحسن هذه الأعراض من تلقاء نفسها في غضون أسابيع قليلة. لكن على الرغم من ذلك، يجب أن يتلقي المصاب العلاج، لأن الطفيلي يمكن أن يبقى في الجسم ويسبب العديد من المشاكل طويلة الأمد.

اقرأ أيضًا:

المشاكل طويلة الأمد التي يسببها مرض البلهارسيا

يصاب بعض الأشخاص المصابين بالبلهارسيا، بمشاكل أكثر خطورة وخاصةً في أجزاء الجسم التي انتقل إليها البيض. وتعرف هذه الحالة باسم مرض البلهارسيا المزمن.

وتعتمد الأعراض والمشاكل التي يسببها مرض البلهارسيا المزمن على المنطقة المصابة بالتحديد.

  • عدوى الجهاز الهضمي: تسبب فقر الدم وآلام البطن والتورم والإسهال والدم في البراز.
  • عدوى الجهاز البولي: تسبب تهيج المثانة أو التهاب المثانة وألم عند التبول والحاجة المتكررة للتبول ووجود دم في البول.
  • الإصابة في القلب والرئتين: تسبب السعال المستمر والتنفس وضيق في التنفس وسعال الدم.
  • إصابة الجهاز العصبي أو الدماغ: يؤدي إلى حدوث النوبات وصداع وضعف وتنميل في الساقين والدوخة.

علاج البلهارسيا

يمكن علاج البلهارسيا عن طريق تناول الأدوية المضادة للطفيليات لقتل الديدان.

ومن أشهر الأدوية المستخدمة لعلاج البلهارسيا هو البرازيكوانتيل. ولكنه أكثر فاعلية بمجرد نمو الديدان قليلاً، لذلك يتكرر مرة أخرى بعد بضعة أسابيع من الجرعة الأولى.

نصائح للوقاية من البلهارسيا

لا يوجد لقاح لمرض البلهارسيا، ولذلك للوقاية من الإصابة، يجب أن تتجنب التعرض إلى الطفيليات أو المياه الملوث بطفيل البلهارسيا.

  • قم بغلي الماء قبل الشرب، إذا لم تتأكد من مصدر المياه.
  • تجنب السباحة في المياه الملوثة، وقم بالسباحة فقط في مياه البحر وحمامات السباحة الموثوق بها.
إقرأ أيضا  الحمل العنقودي: الأسباب والأعراض والعلاج

البلهارسيا من أكثر الأمراض المعدية انتشارًا في دول إفريقيا والعديد من الدول الفقيرة، ولكن مع التقدم الطبي ومجهودات الدول في التوعية قلت نسبة الإصابة بشكل كبير وملحوظ.

المصدر

311 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x