ماذا لو كنت تمتلك دهون على الرغم من أنك تعاني من النحافة؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 11 يونيو 2021
ماذا لو كنت تمتلك دهون على الرغم من أنك تعاني من النحافة؟

من المعروف أن النحافة تشير إلى انخفاض وزن الشخص عن الوزن الطبيعي. ولكن في بعض الحالات، قد يكون الشخص يعاني من النحافة ولكنه يمتلك دهون في جسمه أعلى من القيمة المتوقعة. إذا احتوى الجسم على نسبة عالية من الدهون وكمية منخفضة من العضلات، هذا ما يعرف باسم الدهون النحيفة.

يظن الجميع أن الأشخاص التي تعاني من النحافة لا تعني بالضرورة أن الجسم بصحة جيدة. فالأشخاص الذين لديهم دهون أعلى في الجسم وكتلة عضلية أقل قد يتعرضون لخطر الإصابة بالأمراض التالية:

  • مقاومة الأنسولين
  • ضغط الدم المرتفع

ما هي الدهون النحيفة

يستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى تناغم وقوة عضلات أقل بالإضافة إلى نسبة دهون عالية نسبيًا، على الرغم من أن مؤشر كتلة جسم “طبيعي”.

أسباب وجود الدهون النحيفة عند البعض

يختلف كل جسم عن الآخر. فبعض الناس يحصلون على نسبة عالية من الدهون وكمية قليلة من العضلات. يمكن أن تسبب عوامل أخرى مثل التمارين والتغذية والعمر ومستويات الهرمونات في زيادة حجم الجسم.

ممارسة الرياضة والعادات الغذائية

أثناء القيام بالتمارين الرياضية، يفرز الجسم هرمونات الابتنائية التي تحفز بناء العضلات. كما تزيد حساسيتك للأنسولين، مما قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.

وبناءً على هذا تساعدك التمارين الرياضة بانتظام على تجنب التغيرات الهرمونية التي تؤثر سلبًا على تكوين الجسم وتجعلك أكثر عرضة لتخزين الدهون.

إقرأ أيضا  فيفر آند فلو FEVER 'n FLU أقراص وشراب خافض للحرارة لعلاج البرد والحمى

العمر

كبار السن أكثر عرضة لخطر فقدان العضلات وزيادة الدهون في الجسم، بسبب التغيرات الهرمونية التي تزيد من صعوبة الحفاظ على العضلات.

يُطلق على فقدان العضلات المرتبط بالعمر اسم ساركوبينيا، والتي غالبًا ما تكون مصحوبة بزيادة في دهون الجسم.

الاختلالات الهرمونية

تساهم الاختلالات الهرمونية في زيادة الدهون في الجسم والتغيرات في تخزين الدهون في الجسم.

النحافة

المعرضون لخطر النحافة

يزداد خطر الإصابة بمرض النحافة في حالة إذا الشخص الذي لا يمارس الرياضة بشكل متكرر أو يحافظ على نظام غذائي غير متوازن أكثر عرضة للإصابة بحالات مرضية مثل مرض السكري، والسكتة الدماغية، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

الشخص النحيف والذي يمتلك تمثيل غذائي تمثيل غذائي أعلي من المعدل الطبيعي مما يعرضه لخطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي. يطلق عليه “السمنة الأيضية والوزن الطبيعي”. وعوامل الخطر الخمسة الرئيسية لهذه الحالة هي:

  • ضغط الدم المرتفع
  • ارتفاع مستويات السكر
  • الدهون الزائدة حول الخصر
  • مستويات عالية من الدهون الثلاثية
  • انخفاض مستويات الكولسترول الجيد HDL
  • الأشخاص الذين يعانون من السمنة الاستقلابية.

هل يمكن أن يتسبب نظامك الغذائي في أن ظهور الدهون النحيفة

عند تناول الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من السكر، يرتفع سكر الدم وينتج جسمك الأنسولين لنقل السكر إلى الخلايا الدهنية والعضلية لتخزينه.

يمكن أن تؤدي مستويات الأنسولين المرتفعة بشكل مزمن إلى مقاومة الأنسولين، والتي تحدث عندما يتوقف جسمك عن الاستجابة للأنسولين. ترتبط مقاومة الأنسولين بزيادة دهون الجسم ، خاصة حول البطن. كما قد يؤدي عدم الحصول على ما يكفي من العناصر الغذائية الأساسية في نظامك الغذائي إلى إضعاف قدرة الجسم على بناء العضلات.

التدابير الغذائية الموصى بها لتجنب هذه الدهون

فيما يلي بعض التدابير الغذائية التي يمكن أن تحسن تكوين جسمك:

  1. قلل من الكربوهيدرات البسيطة وركز على الحصول على معظم الكربوهيدرات من الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات.
  2. تناول الكثير من البروتين.
  3. قلل من المشروبات السكرية أو عالية السعرات الحرارية
  4. قلل من استهلاك السكريات المضافة.
  5. قلل من تناول أنواع الأطعمة مثل المعجنات وحبوب الإفطار المحلاة وألواح الحلوى.
  6. تناول الأطعمة الغنية بالبروتين بعد التمرين.
إقرأ أيضا  تعرف على أعراض الربو وأسباب الإصابة به

اقرأ أيضًا:

تغيرات أسلوب الحياة التي يمكن أن تساعدك

تلعب عادات أسلوب حياتك دورًا كبيرًا في تحديد تكوين الجسم. يمكن أن يساهم قلة النوم والكثير من الإجهاد في زيادة دهون الجسم.

في ما يلي بعض الأمور التي يجب عليك القيام بها والتي قد تساعد في تحسين تكوين جسمك:

  • ابحث عن طرق لتقليل التوتر في حياتك.
  • احصل على ما لا يقل عن 7 ساعات من النوم كل ليلة.
  • اجعل التمرين جزءًا من روتينك الأسبوعي.
  • تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا وقلل من تناول السكر المكرر.
  • كسر فترات الجلوس الطويلة مع استراحات الحركة.
  • توقف عن الاعتماد في الغالب على الوجبات السريعة للتغذية.

هل هناك تمارين يمكن أن تساعد في علاج الدهون النحيفة

قد تساعدك زيادة الكمية التي تمارسها على تحسين تكوين جسمك. يوصي بتجريب الآتي:

  • تمرن ما لا يقل عن 150 إلى 300 دقيقة من التمارين الهوائية متوسطة الشدة أسبوعيًا.
  • مارس تمارين القوة لجميع العضلات الرئيسية مرتين على الأقل في الأسبوع.
  • التمارين الهوائية متوسطة الشدة

يمكن أن تشمل بعض الأمثلة على التمارين الهوائية متوسطة الشدة ما يلي:

  • المشي السريع
  • ركوب الدراجات
  • التنس
  • التنزه.

ولذا ننصح دائمًا بضرورة استشارة أخصائي التغذية إذا كنت تعاني من النحافة أو السمنة، لتتمكن من الحصول على وزن صحي بدون اكتساب أي دهون قد تضر بصحة قلبك والأوعية الدموية.

المصدر

189 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x