لماذا قد يرتعش إصبع الإبهام لديك؟ وما هي طرق علاجه؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 30 يوليو 2021
لماذا قد يرتعش إصبع الإبهام لديك؟ وما هي طرق علاجه؟

اهتزاز الإبهام أو ما يسمى بالرعشة، قد يكون في بعض الحالات رد فعل مؤقت للتوتر، أو نفضان عضلي. لذلك في بعض الأحيان ليس سبب يدعو للقلق. وفي الغالب، عندما يكون سبب اهتزاز الإبهام مشاكل صحية أخرى، فعادةً ما يكون مصحوبًا بأعراض أخرى. لنتعرف معًا على اسباب رعشة اليد والإبهام وطرق علاجها.

اسباب رعشة اليد والإبهام

الحالات الوراثية

في بعض الأحيان يكون الارتعاش هو نتيجة طفرة جينية، حيث يسبب ارتعاش اليدين بدون سبب. يصيب الرعاش مجهول السبب أى شخص، ولكن كبار السن أكثر عرضة للإصابة به.

يظهر عادة أثناء القيام بالأنشطة مثل الكتابة أو عند تناول الطعام. قد يزداد الاهتزاز سوءًا عندما تكون متعبًا أو متوترًا أو بعد تناول الكافيين.

الحركة المتكررة

وتعني أنه عند تكرار نشاط معين مرارًا وتكرارًا، مثل لعب ألعاب الفيديو أو الكتابة على لوحة المفاتيح، إلى إتلاف العضلات والأعصاب والأوتار والأربطة في اليدين.

تعد إصابات الحركة المتكررة أمرًا شائعًا لدى الأشخاص الذين يعملون في خطوط التجميع أو يستخدمون معدات الاهتزاز.

تشمل الأعراض الأخرى لإصابة الحركة المتكررة ما يلي:

  • الشعور بالألم.
  • الشعور بالخدر أو الوخز.
  • وجود تورم.
  • ضعف.
  • صعوبة في الحركة.

الإجهاد

قد يكون سبب رعشة اليد هو أن الشخص تحت ضغط شديد، كما يمكن للعواطف القوية أن تجعل الجسم متوترًا أو يشعر بالضيق.

قد يؤدي الإجهاد إلى تفاقم حالات الاهتزاز مثل الرعاش مجهول السبب. ويمكن أن يؤدي إلى تشنجات عضلية متكررة تسمى التشنجات اللاإرادية، والتي تبدو وكأنها حركات ارتعاش.

إقرأ أيضا  نوبيشيا كبسول Nopecia Capsules لعلاج الصلع الذكوري، ومتى تظهر نتائجه؟

يمكن أن يسبب الإجهاد أيضًا:

  • التهيج أو الحزن.
  • الإعياء.
  • ألم المعدة.
  • صداع الرأس.
  • مشاكل في النوم.
  • صعوبة في التركيز.

القلق

عند الشعور بالقلق، يقوم العقل بإصدار هرمونات التوتر مثل الأدرينالين. تعمل هذه الهرمونات على زيادة معدل ضربات القلب والتنفس، كما تجعل العقل في حالة تأهب مستمر للتعامل مع أي خطر.

في بعض الأحيان، تسبب هذه الهرمونات حدوث رعشة في بعض أعضاء الجسم.

يسبب القلق أعراضًا أخرى مثل:

  • التعرق أو القشعريرة.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • الغثيان.
  • الدوخة.
  • التنفس غير المتكافئ.
  • شعور بالخطر الوشيك.
  • الضعف العام.

الشعور بالتعب ( قلة النوم)

تسبب قلة النوم إلى الشعور بالتعب والإرهاق، كما أنه له تأثير مباشر على الجهاز العصبي. حيث يمكن أن يؤثر مقدار نومك على إطلاق المواد الكيميائية التي تشارك في الحركة.

كما وجدت الأبحاث أن الحرمان الشديد من النوم يجعل اليدين ترتجفان. كما قد يكون هذا الاهتزاز شديد مما يصعب من أداء المهام التي تتطلب حركات دقيقة.

يمكن أن يؤدي قلة النوم أيضًا إلى:

  • مشاكل في الذاكرة.
  • صعوبة في التركيز.
  • المزاجية أو التهيج.
  • تباطؤ ردود الفعل.
  • صداع الرأس.
  • الدوخة.
  • فقدان التنسيق.
  • ضعف القدرة على اتخاذ القرار.
اسباب رعشة اليد

إقرأ أيضًا:

الكافيين والمنشطات الأخرى

شرب الكثير من المشروبات التي تحتوي على الكافيين يؤدي إلى حدوث رجفة في الجسم.

يرجع الاهتزاز إلى التأثير المنبه للكافيين. حيث يحتوي كل فنجان قهوة على حوالي 100 ملليغرام من الكافيين. الكمية الموصى بها من الكافيين هي 400 مجم يوميًا.

كما يمكن أن يكون الاهتزاز أيضًا أحد الآثار الجانبية للأدوية المنشطة التي تسمى الأمفيتامينات. تُستخدم هذه الأدوية لعلاج حالات مثل اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط والمساعدة في إنقاص الوزن.

إقرأ أيضا  تعرف على فوائد الكركديه الصحية

تشمل أعراض الإفراط في تناول الكافيين أو المنبهات ما يلي:

  • الأرق.
  • تسارع ضربات القلب.
  • الدوخة.
  • التعرق.

تناول بعض الأدوية

تكون الرجفة في بعض الأحيان عبارة عن أثر جانبي نتيجة استهلاك بعض الأدوية، تسبب بعض الأدوية الاهتزاز بسبب تأثيرها على الجهاز العصبي والعضلات.

تشمل الأدوية المعروف أنها تسبب الاهتزاز ما يلي:

  • الأدوية المضادة للذهان.
  • أدوية الربو الموسع للقصبات.
  • مضادات الاكتئاب، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs).
  • أدوية الاضطراب ثنائي القطب، مثل الليثيوم.
  • أدوية الارتجاع، مثل ميتوكلوبراميد (ريجلان).
  • الستيرويدات القشرية.
  • أدوية إنقاص الوزن.
  • دواء الغدة الدرقية (إذا كنت تأخذ الكثير).
  • أدوية النوبات مثل فالبروات الصوديوم (Depakote)، حمض الفالبرويك (Depakene).

يتوقف الاهتزاز بمجرد التوقف عن تناول تلك الدواء. ولكن، يجب الحصول على موافقة الطبيب المعالج قبل التوقف عن استخدامها.

متلازمة النفق الرسغي

يؤدي تكرار نفس حركات اليد والمعصم مرارًا وتكرارًا إلى انتفاخ الأنسجة حول النفق الرسغي. هذا التورم يضغط على العصب المتوسط.

تشمل أعراض متلازمة النفق الرسغي الضعف والخدر والوخز في أصابعك أو يدك.

مرض باركنسون

هو مرض دماغي ناجم عن تلف الخلايا العصبية التي تنتج مادة الدوبامين الكيميائية. يساعد الدوبامين في الحفاظ على حركاتك سلسة ومنسقة.

يتسبب نقص الدوبامين في ظهور أعراض باركنسون مثل:

  • الاهتزاز في اليدين أو الذراعين أو الساقين أو الرأس.
  • تصلب الذراعين والساقين.
  • تباطأ في المشي وحركات أخرى.
  • ضعف التنسيق.
  • ضعف في التوازن.
  • صعوبة في المضغ والبلع.

التصلب الجانبي الضموري (ALS)

والمعروف باسم مرض Lou Gehrig، وهو مرض يضر بالخلايا العصبية التي تتحكم في الحركة. عادةً ما ترسل الخلايا العصبية الحركية رسائل من دماغك إلى عضلاتك لتسهيل الحركة. في ALS، لا يمكن وصول هذه الرسائل.

تشمل أعراض ALS ​​الأخرى:

  • ضعف العضلات.
  • تصلب العضلات.
  • التشنجات.
  • صعوبة في المضغ والبلع.
  • مشكلة في الحركات الصغيرة مثل الكتابة.
  • صعوبة في التنفس.
إقرأ أيضا  علاج فطريات الفم وأسباب الإصابة ونصائح للوقاية منها

طرق العلاج

بعض اسباب رعشة اليد قد تكون مؤقتة ولا تتطلب علاجًا.

إذا استمر الرعاش، فقد يكون مرتبطًا بالسبب الأساسي. في هذه الحالة، يعتمد العلاج على الحالة التي تسبب الاهتزاز.

قد يوصي طبيبك بما يلي:

  • التأمل والتنفس العميق واسترخاء العضلات يساعد على التحكم في الاهتزاز الناجم عن التوتر والقلق.
  • تقليل تناول الكافيين والمنشطات الأخرى.
  • يساعد التدليك في تخفيف التوتر، مما يقلل الارتعاش.
  • تساعد تمارين الإطالة على إراحة العضلات المشدودة ومنعها من التقلص.
  • علاج الحالة التي تسبب الاهتزاز أو تناول دواء مثل عقار مضاد للتشنج أو حاصرات بيتا أو مهدئ للأعصاب في بعض الأحيان إلى تهدئة الرعاش.
  • يعالج نوع من الجراحة يسمى التحفيز العميق للدماغ الاهتزاز الناجم عن الرعاش مجهول السبب.

متى تذهب إلى الطبيب

يجب أن ترى طبيبك إذا كان الرعاش:

  • لا تختفي بعد أسبوعين.
  • ثابت.
  • يتعارض مع قدرتك على الكتابة أو القيام بأنشطة الحياة اليومية الأخرى.

يجب عليك أيضًا مراجعة طبيبك في حالة ظهور أي من هذه الأعراض جنبًا إلى جنب مع الاهتزاز:

  • ألم أو ضعف في يدك أو معصمك.
  • إسقاط الأشياء.
  • مشكلة في الوقوف أو المشي.
  • فقدان التوازن.
  • صعوبة في التنفس.
  • الدوخة.
  • الإغماء.

إذا شعرت أن يديك أو إحدى أصابعك تهتز بصورة مستمرة حتى أثناء الراحة، فلا تتردد في استشارة الطبيب لمعرفة السبب وتلقي العلاج المناسب لك.

المصدر

151 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x