صحة الزوجين

تأثير المخدرات على الصحة الجنسية 5 أضرار أبرزها الضعف الجنسي

ما هو تأثير المخدرات على الصحة الجنسية؟

تأثير المخدرات على الصحة الجنسية شديد الخطورة تتراوح من الأمراض الجسدية وفشل الأعضاء التناسلية إلى فقدان الرغبة وضعف الانتصاب والأمراض المنقولة جنسيا.

وفي مقالنا سنتعرف على أضرار المخدرات وصفات متعاطي المخدرات وهل تسبب المخدرات الضعف الجنسي.

أضرار المخدرات على الصحة الجنسية

  • يسبب تعاطي المخدرات والعقاقير المحظورة العديد من الآثار السلبية على حياتك الجنسية والخصوبة ويشمل ذلك:

فقدان الدافع الجنسي

قد يعتقد الكثير من الناس أن استخدام المخدرات يؤدي إلى زيادة الرغبة الجنسية وقد يكون ذلك صحيحًا خلال الموقف اللحظي الذي لا تزال فيه التأثيرات المرغوبة للمواد المسببة للإدمان ولكن الإدمان على المدى الطويل أمر مختلف. حيث:

  • يقلل الإدمان الدافع الجنسي لديك، مما يجعل من الصعب الحفاظ على علاقات صحية مع الزوج 
  • يسبب الإدمان تغييرات في الشخصية تشمل اللامبالاة تجاه المشاعر بما ففي ذلك الرغبة في ممارسة الجماع.  
  • يؤثر الإدمان على الحالة العاطفية للشخص، مما يجعله عاجز عن إدارة العواطف بما في ذلك، مستويات الرغبة الجنسية والطاقة.

انخفاض الوظيفة الجنسية

  • قد يظهر تأثير المخدرات مثل الهيروين والكوكايين والكحول على الصحة الجنسية في ضعف الأداء أثناء ممارسة الجنس فيما يعرف بضعف الانتصاب عند الرجال. 
  • كما يؤثر الإدمان على كل من الرجال والنساء على حد سواء؛ فقد يجعل من الصعب على الجسم الوصول إلى النشوة الجنسية. 

الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا

يزداد خطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي مع انخراط الأفراد في استخدام المواد المسببة للإدمان عن طريق:

  • حقن العديد من المواد المسببة للإدمان عن طريق إبرة يتم مشاركتها مما يسبب انتقال عدوى الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي عن طريق الدم. ثانيًا 
  • استخدام المواد التي تسبب الإدمان إلى سوء الحكم، مما قد يؤدي إلى ممارسة الجنس دون وقاية
  • الخيانة الزوجية مع شريك يحمل الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي بسبب سوء الحكم الناتج عن تعاطي المواد المسببة للإدمان.

اضطرابات العلاقة

  • يتضح تأثير المخدرات على الصحة الجنسية فقدان العلاقة العاطفية أو حتى عدم القدرة على إصلاحها سواء كان ذلك بسبب الخيانة الزوجية أو عواقب أخرى للإدمان
  • كما أن فقدان العلاقة يمثل دائمًا تحديًا فقد يُبقي الشخص في دائرة الإدمان المستمرة لفترة أطول.

انخفاض الخصوبة

يشمل تأثير المخدرات على الصحة الجنسية ما تفعله بالجهاز التناسلي لكل من النساء والرجال

تشمل آثار تعاطي المخدرات على الجهاز التناسلي للأنثى

  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى وسلوكيات محفوفة بالمخاطر أو  قلة الاهتمام بالرعاية الشخصية التي يمكن أن تجعل المرء عرضة للإصابة بالعدوى أو الأمراض المنقولة جنسياً (STDs) 
  • تغيرات الدورة الشهرية وانقطاع الطمث مما يضعف الصحة الإنجابية.
  • زيادة خطر الإصابة بالسرطانات التي تصيب الأعضاء التناسلية (تم ربط عدوى فيروس الورم الحليمي البشري بزيادة خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم).
  • مشاكل في الخصوبة  
  • العجز الجنسي وتقليل ترطيب المهبل.

تشمل أضرار المخدرات على الجهاز التناسلي الذكري ما يلي:

  • مشاكل الخصوبة وتغيرات في مستويات الهرمونات التي تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية وحركة الحيوانات المنوية. 
  • اضطرابات هرمون التستوستيرون، مما قد يؤدي إلى انكماش الخصية وانخفاض إنتاج الحيوانات المنوية.
  • العجز الجنسي ومشاكل في الإثارة الجنسية وضعف الانتصاب عند الذكور.  
  • الأمراض والالتهابات ومشاكل في الرعاية الذاتية والنظافة الشخصية وزيادة القدرة على الإصابة بالأمراض المعدية بما في ذلك الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي أو الإيدز والتهاب الكبد أو غيره من أنواع العدوى المنقولة بالدم.
  • زيادة مخاطر الإصابة بسرطان الخصية.

اقرأ أيضا

هل تسبب المخدرات الضعف الجنسي؟

  • تسبب المخدرات العديد الأضرار التي تختلف حسب نوع المخدر الذي يستخدمه الشخص، ومستوى تعاطي المخدرات، وعلم الوراثة.

تسهم المخدرات غير المشروعة في حدوث الضعف الجنسي ومن أمثلة ذلك:

  • الأمفيتامينات: تسبب تضيق الأوعية الدموية، مما يمنع وصول كمية كافية من الدم إلى القضيب
  • الباربيتورات: تقلل من الاهتمام بالجنس
  • النيكوتين: يقلل الرغبة الجنسية
  • الكوكايين: ؤدي إلى تضيق الأوعية الدموية، مما يمنع وصول كمية كافية من الدم إلى القضيب
  • الحشيش: قد يزيد الرغبة الجنسية ولكنه يمنع العضلات الملساء في القضيب من الاسترخاء للسماح بتدفق الدم الكافي
  • الهيروين: يقلل من مستويات هرمون التستوستيرون ويقلل من اهتمامك بالجنس
  • الكحول: يخفض الكحول مستويات هرمون التستوستيرون كما يضر بخلايا الخصيتين مما يمنع الانتصاب أو الحفاظ عليه.

صفات متعاطي المخدرات 

قد يسبب تأثير المخدرات على الصحة الجنسية ظهور علامات على مدمن المخدرات المرتبطة بالجنس كالتالي:

  • الاستمرار في تعاطي المخدرات أو الكحول بالرغم من العواقب السلبية
  • الشعور بالاعتماد الجسدي أو العاطفي على المخدرات أو الكحول
  • عدم القدرة على الإقلاع عن الاستخدام على الرغم من المحاولة
  • تعاني من أعراض الانسحاب الجسدي عندما يحاول الشخص الإقلاع عن التعاطي
  • استخدام الكحول أو المخدرات لتشعر بأنك طبيعي
  • الحاجة إلى جرعات متزايدة تدريجيًا من الكحول أو المخدرات للحصول على نفس الجرعة
  • التعرض الدائم لمشاكل صحية أو القضايا القانونية، أو اضطرابات العلاقات، أو مشاكل التعليم، أو غيرها من المشكلات الخطيرة بسبب تعاطي الكحول أو المخدرات

المصادر

وفي نهاية مقالنا؛ تتمثل الخطوة الأولى للتغلب على تأثير المخدرات والكحول على الصحة الجنسية في طلب العلاج والمساعدة المهنية للتخلص من السموم الطبية وإدارة الانسحاب وإعادة التأهيل السلوكي الشامل.

السابق
ما هي الذات المثالية والذات الحقيقية؟
التالي
كل ماتريد معرفته عن اختبارات نافس الوطنية
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments