كل ما تحتاج معرفته حول عرق النسا Sciatica

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 1 فبراير 2020
كل ما تحتاج معرفته حول عرق النسا Sciatica

عرق النسا هو الاسم الذي يطلق على الألم الناتج من تهيج العصب الوركي. أي شيء يهيج هذا العصب يمكن أن يسبب الألم الذي يتراوح بين الخفيف إلى الشديد. يحدث عرق النسا عادة بسبب الضغط على العصب في أسفل العمود الفقري.

يبدأ العصب الوركي عند الحبل الشوكي، ويمر عبر الوركين والأرداف، ثم يتفرع إلى أسفل كل ساق. يعد العصب الوركي أطول الأعصاب في جسمك وأحد أهم الأعصاب. حيث له تأثير مباشر على قدرتك على التحكم والشعور بساقيك.

عرق النسا هو إحساس يمكن أن يكون ألم متوسط ​​إلى شديد في الظهر والأرداف والساقين. قد تشعر أيضًا بالضعف أو التنميل في هذه المناطق. Sciatica هو أحد الأعراض الناتجة عن الإصابة الكامنة في العصب الوركي أو المنطقة التي تؤثر على العصب: مثل فقرات العمود الفقرى.

يرجح العلماء أن 40 في المئة من الناس سوف يحصلون عليه في مرحلة ما خلال حياتهم.

أسباب عرق النسا

يمكن أن يكون سبب عرق النسا العديد من الحالات التي تؤثر على العمود الفقري والأعصاب فى الظهر. كما فى حالات السقوط أو أورام العصب الفقري أو الوركي.

عادة السبب الرئيسي للإصابة غير معروف وغير مؤكد لكن تشمل الأسباب المحتملة ما يلي:

  1. الانزلاق الغضروفى:
    1. يتم فصل فقراتك أو عظام العمود الفقري عن طريق قطع من الغضاريف يتم تعبئة الغضاريف بمادة سميكة وزلقة لضمان المرونة وسهولة الحركة.
    2. يحدث الانزلاق عند تمزق الطبقة الأولى من الغضاريف حيث يمكن للمادة الموجودة بداخلها أن تضغط على العصب الوركي، مما ينتج عنه ألم أسفل الساق والتنميل.
    3. حوالي 1% إلى 5% من المصابين بسبب الانزلاق الغضروفى.
  2. التضيق الشوكي (تضيق العمود الفقري القطني):
    1. هو ضيق في القناة الشوكية مما يضغط على الأعصاب التي تمتد من أسفل الظهر إلى الساقين.
  3. الانزلاق الفقاري (انحلال الفقار):
    1. هو حالة في العمود الفقري تؤثر على الفقرات السفلى من العمود الفقري.
    2. يتسبب هذا المرض في انزلاق إحدى الفقرات السفلية إلى الأمام أسفل العظام مباشرة.
  4. متلازمة الكمثري (Piriformis syndrome):
    1. هي اضطراب عصبي يحدث عند ضغط أو تهيج العصب الوركي أو غير ذلك من تهيج العضلات الكمثرية مسببة الألم والوخز والخدر.
    2. تسمى أيضا بعرق النسا الكاذب.
    3. يمكن أن تتفاقم إذا كنت تجلس لفترات طويلة، أو السقوط، أو بعد حوادث السيارات.
  5. متلازمة ذنب الفرس (Cauda equina syndrome):
    1. وهي حالة نادرة ولكنها خطيرة تؤثر على الأعصاب في الجزء السفلي من الحبل الشوكي.
  6. أسباب أخرى:
    1. الإصابة في العمود الفقري.
    2. الأورام فى العمود الفقرى.
    3. العدوى.
إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن استئصال القرص بالمنظار ومخاطرها وتكلفتها

أعراض عرق النسا sciatica

إذا كنت تعاني من ألم يتدفق من أسفل ظهرك عبر منطقة الأرداف وإلى الأطراف السفلية ، فعادةً ما يكون ذلك عرق النسا. أعراض عرق النسا من الأعراض المميزة.

تشمل الأعراض لعرق النسا:

  • ألم شديد يمتد من أسفل الظهر إلى الساقين.
  • خدر وتنميل فى الساقين أو ساق واحدة.
  • الشعور بالوخز في الساقين.
  • فى بعض الحالات، قد تواجه مشكلة فى عدم القدرة على التحكم فى التبول.
  • يزداد الألم سوءاً مع الحركة.
  • ظهور الألم عند الجلوس.
  • فى الحالات الشديدة، فقدان الحركة.

عوامل الخطر للإصابة بعرق النسا

قد تؤدي بعض السلوكيات أو العوامل إلى زيادة خطر الإصابة بعرق النسا. العوامل الأكثر شيوعًا لتطوير عرق النسا تشمل ما يلي:

  • العمر: مع تقدم عمر الجسم، يزداد فرص الإصابة ببعض الأمراض.
  • المهن: تساعد الوظائف التي تتطلب رفع أوزان ثقيلة أو الجلوس لفترات طويلة أو حركات غير صحية مفاجئة للعمود الفقري في زيادة فرص الإصابة.
  • مرض السكري: يزيد من خطر الإصابة بتلف الأعصاب.
  • التدخين.
  • نمط الحياة اليومية الغير صحية: الأشخاص الكسالي أو الغير منتظمين على الرياضة خصوصا المشي معرضين للإصابة بعرق النسا أكثر من الرياضيون.

عرق النسا والحمل

  • على الرغم من أن الألم الذي يشبه عرق النسا يمكن أن يكون مشكلة أثناء الحمل، تشير التقديرات إلى أن ما بين 50 إلى 80 % من النساء يعانين من آلام الظهر أثناء الحمل.
  • تتسبب الهرمونات أثناء الحمل في ارتخاء الأربطة وتمددها، مما قد يسبب آلام الظهر لدى بعض النساء.
  • لكن عرق النسا بسبب انفتاق القرص لم يعد مرجحاً خلال فترة الحمل.

متى تذهب إلى الطبيب؟

إذا أصبح الألم الناتج عن عرق النسا أشد سوءاً مع مرور الوقت، حينها يجب التوجه الى الطبيب فوراً.

إقرأ أيضا  اندوجابلين 75 كبسول ANDOGABLIN لعلاج نوبات الصرع وآلام الأعصاب

ويجب الاتصال بالطبيب فوراً في حالة:

  • الشعور بفقدان السيطرة على الأمعاء والمثانة.
  • فقدان الإحساس بين الساقين وحول الأرداف.
  • كسر في العمود الفقري.
عرق النسا

تشخيص عرق النسا

تختلف الأعراض من شخص لآخر ويعتمد على الحالة التي تسبب ذلك.

عند تشخيص عرق النسا، سوف يرغب طبيبك أولاً في الحصول على تاريخك الطبي الكامل، ومعرفة هل هناك إصابات حديثة. ثم يقوم الطبيب بالفحص البدني الذي يتضمن اختبار قوة العضلات وردود الفعل. قد يطلب منك طبيبك أيضًا القيام ببعض تمارين التمدد والحركة لتحديد الأنشطة التي تسبب المزيد من الألم.

هناك بعض الاختبارات والتحاليل التي تساعد على التشخيص مثل:

  • الأشعة السينية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية.
  • اختبارات الأعصاب: تساعد الطبيب على معرفة هل هناك تشوهات فى العصب الوركي وتحديد المنطقة المصابة.

خيارات العلاج لعرق النسا المتعددة

عند تشخيص عرق النسا ، سوف يعطيك طبيبك نصائح لعلاج آلام عرق النسا. يجب عليك متابعة أنشطتك اليومية قدر الإمكان. سيناقش طبيبك الخيارات المتاحة لك لعلاج آلام عرق النسا.

1- العلاجات المنزلية:

  1. كمادات الثلج: يمكنك وضع كمادات الثلج على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة لعدة مرات يومياً. مما يساعد على تقليل التورم وتخفيف الألم.
  2. الحزم الساخنة: يوصى باستخدام الثلج خلال أول يومين لتقليل التورم. بعد يومين أو ثلاثة أيام، يمكنك التبديل إلى التدفئة.

2- تمارين الرياضة والتمدد:

  1. تمارين التمدد: القيام بتمرينات التمدد تساعد على تخفيف الآلام. يفضل الذهاب إلى مدرب متخصص أو مركز علاج طبيعي متخصص لعدم تفاقم الحالة للأسوأ.
  2. تمارين اليوجا.
  3. التمارين الرياضية المختلفة: عادة يساعد النشاط البدني على الحفاظ على مرونة الأعصاب وعدم تلفها. تساعد الرياضة على إفراز الإندورفين (مسكنات للألم يفرزها الجسم). يمكنك القيام بالسباحة وركوب الدراجات الثابتة.

3- العلاجات البديلة:

  1. الوخز بالإبر: يعمل على الوخز بالإبر المعقمة إلى أماكن تدفق الطاقة فى الجسم. وهو إجراء غير مؤلم.
  2. مقوم العظام: يساعد على الضغط على العمود الفقري وقد يؤدي إلى تصحيح الأعصاب المتضررة.
  3. التنويم المغناطيسي: يهدف إلى وضعك في حالة ذهنية مريحة، ويساعد على تخفيف الألم والتكيف معه.
  4. التدليك: يمكن أن يساعد المساج بالضغط أو الاهتزاز أو الحركة الخفيفة على تخفيف الضغط العصبي والألم.

4- العلاج الدوائي:

  1. الأدوية المسكنة للألم: مثل الأسبرين والإيبوبروفين، لكن لا يسمح باستخدام هذه الأدوية دون استشارة الطبيب أولاً. لأن الأسبرين قد يسبب مضاعفات خطيرة مثل نزيف المعدة والقرحة.
  2. الأدوية باسطة للعضلات أو المراهم الموضعية.
  3. الكورتيكوستيرويد: يمكن أن تساعد هذه الأدوية على علاج الالتهاب وتخفيف الألم.
  4. مضادات الالتهاب الغير ستيرويدية.
  5. مضادات الاكتئاب: تزيد من إنتاج Endorphins الإندروفين في الجسم.
إقرأ أيضا  أقراص ميلجا Milga مقوي للأعصاب ومسكن للآلام ومنشط للذاكرة

5- الجراحة:

نادراً ما يكون القيام بعملية جراحية، أمراً ضرورياً لعلاج عرق النسا، إلا أنها خيار متاح في الحالات التالية:

  • وجود ديسك منفتق أو منزلق.
  • عدم الاستجابة للعلاجات الدوائية.
  • سوء الأعراض وتفاقم الحالة سوءاً.

ويعتمد نوع العملية الجراحية المستخدمة للمصاب تبعاً للسبب وراء الإصابة بعرق النسا. وهناك بعض الخيارات الجراحية مثل:

  1. استئصال الديسك أو القرص (discectomy): يتم إزالة جزء من الإنزلاق الغضروفي الضاغط على الأعصاب، وهي الجراحة الأكثر شيوعاً.
  2. عملية الاندماج أو الإنصهار ( Fusion Surgery): يتم دمج الفقرة التي انزلقت من مكانها، بإستخدام قفص معدني، أو بلاستيكي بين الفقرات، مدعوماً بالقضبان والمسامير.
  3. استئصال الصفيحة الفقرية (Laminectomy): والتي تستخدم لعلاج تضيق العمود الفقري، إذ تتم إزالة قسم من فقرات الظهر، والتي تعرف بالصفيحة.

العديد ممن يخضعون لهذه العمليات يحصلون على نتائج جيدة ومفيدة، ولكن العمليات الجراحية وعمليات العمود الفقري مثل العمليات الجراحية الأخرى، تحمل بعض المخاطر التي تشمل:

  • ظهور إلتهاب في مكان العملية ويختفى بالمراهم الموضعية أو بعد أيام من الجراحة.
  • حدوث ضرر دائم لأعصاب العمود الفقري.

6- العلاج الطبيعي:

  • يقوم الطبيب بمجموعة من التمارين التي تقوي العضلات، وتدعم ظهرك وتحسن من مرونة العمود الفقري.
  • ويقوم أيضا بتعليمك كيفية تحسين وضعيتك، والتقليل من الإجهاد الزائد الواقع على ظهرك وكيفية رفع الأوزان بطريقة صحيحة.

الوقاية من الإصابة بعرق النسا

يمكن أن تساعدك الخطوات التالية على منع عرق النسا أو منعه من الحدوث مرة أخرى:

  1. رفع الأشياء ونقلها بصورة صحيحة دون الضغط على العمود الفقري.
  2. الوقوف بصورة سليمة وعدم الوقوف الطويل.
  3. عدم الجلوس الكثير.
  4. ممارسة القليل من الرياضة والأنشطة البدنية.
  5. الحفاظ على ظهرك مستقيماً عند الوقوف والجلوس.

في معظم الحالات ، سوف يزول عرق النسا بمفرده. بعض المصابين يتعافون في غضون 6 أسابيع.

تذكر أن نمط الحياة اليومية وممارسة الرياضة تؤثر كثيراً على أجسامنا وصحتها. وهناك العديد من الأمراض التي يمكن تفاديها بالحفاظ على عادات يومية وغذائية سليمة.

المصدر

1038 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x
المقال إظهار إشعارات بآخر وأحدث المقالات!
Dismiss
Allow Notifications