ما هو الغلوتين؟ ولماذا ينصح الأطباء البعض بتجنبه؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 21 ديسمبر 2020
ما هو الغلوتين؟ ولماذا ينصح الأطباء البعض بتجنبه؟

كثيرًا ما نسمع عن الغلوتين وحساسية الغلوتين ولماذا ينصح الأطباء بتجنب الأطعمة الغنية بالغلوتين لبعض الأشخاص. لذلك نقدم لك هذا المقال لتتمكن من فهم ما هو الغلوتين والجدل المثار حوله واين يوجد الجلوتين.

ما هو الغلوتين؟

الغلوتين من البروتينات الموجودة في الحبوب، مثل، القمح والحنطة والشعير. يوجد بروتينان رئيسيان في الغلوتين وهما الغلوتينين والجليادين (وهو البروتين المسؤول عن معظم الآثار الجانبية الضارة للجلوتين).

تتكون بروتينات الغلوتين عندما يختلط الدقيق بالماء، فتتكون خيوط لزجة تجعل العجين مرنًا وهو الذي يسبب الارتفاع أثناء الخبز.

أضرار ومشاكل الغلوتين

يتمكن معظم الأشخاص من تحمل الغلوتين دون أن يسبب آي آثار جانبية ضارة، ولكن قد يسبب الغلوتين بعض المشاكل الصحية لبعض الأشخاص، مثل، الاضطرابات الهضمية وحساسية الغلوتين وحساسية القمح وبعض الأمراض الأخرى.

اين يوجد الجلوتين

الاضطرابات الهضمية

مرض الاضطرابات الهضمية هو اضطراب في المناعة الذاتية حيث يتعامل الجسم مع الغلوتين على أنه مادة ضارة، فيهاجم جهاز المناعة الغلوتين ويهاجم أيضًا بطانة القناة الهضمية. مما يؤدي إلى ضرر في جدار القناة الهضمية وقد يسبب نقص المغذيات وفقر الدم ومشاكل الجهاز الهضمي الحادة وزيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.

وتشمل الأعراض الشائعة لمرض الاضطرابات الهضمية:

  • تلف الأنسجة في الأمعاء الدقيقة.
  • الانتفاخات.
  • الإسهال
  • الإمساك
  • الصداع.
  • التعب.
  • الطفح الجلدي.
  • الاكتئاب.
  • فقدان الوزن غير المبرر
  • فقر الدم.

يصعب تشخيص مرض الاضطرابات الهضمية لأن بعض المصابين قد لا يعانون من أعراض في الجهاز الهضمي، فقط يعانون من التعب وفقر الدم.

حساسية الغلوتين اللابطني

هناك بعض الأشخاص يعانون من مشاكل الغلوتين على الرغم من أنهم لا يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية، وتعرف هذه الحالة باسم حساسية الغلوتين اللابطني.

إقرأ أيضا  استخدامات حقن الميزوثيرابي الطبية والتجميلية وتكلفتها

تشمل أعراض حساسية الغلوتين:

  • الإسهال.
  • آلام في المعدة.
  • التعب.
  • الانتفاخات.
  • الاكتئاب.

متلازمة القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي من الاضطرابات الهضمية الشائعة، ويعاني المصابون منه من الأعراض التالية:

  • آلام البطن.
  • تشنجات.
  • الانتفاخ.
  • الغازات.
  • الإسهال أو الإمساك أو كليهما.

على الرغم من أن متلازمة القولون العصبي من الأمراض المزمنة، ولكن يمكنك التحكم في أعراضه من خلال اتباع نظام غذائي مناسب وتغيير نمط الحياة وتعلم تقنيات تساعدك على التخلص من الإجهاد والتوتر.

حساسية القمح

قد يعاني البعض من عدم الراحة بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، وقد يعاني البعض الآخر من فقر الدم أو صعوبة في زيادة الوزن، وقد تشير هذه الأعراض إلى حساسية القمح.

هناك طريقتان رئيسيتان تساعد على تشخيص حساسية القمح:

  1. تحليل الدم: يكشف عن الأجسام المضادة IgA. إذا كان هذا إيجابيًا، فقد يوصي الطبيب بأخذ عينة من الأنسجة لتأكيد النتائج.
  2. خزعة من الأمعاء الدقيقة: يأخذ الطبيب عينة صغيرة من الأنسجة من الأمعاء الدقيقة لفحصها.

إذا كان الشخص لا يعاني من مرض الاضطرابات الهضمية، فإن أفضل طريقة لمعرفة هل يعاني من حساسية الغلوتين هو اتباع نظام غذائي صارم خالٍ من الغلوتين لبضعة أسابيع ثم إدخال الغلوتين بكميات مدروسة مرة أخرى ومتابعة هل تتحسن الأعراض أم لا؟

إذا لم تتحسن الأعراض عند اتباع نظام غذائي خالٍ من الغلوتين ولم تزداد سوءًا عند إعادة إدخال الغلوتين، فمن المحتمل أنك تعاني من مرض آخر غير حساسية الغلوتين.

ويجب الإشارة إلى أنه لا يُعد اختبار النظام الغذائي الخالي من الغلوتين طريقة مؤكدة للتشخيص ولكنها قد تفيد مع الاختبارات التشخيصية الأخرى.

اقرأ أيضًا:

اين يوجد الجلوتين

اين يوجد الجلوتين

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الغلوتين تشمل ما يلي:

  • القمح.
  • الذرة.
  • الشعير.
  • الخبز.
  • المعكرونة.
  • الحبوب.
  • الكعك والبسكويت والمعجنات.
إقرأ أيضا  فوائد واستخدامات اللبان المر Frankincense

إذا تم تشخيص الشخص بأنه مصاب بحساسية الغلوتين ينصح الطبيب بضرورة تجنب هذه الأطعمة واستبدالها بنظام غذائي خالي من الغلوتين. لذلك من الضروري معرفة اين يوجد الجلوتين لتتمكن من تجنب هذه الأطعمة.

الحبوب الخالية من الغلوتين

هناك عدد قليل من الحبوب والبذور الخالية من الغلوتين مثل:

  • الأرز.
  • الشوفان.
  • الكينوا.
  • الكتان.
  • الذرة الرفيعة.
  • الحنطة السوداء.

الأطعمة الخالية من الغلوتين

تشمل الأطعمة الصحية الكاملة الخالية من الغلوتين بشكل طبيعي:

  • اللحوم.
  • الأسماك والمأكولات البحرية.
  • البيض.
  • منتجات الألبان.
  • الفاكهة.
  • الخضروات.
  • البقوليات.
  • المكسرات.
  • الدهون مثل الزيوت والزبدة.

بالنسبة لمعظم الأشخاص، ليس من الضروري تجنب الغلوتين في نظامك الغذائي، ولكن إذا شعرت بالألم أو عدم الراحة بعد تناول الغلوتين، يُنصح باستشارة الطبيب لمعرفة هل تعاني من حساسية الغلوتين أم لا؟ إذا كنت تعاني من حساسية الغلوتين، يجب عليك تناول نظام غذائي خالٍ من الغلوتين مع الانتباه إلى ضرورة استبداله بكربوهيدرات أخرى لتضمن حصول جسمك على ما يكفيه من الألياف والسعرات الحرارية وفيتامين ب للحفاظ على صحتك.

المصدر

448 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x