أفضل الأطعمة المضادة للالتهابات والتي تقلل الالتهاب في الجسم

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 30 يوليو 2021
أفضل الأطعمة المضادة للالتهابات والتي تقلل الالتهاب في الجسم

يعتبر الالتهاب سلاح ذو حدين للجسم، ففي بعض الأحيان يكون مفيدًا وذلك لأنه يساعد الجسم على الدفاع عن نفسه من العدوى والإصابة. ومن ناحية آخرى يكون ضارًا، لأن الالتهاب المزمن قد يؤدى إلى زيادة الوزن و إصابة الجسم بالعديد من الأمراض.

يؤدي في العديد من الأحيان، الإجهاد والأطعمة الالتهابية ومستويات النشاط المنخفضة إلى زيادة خطر الإصابة بالالتهابات. ولكن توصلت العديد من الدراسات إلى أن هناك بعض الأطعمة التي تساعد في مقاومة حدوث الالتهابات.

في هذا المقال، سنعرض لكم بعض الأطعمة التى تساعد في الوقاية من الالتهابات، وتعرف باسم مضادات الالتهابات.

الأطعمة المضادة للالتهاب

التوت

هو عبارة عن فاكهة صغيرة الحجم غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن. على الرغم من وجود العديد من الأصناف، فإن أكثر الأصماف التي تساعد على تقليل الالتهاب هي:

  • الفراولة.
  • التوت.
  • شجر العليق.

يحتوي التوت على مضادات الأكسدة التي تسمى الأنثوسيانين.  تعمل هذه المركبات على تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، وذلك لآن لها تأثيرات مضادة للالتهابات.

الأسماك

تعتبر من أكبر المصادر الغنية بالبروتين وأحماض أوميغا 3 الدهنية طويلة السلسلة EPA و DHA.

تحتوى كل أنواع الأسماك على أحماض أوميغا 3 ولكن بنسب متفاوتة، القائمة التالية تحتو على أفضل أنواع الأسماك التي تحتوى على نسب عالية من أحماش أوميغا 3 الدهنية:

  • سمك السلمون.
  • السردين.
  • السمك المملح.
  • سمك الماكريل.
  • الأنشوجة.

يقلل EPA و DHA من الالتهابات التي يمكن أن تؤدي إلى متلازمة التمثيل الغذائي وأمراض القلب والسكري وأمراض الكلى. يقوم الجسم بتحويل هذه الأحماض الدهنية إلى مركبات تسمى ريزولفين وحمايات، والتي لها تأثيرات مضادة للالتهابات.

إقرأ أيضا  أسباب الإصابة بالأمراض الفيروسية وأنواعها وأعراضها وعلاجها والمضاعفات

البروكلي

هو نبات من فصيلة الصليبية، التى تحتوى على القرنبيط وبراعم بروكسل واللفت. أظهرت الأبحاث أن تناول الكثير من الخضروات الصليبية يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان. كما يعتقد أن لهذا إرتباطًا وثيقًا بالتأثيرات المضادة للالتهابات لمضادات الأكسدة التي تحتوي عليها.

البروكلي غني بالسلفورافان، وهو أحد مضادات الأكسدة التي تحارب الالتهاب عن طريق تقليل مستويات السيتوكينات و NF-kB، التي تسبب الالتهاب.

 الأفوكادو من مضادات الالتهابات الطبيعية

الأفوكادو من مضادات الالتهابات الطبيعية. فهو أكثر الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم والألياف والدهون الأحادية غير المشبعة الصحية.

كما أنها تحتوي على الكاروتينات والتوكوفيرول، والتي ترتبط بتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان. كما أيضًا قد يقلل مركب واحد في الأفوكادو من التهاب خلايا الجلد الفتية.

الشاي الأخضر

الشاي الأضر من أفضل المشروبات الصحية التي يمكنك شربها. حيث يحتوى على العديد من الفوائد منها أنه يقلل من:

  • خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطان.
  • مرض الزهايمر.
  • السمنة وغيرها من المشاكل الصحية.

ترجع العديد من فوائده إلى خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، وخاصة مادة تسمى epigallocatechin-3-gallate (EGCG). تعمل هذه المادة على تثبيط الالتهاب عن طريق تقليل إنتاج السيتوكين المؤيد للالتهابات وتلف الأحماض الدهنية في الخلايا.

الفلفل من مضادات الالتهابات الطبيعية

يحتوى الفلفل بكل أنواعه على فيتامين سي ومضادات الأكسدة التي لها تأثيرات قوية مضادة للالتهابات.

يوفر الفلفل الحلو مادة كيرسيتين المضادة للأكسدة، والتي قد تقلل من الأضرار التأكسدية لدى الأشخاص المصابين بمرض الساركويد، وهو مرض التهابي. بينما يحتوي الفلفل الحار على حمض سينابيك وحمض الفيروليك، مما قد يقلل الالتهاب وتقليل الأمراض المصاحبة للشيخوخة.

الفطر

على الرغم من كثرة أنواع الفطر الموجودة في العالم، يوجد أصناف معينة فقط صالحة للاستخدام الأدمى. وتشمل الكمأ وفطر بورتوبيللو وشيتاكي.

يحتوى الفطر على سعرات حرارية منخفضة، كما أنه غني بالسيلينيوم والنحاس وجميع فيتامينات ب.

إقرأ أيضا  دواعي استخدام مضادات الالتهابات غير الستيروئيدية وطريقة عملها وآثارها الجانبية

كما أنه يحتوي على الفينولات ومضادات الأكسدة الأخرى التي توفر حماية مضادة للالتهابات. كما قد يقلل نوع خاص من الفطر يسمى عرف الأسد من الالتهابات منخفضة الدرجة المرتبطة بالسمنة.

مضادات الالتهابات

إقرأ أيضًا:

العنب من مضادات الالتهابات الطبيعية

يحتوي العنب على مادة الأنثوسيانين التي تقلل الالتهاب، كما تساعد على تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما في ذلك أمراض القلب والسكري والسمنة والزهايمر واضطرابات العين.

يعتبر العنب أحد أفضل مصادر الريسفيراترول، وهو مركب له العديد من الفوائد الصحية.

الكركم

الكركم من التوابل ذات النكهة القوية التي تستخدم في الغالب في أطباق الكاري والأطباق الهندية الأخرى. زادت نسبة الاهتمام به نتيجة احتوائه على مادة الكركمين، وهو عنصر غذائي قوي مضاد للالتهابات.

يقلل الكركم من الالتهابات المتعلقة بالتهاب المفاصل والسكري والعديد من الأمراض الأخرى.

يؤدى تناول 1 جرام من الكركمين يوميًا مع البيبيرين من الفلفل الأسود إلى انخفاض ملحوظ في علامة الالتهاب CRP لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي.

زيت الزيتون البكر من مضادات الالتهابات الطبيعية

يعتبر زيت الزيتون البكر من أكثر الدهون صحية التي يمكنك تناولها. ذلك لأنه غني بالدهون الأحادية غير المشبعة، والذي يوفر العديد من الفوائد الصحية.

وجدت الدراسات ارتباط إيجابي بين زيت الزيتون البكر وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان الدماغ والحالات الصحية الخطيرة الأخرى.

 الشوكولاته الداكنة والكاكاو

الشوكولاتة مليئة بمضادات الأكسدة التي تقلل الالتهاب. كما قد تقلل هذه من خطر الإصابة بالأمراض وتؤدي تقليل الأمراض المرتبطة بفترة الشيخوخة.

الفلافانول مسؤول عن تأثيرات الشوكولاتة المضادة للالتهابات والحفاظ على صحة الخلايا البطانية التي تبطن الشرايين.

تأكد من اختيار الشوكولاته الداكنة التي تحتوي على 70 ٪ على الأقل من الكاكاو – ونسبة أكبر من الأفضل – للحصول على الفوائد المضادة للالتهابات.

إقرأ أيضا  الفوائد الصحية للتوت البري

الطماطم من مضادات الالتهابات الطبيعية

الطماطم من الثمار الغنية بالعديد من الفوائد والعناصر المغذية. الطماطم غنية بفيتامين C والبوتاسيوم والليكوبين، وهو مضاد للأكسدة بخصائص رائعة مضادة للالتهابات.

اللايكوبين مفيدًا بشكل خاص في تقليل المركبات المؤيدة للالتهابات المرتبطة بأنواع عديدة من السرطان.

الكرز

الكرز غني بمضادات الأكسدة، مثل الأنثوسيانين ومضادات الاكسدة، التي تقاوم الالتهابات. على الرغم من أن الخصائص المعززة للصحة للكرز المر قد تمت دراستها أكثر من الأنواع الأخرى، فإن الكرز الحلو يوفر أيضًا فوائد.

الأطعمة الالتهابية

لا يتوقف الأمر عند تناولك الأطعمة المضادة للالتهاب، ولكن يجب عليك التقليل من أو الحد من استهلاك الأطعمة الت يمكن أن تسبب زيادة فى حدوث الالتهابات.

وجدت الدراسات ارتباط وثيق بين الأطعمة المصنعة مثل الوجبات السريعة والوجبات المجمدة واللحوم المصنعة بمستويات أعلى من علامات الالتهاب مثل CRP.

كمل تحتوي الأطعمة المقلية والزيوت المهدرجة جزئيًا على دهون متحولة، وهي نوع من الأحماض الدهنية غير المشبعة التي تم ربطها أيضًا بزيادة مستويات الالتهاب..

وتحتوى أيضًا المشروبات المحلاة بالسكر والكربوهيدرات المكررة أظهرت أيضًا أنها تعزز الالتهاب.

سنعرض في القائمة التالية بعض الأطعمة التي تم ربطها بزيادة مستويات الالتهاب:

  • الأطعمة غير المرغوب فيها: الوجبات السريعة والوجبات الجاهزة ورقائق البطاطس والمعجنات.
  • الكربوهيدرات المكررة: الخبز الأبيض والمعكرونة والأرز الأبيض والبسكويت والتورتيلا والبسكويت.
  • الأطعمة المقلية: البطاطس المقلية، الدونات، الدجاج المقلي، أصابع الموزاريلا، لفائف البيض.
  • المشروبات المحلاة بالسكر: الصودا، الشاي الحلو، مشروبات الطاقة، المشروبات الرياضية.
  • اللحوم المصنعة: اللحم البقري المقدد، اللحم المعلب ، النقانق، اللحم المدخن.
  • الدهون المتحولة: الزيوت النباتية المهدرجة جزئيًا، المارجرين.

ولهذا ينصح الأطباء بتناول مضادات الالتهابات الطبيعية لتقليل الالتهابات داخل الجسم والحفاظ على صحة القلب وأعضاء الجسم المختلفة.

المصدر

116 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x