صحة نفسية

كيفية التخلص من مخاوفك والقلق والرهاب؟

التخلص من الخوف

الخوف عاطفة إنسانية طبيعية، ومن الطبيعي أن نشعر بالخوف في حياتنا. ولكن ما هو غير طبيعي أن يؤثر هذا الخوف على حياتك ويجعلك رهن هذا الخوف.

الخوف

عندما تشعر بالخوف، يمكنك تجربة ثلاثة أنواع من الأعراض:

  • الأفكار السلبية غير المفيدة: مثل التفكير في أن كل شخص في الغرفة لديه أفكار انتقادية عنك أو أن شيئًا سيئًا سيحدث.
  • الأعراض الجسدية: مثل، تسارع ضربات القلب، وسرعة التنفس، والتعرق، وارتفاع ضغط الدم.
  • التغييرات في سلوكك: بدءًا من الأشياء البسيطة مثل تجنب نشاط ممتع إلى المشكلات الأكثر خطورة مثل الخوف من مغادرة منزلك.

الفرق بين المخاوف الصحية وغير الصحية

الخوف من المشاعر الموجوجة في جهازك العصبي بشكل طبيعي، ويعمل بشكل غريزي منذ الطفولة. حيث يمنحك الخوف غرائز البقاء التي تحتاجها للحفاظ على سلامتك عندما تشعر أنك في خطر.

بعض المخاوف صحية. بمعنى، إذا رأيت ثعبانًا سامًا فمن الطبيعي أن تشعر بالخوف والهروب من المكان بسرعة. ويُعرف هذا باسم الخوف الصحي أي الخوف الذي يساعدك على الحفاظ على سلامتك.

ولكن المخاوف الأخرى غير صحية وغير ضرورية. في بعض الأحيان، قد يجعلك خوفك أكثر حذرًا مما تحتاج إليه حقًا. على سبيل المثال، الخوف من مقابلة أشخاص جدد. وعلى الرغم من الأمر قد يكون مخيفًا، ولكن لقاء أشخاص جدد لا يشكل أي تهديد حقيقي لسلامتك. ولهذا فإنه خوف غير صحي لأنه يمنعك من فعل الأشياء التي قد تستمتع بها.

علاج الخوف

الخوف أو القلق أو الرهاب

يمكن أن تكون مشاعر الخوف أو القلق أو التوتر مزعجة، ولكنها عادةً ما تزول عندما يختفي سبب التوتر. لن تحتاج إلى الكثير من المساعدة في محاربة مخاوفك هنا، لأنها لا تدوم طويلاً.

أما القلق فهو حالة أكثر خطورة. من الشائع أن تكون قلقًا قبل إلقاء خطاب أو إجراء امتحان. قد تشعر أيضًا بالقلق بعد حدث مرهق، مثل التعرض لحادث.

ولكن إذا كنت تعاني من مشاعر قلق شديدة أو تحدث كثيرًا أو إذا كانت تؤثر على حياتك اليومية، فيمكنك التحدث إلى الطبيب لمعرفة هل تعاني من اضطرابات القلق أم شيء آخر.

الرهاب هو خوف غير منطقي من شيء أو موقف معين. حيث يمكن أن يعاني الشخص المصاب بالرهاب من قلق شديد عندما يتعرض لهذا الشيء أو موقف معين أو في بعض الأحيان إذا فكرت في الأمر فقط تشعر بالرهاب.

تشمل أنواع الرهاب الشائعة ما يلي:

  • الطيران.
  • الذهاب إلى مكان جديد.
  • المساحات المغلقة.
  • العناكب والحيوانات الأخرى.
  • الحقن.

اقرأ أيضًا:

كيفية علاج أو التحكم في الخوف أو القلق

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها علاج الخوف أو محاربة مخاوفك. إذا كانت لديك أعراض خفيفة، فقد يقترح الطبيب محاولة تغيير نمط حياتك أولاً. وتساعد هذه التغييرات البسيطة، مثل ممارسة الرياضة بانتظام، على تقليل من مستويات التوتر. وكذلك يمكنك تناول وجبات صحية والحصول على قسط كافٍ من النوم وتقليل أو تجنب المنشطات مثل الكافيين.

أما إذا كانت أعراضك أكثر خطورة، فقد يقترح الطبيب بعض العلاجات مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT).

العلاج السلوكي المعرفي هو نوع من العلاج النفسي يمكن أن يساعدك على تغيير الأفكار والسلوكيات غير المفيدة التي تساهم في قلقك. ويتضمن غالبًا إعادة النظر في أنماط تفكيرك (الإدراك) والتصرف (السلوك) التي تجعلك أكثر عرضة لمشاكل القلق أو تمنعك من التحسن بمجرد شعورك بالقلق.

عندما تتعرف على هذه الأنماط، يمكنك إجراء تغييرات لاستبدال الأنماط غير المفيدة بأنماط جديدة تساعد في تقليل قلقك وتساعدك على التأقلم. العلاج المعرفي السلوكي هو علاج شائع لاضطرابات القلق.

تشمل الاستراتيجيات التي قد تستخدمها مع طبيبك كجزء من العلاج السلوكي المعرفي أيضًا ما يلي:

  • حل المشاكل.
  • العلاج بالصدمة (تعلم محاربة خوفك من شيء ما من خلال فهمه والتعرض له تدريجيًا في بيئة آمنة).
  • إعادة الهيكلة المعرفية: تعلم التعرف على أفكارك السلبية والنزاع عليها والتفكير في طرق أكثر فائدة للاستجابة لموقف ما.
  • التركيز على اللحظة الحالية.
  • الاعتراف بأفكارك ومشاعرك والأحاسيس الجسدية لجسمك وقبولها ، دون تصنيفها على أنها جيدة أو سيئة
  • الاسترخاء.

يمكنك أيضًا استخدام العلاج بالصدمة، تحت إشراف الطبيب، حيث تتعلم محاربة الخوف من خلال منح نفسك الفرصة للتعرف على أي شيء تخاف منه والتعود عليه تدريجيًا.

مهما كان خوفك أو قلقك أو رهابك ، فهناك دائمًا مساعدة في متناول يدك. يمكن أن يساعدك طبيب في البدء في خطة علاج لمحاربة مخاوفك والتخلص منه. ولكن كل ما تحتاجه هو البدء بخطوة واتخاذ القرار.

المصدر

السابق
هل بودرة التلك تسبب السرطان؟
التالي
كيف يؤثر العلاج الإشعاعي على الخلايا السرطانية ومخاطره
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments