باطنة وجهاز هضمي

كل ما يجب أن تعرفه عن مرض الكلي في المرحلة الثانية

علامات الفشل الكلوي

مرض الكلى المزمن، المعروف أيضًا باسم CKD، هو نوع من التلف طويل الأمد للكلى. تتراوح مراحله من المرحلة الأولى إلى الخامسة. حيث تعني المرحلة 1 أن لديك أقل قدر من الضرر الكلوي، بينما تعني المرحلة 5 (المرحلة النهائية) أنك دخلت في الفشل الكلوي.

لنتعرف على أسباب وأعراض وتشخيص مرض الكلى المرحلة الثانية وعلامات الفشل الكلوي.

أسباب مرض الكلى من المرحلة الثانية

تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لأمراض الكلى ما يلي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • أو داء السكري.
  • أو عدوى المسالك البولية المتكررة.
  • تاريخ مع حصى الكلى.
  • أورام أو خراجات في الكلى والمنطقة المحيطة بها
  • أو الذئبة.

أعراض مرض الكلي في المرحلة الثانية

تكون المرحلة الثانية من مرض الكلى المزمن بدون أعراض إلى حد كبير، ولكن تشمل الأعراض المحتملة ما يلي:

  • لون البول أغمق ويتراوح لونه بين الأصفر والأحمر والبرتقالي.
  • زيادة أو نقص التبول.
  • التعب المفرط.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • أو احتباس السوائل ( الوذمة ).
  • ألم في أسفل الظهر.
  • تقلصات العضلات في الليل.
  • الأرق.
  • جفاف الجلد أو حكة.

تشخيص مرض الكلي المزمن المرحلة الثانية

لتشخيص أمراض الكلى، سيجري الطبيب باختبار معدل الترشيح الكبيبي من خلال تحليل الدم. يقيس هذا التحليل كمية الكرياتين في الدم، وتحديد كفاءة وظائف الكلى.

  • ويشير ارتفاع مستوى الكرياتينين بشكل غير طبيعي أن الكليتين لا تعملان بالمستوى الأمثل.

ويمكن أن تشير النتائج التالية على:

  • أعلى من 90: يشير إلى وجود تلف خفيف في الكلى.
  • أقل من 15: يشير إلى وجود فشل كلوي.
  • 60 إلى 80: يشير إلى المرحلة الثانية من مرض الكلى.
  • 30 إلى 59: المرحلة الثالثة من مرض الكلى.
علامات الفشل الكلوي

اقرأ أيضًا:

علاج مرض الكلى من المرحلة الثانية

بمجرد حدوث تلف الكلى، لا يمكن علاجه. ولكن يهدف العلاج إلى منع المزيد من تلف الكلى وتجنب المضاعفات إلى أبعد وقت ممكن. يتضمن العلاج تلقي الأدوية التي يصفها الطبيب بالإضافة إلى تغيير في نظامك الغذائي وحياتك اليومية.

النظام الغذائي

يهدف اتباع نظام غذائي إلى منع تلف الكلى لمساعدة الجسم على التخلص من السموم والسوائل الزائدة. ينصح الطبيب غالبًا بتجنب:

  • الأطعمة الجاهزة والمعبأة والسريعة.
  • أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والفوسفور والبوتاسيوم.
  • الدهون المشبعة.
  • اللحوم الباردة.

وبدلاً من هذه الأطعمة، يجب أن تهدف إلى تناول الأطعمة التالية:

  • الحبوب.
  • الفاصوليا والبقوليات.
  • الدواجن الخالية من الدهون.
  • السمك.
  • الخضروات والفواكه.

العلاجات المنزلية

تساعد بعض العلاجات المنزلية التالية على الحفاظ على صحة الكلى، مثل:

  • تناول مكملات الحديد لعلاج فقر الدم وتحسين التعب.
  • شرب الكثير من الماء.
  • تناول وجبات أصغر على مدار اليوم.
  • التخلص من التوتر والإجهاد النفسي والعصبي.
  • ممارسة الرياضة يوميًا.

الأدوية

قد يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على علاج الحالات الأساسية التي يمكن أن تسهم في تلف الكلى. وإذا كنت مصابًا بداء السكري، فستحتاج إلى مراقبة مستوى الجلوكوز لديك بعناية.

ومن الأدوية التي قد يصفها الطبيب ما يلي:

  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (ARBs) أو مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE): لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
  • Kerendia: لتقليل:
    • خطر الانخفاض المستمر في معدل الترشيح الكبيبي.
    • أمراض الكلى.
    • الموت القلبي الوعائي.
    • أو احتشاء عضلة القلب غير المميت.
    • أو الاستشفاء لفشل القلب لدى البالغين المصابين بمرض الكلى المزمن المرتبط بداء السكري من النوع 2.

تغيير حياتك اليومية

يجب اتباع بعض العادات الصحية للحفاظ على صحة الكلى، مثل:

  • الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة تقنيات إدارة الإجهاد، مثل اليوغا والتأمل.
  • ممارسة ما لا يقل عن 30 دقيقة كل يوم في التمارين الرياضية.
  • شرب الكثير من السوائل.

هل يمكن عكس المرحلة الثانية من مرض الكلى؟

لا يوجد علاج لمرض الكلى بعد حدوث ضرر دائم، ولكن قد يساعدك تغيير نظام حياتك اليومية على تجنب المضاعفات ومنع المزيد من تلف الكلى.

لذلك تأكد من اتباع نصائح الطبيب وتناول أدويتك كما ينبغي للتأكد من الحفاظ على صحتك العامة وصحة الكلى خاصةً.

السابق
فيرزينيو حبوب Verzenio لعلاج سرطان الثدي المنتشر
التالي
ما هي أسباب وأعراض الفشل الكلوي الحاد؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments