باطنة وجهاز هضمي

أسباب زيادة الوزن أو السِّمنة وأضرارها وطرق الوقاية منها

السمنة

السمنة من أكثر الحالات الطبية المنتشرة عالميًا. السمنة وباء منتشر في العالم الغربي والعالم العربي. السمنة هي عامل الخطر الرئيسي للإصابة ببعض الأمراض الخطيرة، مثل مرض السكري النوع الثاني، وأمراض القلب، والسرطان.

وفقًا لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC، فإن حوالي 94 مليون شخص يعانون من السمنة وزيادة الوزن. في مقالنا نوضح أسباب السمنة والوقاية منها.

ما هي السمنة؟

تعريف السمنة هي أن الشخص يعاني من زيادة الوزن مع زيادة كتلة الدهون في الجسم. ويكون مؤشر كتلة الجسم BMI أكبر من 30 أو أكثر.

  • مؤشر كتلة الجسم هو حساب ناتج قسمة الوزن على مربع الطول بالمتر.
  • ولكن مؤشر كتلة الجسم لا يأخذ نسب الدهون ولا يناسب الأطفال أقل من 19 سنة والحوامل والرياضيين. ولكنه مازال مؤشر يدل على السمنة.

اقرأ أيضًا:

أسباب السمنة

أسباب السمنة أو الوزن الزائد الرئيسية هي تناول سعرات حرارية أكثر مما يحتاجه الجسم.

وتشمل الأسباب الأخرى للإصابة بالسمنة ما يلي

  1. عدم ممارسة الرياضة مع تناول سعرات حرارية كثيرة.
  2. تناول نظام غذائي غني بالأطعمة الدهنية والسعرات الحرارية العالية.
  3. عدم الحصول على قسط كافي من النوم: يؤدي إلى تغيرات هرمونية تجعلك تشعر بالجوع وزيادة تناول الطعام ليلاً.
  4. الجينات الوراثية: تؤثر على كيفية تخزين الدهون.
  5. العمر: التقدم في العمر يؤدي إلى انخفاض كتلة العضلات ومعدل الأيض، مما يسهل اكتساب الوزن.
  6. الحمل: بسبب صعوبة فقدان الوزن المكتسب أثناء الحمل مما يؤدي إلى السمنة.
إقرأ أيضا  كل ما تريدين معرفته حول الكلف أو كلف الحمل

وهناك بعض الحالات الطبية التي تؤدي إلى الإصابة بالسمنة

  • متلازمة تكيس المبايض PCOS: تحدث بسبب خلل في الهرمونات الأنثوية.
  • متلازمة برادر ويلي: من الأمراض الوراثية التي تسبب رغبة دائمة لتناول الطعام والشعور بعدم الشبع والامتلاء.
  • متلازمة كوشينغ: تحدث بسبب زيادة هرمون الكورتيزول في الجسم أو بتناول أدوية الكورتيكوستيرويد عن طريق الفم.
  • قصور الغدة الدرقية: نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية.
  • هشاشة العظام.

عوامل الخطر للإصابة بالسمنة

هناك بعض العوامل الوراثية والبيئية والنفسية التي تجعل الفرد أكثر عرضة للإصابة بالسمنة، وتشمل هذه العوامل:

العوامل الوراثية

  • يمتلك بعض الأشخاص جينات تجعل من السهل عليهم اكتساب الوزن والإصابة بالسمنة.
  • وهناك بعض الأشخاص لا يستطيع الجسم حرق الطعام بصورة صحيحة أو أبطأ من معدل الحرق الطبيعي.

العوامل البيئية

  • بعض الدول تحتوي عاداتهم الغذائية على العديد من الأطعمة الدهنية أو عالية السعرات الحرارية.
  • بعض الوظائف التي تقتضي قضاء الكثير من الوقت في الجلوس على المكاتب تؤدي إلى الإصابة بالسمنة.

العوامل النفسية

  • الاكتئاب قد يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة.
  • يمكن أن تزيد أدوية مضادات الاكتئاب من خطر السمنة أو زيادة الوزن.

بعض العوامل الأخرى

  • قد يؤدي الإقلاع عن التدخين إلى زيادة الوزن. لذلك يجب اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة أثناء الإقلاع عن التدخين.
  • بعض الأدوية مثل الستيروئيدات أو حبوب منع الحمل تزيد من خطر السمنة أو زيادة الوزن.

مضاعفات السمنة

يؤدي وجود نسبة عالية من الدهون في الجسم بالننسبة للعضلات إلى إجهاد الجسم وأعضائه الداخلية، مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة ببعض الأمراض:

  1. بعض أنواع السرطان (سرطان الثدي أو القولون أو الرحم).
  2. مرض السكري النوع الثاني.
  3. أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين.
  4. السكتة الدماغية.
  5. التهابات وحصوات المرارة.
  6. التهاب المفاصل.
  7. العقم.
  8. توقف التنفس أثناء النوم.
  9. هشاشة العظام.
  10. مرض الارتجاع المعدي المريئي GERD: ارتجاع حمض المعدة من المعدة إلى المريء.
إقرأ أيضا  أسباب تكون حصوات الكلى وطرق علاجها

المخاطر النفسية

قد تؤدي السمنة إلى الإصابة ببعض الأمراض والاضطرابات النفسية، مثل:

  • التعب الشديد والإرهاق من أقل مجهود.
  • انخفاض ثقة الفرد في نفسه واحترام الذات.
  • العزلة والوحدة.
  • الاكتئاب.
  • الانتحار.
أسباب السمنة

تشخيص السمنة

تشخيص السمنة أو التأكد من وزن الجسم الصحي تتم باستخدام مؤشر كتلة الجسم BMI. إذا كان مؤشر كتلة الجسم:

  • 18.5 – 24.9: يعني وزن صحي سليم.
  • 25 – 29.9: بداية زيادة الوزن.
  • 30- 39.9: السمنة أو زيادة الوزن.
  • أعلى من 40: يشير إلى السمنة المفرطة.

وهناك مقياس آخر لقياس الدهون الزائدة هو حجم الخصر:

  • يمكن استخدامه كمقياس إضافي للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن.
  • مقياس السمنة عند الرجال: يبلغ حجم الخصر أكثر من 94 سم.
  • وعند النساء: يبلغ حجم الخصر أكثر من 80 سم.

الاختبارات التشخيصية

وهناك بعض الاختبارات التشخيصية التي قد يطلبها الطبيب للتأكد من أنك تعاني من السمنة أو مضاعفاتها:

  • الموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي CT.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي MRI.
  • اختبارات الدم لفحص مستويات الكولسترول والجلوكوز.
  • اختبارات وظائف الكبد.
  • تحليل مرض السكري.
  • اختبارات الغدة الدرقية.
  • تخطيط القلب الكهربائي.

علاج السمنة

يعتمد علاج السمنة على كمية الدهون والوزن الزائد المكتسب. وتشمل طرق العلاج المتاحة ما يلي:

تغيير الحياة اليومية للفرد

  • أفضل طريقة لعلاج السمنة هي اتباع نظام غذائي صحي منخفض السعرات الحرارية.
  • تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا موصى به من قبل أخصائي التغذية.
  • ممارسة التمارين الرياضية:
    • المشي أو الركض أو السباحة لمدة 300 دقيقة أسبوعيًا.
  • تناول الطعام ببطء والتأكد من مضغ الطعام جيدًا وتجنب الإفراط في تناول الطعام.

الأدوية

قد يصف الطبيب بعض أدوية إنقاص الوزن لبعض الأسباب الطبية مثل:

  • إذا لم تنجح الطرق الأخرى لفقدان الوزن.
  • إذا كان مؤشر كتلة جسم أكثر من 27.
  • أو كنت تعاني من مضاعفات السمنة.
إقرأ أيضا  كل ما تحتاج معرفته عن تليف الكبد ونصائح للوقاية منه

تعتمد أدوية إنقاص الوزن على منع امتصاص الدهون أو قمع الشهية. ولكن لا يجب تناول هذه الأدوية بدون استشارة الطبيب أولاً، لأنها قد يكون لها آثار جانبية خطيرة.

في فبراير 2020 منعت إدارة الغذاء والدواء FDA استخدام دواء Belviq، لأنها اكتشفت أنه يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

التدخل الجراحي

جراحات إنقاص الوزن من الجراحات عالية المخاطر. ويحتاج المرضى إلى تغيير طريقة تناولهم للطعام وكمية الطعام التي يتناولونها بعد الجراحة.

تشمل الخيارات الجراحية

  • جراحة المجازة المعدية: يتم عمل جيب صغير من المعدة وتوصيله مباشرة مع الأمعاء الدقيقة.
  • ربط المعدة بالمنظار LAGB: تفصل المعدة إلى جزيئين باستخدام رباط.
  • تكميم المعدة: إزالة جزءًا من المعدة.
  • عملية تحويل مسار الاثني عشر.

الوقاية من السمنة

يمكنك منع زيادة الوزن والسمنة عن طريق:

  • تغيير عاداتك اليومية السيئة.
  • الحفاظ على ممارسة الرياضة (المشي والسباحة وركوب الدراجات) لمدة 20-30 دقيقة يوميًا.
  • تناول نظام غذائي صحي، وتناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون.
  • يجب تناول الأطعمة الدهنية وكثيرة السعرات الحرارية باعتدال.
  • الحصول على قسط كافي من النوم.
  • شرب الماء الكافي لاحتياجات الجسم (2 لتر يوميًا).

السمنة من الأمراض العصرية التي يعاني منها مجتمعنا حاليًا. رغم تعدد أسباب السمنة والوزن الزائد، ولكن المحافظة على نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية قد يحميك من الإصابة بالعديد من الأمراض والمضاعفات. وتذكر أن السمنة هي بداية الأمراض الخطيرة.

المصدر

السابق
إيليكون كريم Elocon لعلاج الصدفية والأكزيما
التالي
كريم آرثري فليكس ArthriFlex مسكن لآلام العظام والمفاصل بمكونات طبيعية 100%
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments