العلم والمعرفةتنمية الذاتتنمية بشرية

تعرف على فروع علم النفس وتأثيره على الأفراد والمجتمع

تعد النفس البشرية من أكثر المواضيع تعقيدًا للدراسة. لسنوات طويلة، قد حاول العديد من الباحثين والعلماء والأطباء فهم النفس البشرية وسلوك الشخص وفهم شخصيته ومعرفة متى يظهر هذا السلوك وعلى ماذا يدل وكيف يتنبأ بظهوره؟ ومن هذا ظهر علم النفس.

مفهوم علم النفس

علم النفس هو دراسة العقل والسلوك. يشمل التأثيرات البيولوجية والضغوط الاجتماعية والعوامل البيئية التي تؤثر على كيفية تفكير الناس وتصرفهم وشعورهم.

يعمل علماء النفس والأطباء النفسيون معًا لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من أمراض عقلية، لكنهم ليسوا متشابهين تمامًا.

أهداف علم النفس

تتمثل الأهداف الرئيسية الأربعة لعلم النفس في وصف وتفسير وتوقع وتغيير سلوك الآخرين وعملياتهم العقلية.

  • الوصف: وصف السلوك أو الإدراك هو الهدف الأول لعلم النفس. وهذا يمكن الباحثين من تطوير القوانين العامة للسلوك البشري.
  • التوضيح: بمجرد وصف الباحثين للسلوك البشري، فإن الخطوة التالية هي شرح كيف أو لماذا يحدث هذا السلوك. يقترح علماء النفس نظريات يمكن أن تفسر السلوك.
  • التوقع: يهدف علم النفس إلى أن يكون قادرًا على التنبؤ بالسلوك المستقبلي من نتائج البحث التجريبي. إذا لم يتم تأكيد التنبؤ، فقد يلزم مراجعة الشرح الذي يستند إليه.
  • التغيير: بمجرد وصف علم النفس وشرحه والتنبؤ به بشأن السلوك ، يمكن محاولة تغيير السلوك أو التحكم فيه.

اقرأ أيضًا:

فروع علم النفس

هناك أنواع مختلفة من علم النفس تخدم أغراضًا مختلفة. لكن لا توجد طريقة ثابتة لتصنيفها ، ولكن إليك فروع علم النفس الرئيسية:

علم النفس الإكلينيكي (السريري)

  • يدمج علم النفس الإكلينيكي بين العلم والنظرية والممارسة من أجل فهم مشاكل التكيف والإعاقة وعدم الراحة والتنبؤ بها وتخفيفها.
  • يدري تعزيز التكيف وتنمية الشخصية.
  • يركز أخصائي علم النفس الإكلينيكي على الجوانب الفكرية والعاطفية والبيولوجية والنفسية والاجتماعية والسلوكية للأداء البشري طوال حياة الشخص، عبر الثقافات المختلفة والمستويات الاجتماعية والاقتصادية.
  • يمكن أن يساعدنا علم النفس الإكلينيكي على:
    • فهم ومنع والتخفيف من حدة الاضطراب أو الخلل الناجم عن النفسية البشرية.
    • تعزيز رفاهية الفرد وتطوره الشخصي.

علم النفس المعرفي

  • يدرس علم النفس المعرفي العمليات العقلية الداخلية، مثل حل المشكلات والذاكرة والتعلم واللغة.
  • ينظر في كيفية تفكير الناس وإدراكهم وتواصلهم وتذكرهم.
  • يرتبط ارتباطًا وثيقًا بعلم الأعصاب والفلسفة واللغويات.
  • ينظر علماء النفس المعرفي إلى كيفية حصول الناس على المعلومات ومعالجتها وتخزينها.
فروع علم النفس

علم النفس الاجتماعي

  • يستخدم علم النفس الاجتماعي الأساليب العلمية لفهم كيفية تأثير التأثيرات الاجتماعية على السلوك البشري.
  • يسعى إلى شرح كيفية تأثر المشاعر والسلوك والأفكار بالوجود الفعلي أو المتخيل أو الضمني لأشخاص آخرين.

التنمية البشرية (العلم النفسي التنموي)

  • يدرس التغيرات النفسية المنهجية التي يمر بها الشخص على مدى الحياة، والتي يشار إليها غالبًا بالتنمية البشرية.
  • لا تركز على الرضع والأطفال الصغار فحسب، بل تركز أيضًا على المراهقين والبالغين وكبار السن.

علم النفس التطوري

  • ينظر علم النفس التطوري إلى كيفية تأثر السلوك البشري بالتعديلات النفسية أثناء التطور.
  • يعتقد عالم النفس التطوري أن العديد من السمات النفسية البشرية تتكيف من حيث أنها مكنتنا من البقاء على مدى آلاف السنين.

علم النفس الصحي

علم النفس الصحي من فروع علم النفس. ويسمى أيضًا الطب السلوكي أو علم النفس الطبي. ويلاحظ كيف يؤثر السلوك والبيولوجيا والسياق الاجتماعي على المرض والصحة.

تطبيقات علم النفس

يستخدم علماء النفس المبادئ والبحوث والنتائج السريرية لمساعدة العملاء على إدارة أعراض الاضطراب العقلي والمرض النفسي والتغلب عليها.

تشمل بعض التطبيقات الإضافية لعلم النفس ما يلي:

  1. تطوير البرامج التعليمية.
  2. إعلام السياسة العامة.
  3. علاج الصحة العقلية.
  4. تحسين الأداء.
  5. الصحة الشخصية والرفاهية.
  6. البحث النفسي.
  7. المساعدة الذاتية.
  8. تصميم البرنامج الاجتماعي.
  9. فهم تنمية الطفل.
فروع علم النفس

تأثير العلوم النفسية على الأفراد والمجتمع

علم النفس هو مجال تطبيقي وأكاديمي يفيد كلا من الأفراد والمجتمع ككل.

يُخصص جزء كبير من علم النفس لتشخيص وعلاج مشاكل الصحة العقلية، ولكن هذا مجرد غيض من فيض عندما يتعلق الأمر بتأثير علم النفس.

تشمل بعض الطرق التي يساهم بها علم النفس للأفراد والمجتمع ما يلي:

  1. لماذا يتصرف الناس كما يفعلون أيضًا؟
  2. فهم العوامل المختلفة التي يمكن أن تؤثر على العقل والسلوك البشري.
  3. فهم القضايا التي تؤثر على الصحة والحياة اليومية والرفاهية.
  4. تحسين بيئة العمل لتحسين تصميم المنتج.
  5. إنشاء مساحات عمل أكثر أمانًا وفعالية.
  6. المساعدة في تحفيز الناس لتحقيق أهدافهم.
  7. تحسين الإنتاجية.

على الرغم من أن علم النفس قد يكون علمًا جديدّا تقربيًا، إلا أنه يحتوي أيضًا على كمية هائلة من العمق والاتساع. يعد تقييم المرض العقلي وتشخيصه وعلاجه من الاهتمامات المركزية لعلم النفس، لكن علم النفس يشمل أكثر بكثير من الصحة العقلية.

يسعى علماء النفس في الوقت الحالي إلى فهم العديد من الجوانب المختلفة للعقل والسلوك البشري، مضيفين معرفة جديدة لفهم كيفية تفكير الناس بالإضافة إلى تطوير تطبيقات عملية لها تأثير مهم على حياة الإنسان اليومية.

المصادر

Mai Hesham

ماجستير في الكيمياء غير العضوية، ودبلوم التغذية العلاجية، مهتمة بالفلك والفضاء.
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زر الذهاب إلى الأعلى