كيف تؤثر ممارسة الرياضة على المصابين بالتهاب المفاصل Arthritis؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 13 نوفمبر 2021
كيف تؤثر ممارسة الرياضة على المصابين بالتهاب المفاصل Arthritis؟

التهاب المفاصل هي الأمراض التي تؤثر على المفاصل والعضلات والأربطة والهياكل التي تحيط بالمفصل. في مقالنا اليوم نتعرف على تأثير ممارسة الرياضة على علاج التهاب المفصل.

المفصل

المفصل هو هيكل يسمح بالحركة عند نقطة التقاء عظمتين. أما الغضروف عبارة عن وسادة صلبة تغطي طرفي العظمتين، وتمتص الصدمات وتمكن العظام من الانزلاق بسلاسة فوق بعضها البعض. يتم لف المفصل داخل كبسولة صلبة مملوءة بالسائل الزليلي. يقوم هذا السائل بتشحيم الغضروف والمفصل ويحافظ على حركتها بسلاسة.

تمسك الأربطة المفصل ببعضها البعض عن طريق ضم عظم إلى آخر. ترتبط عضلاتك بالعظام عن طريق الأوتار. وعندما تنقبض عضلاتك، فإنها تسحب العظام لتحريك المفصل.

يؤثر التهاب المفاصل وأمراض العضلات والعظام الأخرى على الأداء الطبيعي للمفاصل والعضلات والعظام والهياكل المحيطة. ويمكن أن يسبب التهاب المفاصل ألمًا وتيبسًا وغالبًا التهابًا في واحد أو أكثر من المفاصل أو العضلات. كما يمكن أن تقلل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بعض أعراض التهاب المفاصل، وتحسن حركة المفاصل وقوتها.

علاج التهاب المفصل

تأثير وفوائد ممارسة الرياضة على علاج التهاب المفصل

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لها فوائد صحية عديدة للأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل، حيث تعمل على:

  • تساعد في تزييت وتغذية المفاصل.
  • يخفف من آلام المفاصل وتيبسها.
  • تحسين المرونة.
  • بناء القوة العضلية .
  • تحسين توازنك.
  • تساعد على النوم بشكل أفضل.
  • تحسين وضعيات الوقوف أو الجلوس.
  • تحسين الصحة العامة واللياقة البدنية.
  • انخفاض مستويات التوتر.
  • تحسين المزاج.
  • تساعدك في الحفاظ على وزن صحي للجسم.
  • تحسين أو الحفاظ على كثافة عظامك.

اقرأ أيضًا:

إقرأ أيضا  فوائد تمرين رفع الساقين والحالات الصحية المناسبة لهذا التمرين

أنواع التمارين المناسبة لمرضى التهاب المفاصل

يجب عليك أولًا استشارة طبيب العظام وأخصائي العلاج الطبيعي لمعرفة الرياضة التي تناسبك والمناسبة لشدة الأعراض التي تعاني منها وما إذا كنت تعاني من حالات عضلية هيكلية أخرى أو مشكلات صحية أخرى أم لا.

معرفة التمرين المناسب لك تهدف إلى:

المرونة: تساعد تمارين الإطالة ومجموعة من تمارين الحركة في الحفاظ على مرونة المفاصل والعضلات المجاورة أو تحسينها. وبالإضافة إلى ذلك، تحافظ على حركة مفاصلك بشكل صحيح وتخفيف تصلب المفاصل.

القوة: لبناء قوة العضلات، وتوفير الاستقرار لمفاصلك وتحسين قدرتك على أداء المهام اليومية.

اللياقة العامة: التمارين التي تزيد من معدل ضربات القلب (مثل المشي والسباحة وركوب الدراجات) ستساعد في تحسين صحة القلب والرئتين (نظام القلب والأوعية الدموية). ويمكن أن تساعد أيضًا في التحمل وفقدان الوزن والوقاية من الصحة الأخرى مشاكل (مثل مرض السكري).

يمكن أن تساعد العديد من أنواع التمارين في المرونة والقوة واللياقة العامة في نفس الوقت، مثل:

  • دروس السباحة أو التمارين المائية.
  • تمرين تاي تشي.
  • المشي.
  • التمارين الرياضية منخفضة التأثير.
  • تمارين الكارديو.
  • الزومبا.

في بعض الأحيان قد يكون من الصعب ممارسة الرياضة بسبب الألم. كما يحتاج المفصل الملتهب إلى الراحة، ولكن ممارسة القليل من التمرين يمكن أن يسبب ضعف العضلات وألمها وتيبسها. ولهذا، من المهم إيجاد التوازن الصحيح بين الراحة وممارسة الرياضة.

ينصح الأطباء بضرورة ممارسة الرياضة أو التحرك لمرضى التهاب المفاصل، لتحسين صحة المفاصل ولتخفيف الألم والتيبس.

المصدر

185 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x
المقال إظهار إشعارات بآخر وأحدث المقالات!
Dismiss
Allow Notifications