أسباب حدوث رعشة اليدين وعلاجها

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 29 سبتمبر 2020
أسباب حدوث رعشة اليدين وعلاجها

يمكن أن تحدث الهزات في اليدين أو رعشة اليد بدون سبب أو قد تحدث كعرض لحالة كامنة. لا تعتبر رعشة اليد من الأعراض التي تهدد الحياة، ولكنها تؤثر على الأنشطة اليومية.

يعاني معظم الأشخاص من رعشة خفيفة في اليد. نتعرف اليوم في مقالنا على علاج رعشة اليدين وأسباب رعشة اليد.

ما هو الرعاش؟

الرعاش: هو حركة العضلات غير المنضبط. وهو اضطراب حركي شائع، يسبب تقلص عضلي لا إرادي.

  • الرعاش أكثر شيوعًا في اليدين، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا في الذراعين والرأس والحبال الصوتية والجذع والساقين.

يمكن أن تكون الهزات متقطعة أو مستمرة. تتطور الهزات أحيانًا من تلقاء نفسها، وفي أحيان أخرى قد تشير إلى مشكلة صحية أخرى.

قد تؤدي رعشة اليد إلى صعوبة في الكتابة والرسم، وصعوبة حمل واستخدام الأدوات والأواني، مثل أدوات المائدة.

أنواع الرعاش

يوجد أكثر من 20 نوعًا من الرعاش، لكن معظمها يقع في فئتين:

  1. رعشات الراحة: تحدث عندما تكون العضلات مسترخية، مثل رعشة اليدين.
  2. رعاش العمل: غالبية الهزات هي رعاش العمل أي أنها تحدث عندما تنقبض العضلات بسبب الحركة الإرادية.

أسباب رعشة اليد

عادة ما تكون الأمراض التي تؤثر على الدماغ هي مسؤولة عن الهزات. ولكن قد يحدث رعشة اليد أيضًا بسبب:

الأمراض العصبية

تتضمن بعض الأمراض العصبية التي يمكن أن تسبب رعشة اليد:

1- التصلب المتعدد MS: يعاني العديد من المصابين بالتصلب المتعدد من درجة معينة من الرعاش، ويحدث بسبب تلف العديد من الأجزاء في الجهاز العصبي المركزي التي تتحكم في الحركة.

إقرأ أيضا  أكثر أمراض الجلد انتشارًا في الصيف ونبذة عنها

2- السكتة الدماغية: تحدث السكتة الدماغية عندما تسد جلطة دموية أحد الشرايين، مما يمنع الدم من الوصول إلى الدماغ، مما يؤدي إلى ضررًا دائمًا في المنطقة المصابة من الدماع مما قد يؤدي إلى الرعاش.

3- إصابات الدماغ الرضحية: يمكن أن تؤدي الإصابة الجسدية إلى تلف الأعصاب المسؤولة عن تنسيق الحركة. قد تحدث رعشة اليد عندما تؤثر الإصابة على أعصاب معينة.

4- مرض باركنسون: تبدأ الهزات عادةً في جانب واحد من الجسم، وقد تنتشر إلى الجانب الآخر. وقد يصبح الاهتزاز أكثر وضوحًا خلال فترات التوتر أو الانفعال القوي.

اضطرابات الحركة

بعض اضطرابات الحركة التي يمكن أن تسبب رعشة اليد:

1- الرعاش مجهول السبب: يعد هذا من أكثر اضطرابات الحركة شيوعًا، وعادةً ما يصيب الرعاش كلا جانبي الجسم بسبب غير معروف أو واضح.

2- رعاش التوتر العضلي: يرسل الدماغ رسائل غير صحيحة، مما يؤدي إلى فرط نشاط العضلات واستمرار الحركات غير المرغوب فيها.

أسباب أخرى

يمكن أن تتسبب بعض الأسباب الأخرى رعشة اليد مثل:

  1. الأمراض النفسية: الاكتئاب أو اضطراب ما بعد الصدمة.
  2. الاضطرابات التنكسية الموروثة: متلازمة X الهشة.
  3. التسمم بالزئبق.
  4. فرط نشاط الغدة الدرقية.
  5. أمراض الكبد أو الفشل الكلوي.
  6. القلق.
  7. يمكن أن تسبب بعض الأدوية أيضًا رعشة اليد مثل:
    1. بعض أدوية الربو.
    2. مادة الكافيين.
    3. الستيرويدات القشرية.
    4. الأدوية المستخدمة لعلاج بعض الاضطرابات النفسية والعصبية.

اقرأ أيضًا:

علاج رعشة اليد

علاج رعشة اليد

إذا كانت هناك حالة كامنة، مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو الأمراض التي ذكرنا سابقًا، هي المسؤولة عن رعشة اليد أو الرعاش، فعالبًا ما تختفي الرعشة عندما يتلقى الشخص العلاج.

إقرأ أيضا  أسباب آلام الظهر Back Pain وأعراضه وعلاجه

أما إذا كان رعشة اليد من الآثار الجانبية لبعض الأدوية، فغالبًا ما يختفي عندما يغير الشخص الأدوية.

وقد يوصي أيضًا الطبيب بالآتي:

  1. تغيير نمط الحياة: تجنب الكافيين يساعد على تقليل رعشة اليد.
  2. العلاج الطبيعي: يؤدي ذلك إلى تحسين التحكم في العضلات وعملها وقوتها مع تعزيز التنسيق والتوازن.
  3. ممارسة تقنيات الاسترخاء وتمارين التنفس: للتحكم في الإجهاد والتخلص منه.

علاج رعشة اليد

قد يوصي الطبيب بمعالجة رعشة اليد بالأدوية. ويجب أن ننوه أنه لا يمكن علاج معظم أنواع الرعاش، وعادةً لا يتطلب الرعاش الخفيف أي علاج.

  • حاصرات البيتا: يصفها الطبيب لعلاج الرعاش مجهول السبب.
  • الأدوية المضادة للتشنج.
  • أدوية علاج مرض باركنسون.
  • الأدوية المضادة للقلق.
  • المهدئات.
  • حقن البوتوكس: ولكن لا يفضلها الأطباء لأنها قد تؤدي إلى ضعف في الأصابع.

التحفيز العميق للدماغ DBS

يقوم الطبيب بوضع مولد صغير تحت الجلد في الجزء العلوي من الصدر. يرسل إشارات كهربائية إلى أقطاب كهربائية مزروعة في المهاد (جزء من الدماغ الذي ينسق ويتحكم في بعض الحركات اللاإرادية).

يستخدم الأطباء التحفيز العميق للدماغ لعلاج الرعاش المصاحب لمرض باركنسون أو الرعاش مجهول السبب أو خلل التوتر العضلي.

لعلاج رعشة اليد يجب أن يحدد الطبيب أولاً سبب حدوث الرعشة ليتمكن من تحديد العلاج المناسب لها، حيث يعد علاج السبب الرئيسي هي أولى خطوات العلاج الصحيحة.

المصدر

859 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x