ما هي مقاومة الإنسولين؟ وكيف يمكنك الوقاية منها؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 12 ديسمبر 2020
ما هي مقاومة الإنسولين؟ وكيف يمكنك الوقاية منها؟

كثيرًا ما أشارنا في مقالاتنا عن تأثير مقاومة الانسولين على مرض السكري وعلى الجسم. لذلك في مقالنا اليوم نوضح ما هي مقاومة الانسولين وأسبابها وأعراضها وعلاجها.

الإنسولين

الأنسولين من الهرمونات الضرورية لتنظيم كمية الجلوكوز التي تدور في مجرى الدم. فهو يحث الخلايا على امتصاص الجلوكوز، ويرسل إشارات إلى الكبد لتخزين بعض الجلوكوز (على شكل الجليكوجين).

مقاومة الانسولين

يساعد الأنسولين في الحفاظ على توازن الطاقة في الجسم ومنع ارتفاع مستوى السكر في الدم لفترة طويلة جدًا.

يفرز هرمون الأنسولين من البنكرياس، وهو الهرمون المسؤول عن امتصاص واستخدام الجلوكوز للخلايا. ولكن في حالة مقاومة الإنسولين، لا تتمكن خلايا الجسم من استخدام الإنسولين بشكل فعال.

عندما لا تستطيع الخلايا امتصاص الجلوكوز، يتراكم الجلوكوز في الدم، وتصبح مستوياتها أعلى من المستوى الطبيعي، مما تؤدي إلى مرض السكري.

تحدث مقاومة الأنسولين عندما يقلل الجلوكوز الزائد في الدم من قدرة الخلايا على امتصاص واستخدام سكر الدم للحصول على الطاقة، مما يزيد من خطر الإصابة بمقدمات السكري الذي يؤدي في النهاية مرض السكري من النوع 2.

إذا كان البنكرياس قادرًا على إنتاج ما يكفي من الأنسولين للتغلب على انخفاض معدل الامتصاص، فهنا من غير المرجح أن يصاب الشخص بمرض السكري ويتراجع مستوى الجلوكوز إلى نطاقه الطبيعي.

كيف تؤدي مقاومة الأنسولين إلى مرض السكري؟

في الشخص المصاب بمقدمات السكري، يعمل البنكرياس بجهد متزايد لإفراز كمية كافية من الأنسولين للتغلب على مقاومة الجسم للإنسولين والحفاظ على مستويات السكر في الدم منخفضة. ولكن بمرور الوقت، تقل قدرة البنكرياس على إفراز الإنسولين مما يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

  • تعد مقاومة الأنسولين سمة رئيسية لمرض السكري من النوع 2.
إقرأ أيضا  كل ما تريد معرفته عن الشره المرضي العصبي وأسبابه وعلاجه ومضاعفاته

أسباب مقاومة الإنسولين

لم يتوصل الأطباء إلى أسباب حدوث مقاومة الإنسولين، ولكن رجح الأطباء أنها تحدث في الحالات التالية:

  • تصبح خلايا الجسم أقل تأثراً بالأنسولين.
  • إفراز البنكرياس المزيد من الأنسولين من أجل الحفاظ على المستويات الطبيعية للسكر في الدم.
  • وعندما يصبح البنكرياس غير قادر على الحفاظ على إفراز الأنسولين الإضافي، ترتفع مستويات الجلوكوز في الدم باستمرار مما يؤدي إلى مرض السكري من النوع 2.

الأعراض

لا تظهر أعراض مقاومة الأنسولين عادةً إلا عند ظهور مقدمات مرض السكري. يمكن أن تؤدي مقاومة الأنسولين أيضًا إلى المشكلات الصحية التالية:

  • ظهور بقع داكنة على الفخذ والإبطين والجزء الخلفي من الرقبة.
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات PCOS: يمكن أن تؤدي مقاومة الأنسولين إلى تفاقم أعراض متلازمة تكيس المبايض، مما يؤدي إلى:
    • عدم انتظام الدورة الشهرية.
    • العقم.

يربط الأطباء أيضًا بين ارتفاع مستويات الأنسولين في الدم وزيادة خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية، مثل أمراض القلب، حتى بدون الإصابة بمرض السكري.

عوامل الخطر للإصابة بمرض السكري

تشمل عوامل الخطر للإصابة مقاومة الأنسولين ومقدمات السكري ومرض السكري:

  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • التدخين.
  • اضطرابات النوم.
  • ارتفاع ضغط الدم.

التشخيص

هناك بعض الاختبارات التي تساعد على تشخيص مقدمات السكري ومرض السكري:

  • اختبار A1C: يقيس متوسط ​​مستوى السكر في الدم لدى الشخص خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر الماضية.
  • اختبار جلوكوز الدم أثناء الصيام: يقوم الطبيب بفحص مستويات الجلوكوز بعد التوقف عن الأكل أو الشرب لمدة 8 ساعات أو أكثر.
  • اختبار الجلوكوز العشوائي.

إذا كانت مستويات السكر في الدم منخفضة عن المعدل الطبيعي، فقد يشير ذلك إلى أن الجسم أصبح مقاومًا للأنسولين.

اقرأ أيضًا:

إقرأ أيضا  أفضل العلاجات الطبيعية والمنزلية لعلاج حكة الجسم

الوقاية من مقاومة الانسولين

هناك بعض النصائح التي تساعدك على تقليل فرص مقاومة الأنسولين وتقليل الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية ومرض السكري:

  • فقدان الوزن الزائد.
  • ممارسة التمارين الرياضية وزيادة النشاط البدني.
  • تناول نظام غذائي صحي منخفض الكربوهيدرات.

تعد مقاومة الإنسولين من عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بمرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب. ولكن يمكنك تجنبها بتقليل الكربوهيدرات في نظامك الغذائي وزيادة النشاط البدني.

المصدر

180 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x