الشلل Paralysis: أسبابه وأعراضه وأنواعه وطرق علاجه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 28 نوفمبر 2021
الشلل Paralysis: أسبابه وأعراضه وأنواعه وطرق علاجه

الشلل يعني فقدان وظيفة العضلات في جزء من الجسم. ويمكن أن يكون إلى عدة تصنيفات:

  • شلل جزئي.
  • الشلل الكلي.
  • شلل مؤقت.
  • الشلل الدائم. 

يمكن أن يؤثر الشلل على أي جزء من الجسم في أي وقت في الحياة. إذا حدث ذلك، فمن المحتمل ألا تشعر بألم في المناطق المصابة.

تعتمد خطة العلاج على السبب الكامن وراء الشلل، بالإضافة إلى اعراض الشلل التي يعاني منها المريض. قد تساعد الابتكارات التكنولوجية والتدخلات العلاجية في الحفاظ على استقلالية حياة المريض.

اعراض الشلل

من السهل التعرف على اعراض الشلل. حيث تفقد المنطقة المصابة وظيفتها. في بعض الأحيان، يمكن أن يحدث الإحساس بالوخز أو التنميل قبل أن يبدأ الشلل التام. كما أن الشلل يجعل من الصعب أو المستحيل التحكم في العضلات في أجزاء الجسم المصابة.

أنواع الشلل

يمكن للأطباء تصنيف الشلل بعدة طرق مختلفة:

موقع الشلل

يؤثر الشلل الموضعي على جزء واحد فقط من الجسم، مثل الوجه أو اليدين.

الشلل المعمم هو مجموعة من الحالات التي تؤثر على أجزاء متعددة من الجسم. تشمل الأنواع:

  • شلل عضلي، والذي يؤثر على ذراع أو ساق واحدة فقط.
  • شلل نصفي، والذي يؤثر على ذراع واحدة وساق واحدة على نفس الجانب من الجسم.
  • الشلل النصفي الذي يصيب كلا الساقين.
  • الشلل الرباعي، الذي يؤثر على الذراعين والساقين.

الخطورة

إذا كنت مصابًا بالشلل الجزئي، فتمتلك بعض السيطرة على العضلات في أجزاء الجسم المصابة. ولكن إذا كنت مصابًا بالشلل التام، فلن يكون لديك سيطرة على العضلات في المناطق المصابة.

المدة

قد يكون الشلل الذي تعاني منه مؤقتًا. على سبيل المثال، شلل الوجه النصفي هو حالة يمكن أن تسبب شللًا مؤقتًا في الوجه. كما يمكن أن تشل السكتات الدماغية بشكل مؤقت جانبًا واحدًا من الجسم. مع الوقت والعلاج، قد تستعيد بعض أو كل الشعور والتنسيق.

إقرأ أيضا  أسباب الإصابة بشلل الأطفال وأعراضه وعلاجه وطرق الوقاية منه

أما في حالات أخرى، قد يكون الشلل الذي تعاني منه دائمًا.

التشنج أو الرخو

يتسبب الشلل في تقلص العضلات مما يؤدى إلى جعلها رخوة ومترهلة وضعفها. يشمل الشلل التشنجي عضلات مشدودة وصلبة. يمكن أن يتسبب في ارتعاش العضلات أو تشنجها بشكل لا يمكن السيطرة عليه.

اعراض الشلل

أسباب الشلل

يولد بعض الأشخاص مصابين بالشلل. بينما يصاب البعض الآخر بالشلل بسبب حادث أو حالة طبية.

تعتبر السكتة الدماغية هي السبب الرئيسي للشلل. بينما تمثل إصابة الحبل الشوكي ما يقدر بـ 23 % من الحالات. ويسبب التصلب المتعدد ما يقدر بنحو 17% من الحالات.

تشمل الأسباب الأخرى للشلل ما يلي:

  • الشلل الدماغي.
  • متلازمة ما بعد شلل الأطفال.
  • إصابات في الدماغ.
  • الورم العصبي الليفي.
  • العيوب الخلقية.

التشخيص

تشخيص الشلل أمر سهل، خاصةً عندما يكون فقدان وظيفة العضلات واضحًا. بالنسبة لأجزاء الجسم الداخلية حيث يصعب تحديد الشلل، قد يستخدم الطبيب:

  • الأشعة السينية.
  • الأشعة المقطعية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • اختبارات التصوير الأخرى.

إذا تعرضت لإصابة في الحبل الشوكي، فقد يستخدم الطبيب التصوير النخاعي لتقييم الحال . في هذا الإختبار، سيقومون بإدخال صبغة خاصة في أعصاب الحبل الشوكي. يساعدهم ذلك على رؤية الأعصاب بشكل أكثر وضوحًا في الأشعة السينية. يمكنهم أيضًا إجراء تخطيط كهربية العضل. في هذا الإجراء، كما يستخدمون أجهزة استشعار لقياس النشاط الكهربائي في العضلات.

اقرأ أيضًا:

علاج الشلل

تعتمد خطة العلاج على السبب الكامن وراء الشلل، بالإضافة إلى الأعراض التي يعاني منها المريض. على سبيل المثال، قد يصف الطبيب:

  • جراحة أو بتر محتمل.
  • علاج بدني.
  • العلاج الطبيعي.
  • الوسائل المساعدة على الحركة، مثل الكراسي المتحركة أو المشدات أو الأجهزة الأخرى.
  • الأدوية، مثل البوتوكس أو مرخيات العضلات، إذا كنت مصابًا بالشلل التشنجي.
إقرأ أيضا  ما هي الأعراض التي يسببها متحور أميكرون؟ وهل يؤثر على الرئتين؟

في كثير من الحالات، لا يكون الشلل قابلاً للشفاء. لكن يمكن للاطباء أن يوصي بمجموعة متنوعة من العلاجات والأدوات والاستراتيجيات للمساعدة في إدارة الأعراض.

كثير من المصابين بالشلل لا يستعيدون أبدًا الحركة أو الإحساس في المناطق المصابة. ولكن حتى إذا كان شلل الشخص غير قابل للشفاء، يمكن للطبيب أن يوصي بالتقنيات المساعدة أو التدخلات العلاجية أو غيرها للمساعدة في تحسين نوعية الحياة.

على سبيل المثال، قد تسمح أجهزة الحركة الإلكترونية بالحركة المستقلة. كما يمكن للمعالجين وغيرهم من المتخصصين المساعدة في تعديل ما يلي لتناسب قدرات واحتياجات المريض:

  • الملابس.
  • السيارات.
  • مكان العمل.
  • كما قد يوصي الطبيب أيضًا بتغيير:
    • نمط الحياة.
    • الأدوية.
    • العلاجات الأخرى للمساعدة في إدارة المضاعفات المحتملة.

إذا كنت تبحث عن علاج للشلل، فاطلب من الطبيب الحصول على مزيد من المعلومات حول التشخيص المحدد وخطة العلاج والتوقعات طويلة المدى.

المصدر

137 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x
المقال إظهار إشعارات بآخر وأحدث المقالات!
Dismiss
Allow Notifications