كيف يتعامل الأشخاص مع الصدمات؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 27 نوفمبر 2021
كيف يتعامل الأشخاص مع الصدمات؟

الحدث الصادم أو المؤلم هو حادث يتسبب في ضرر جسدي أو عاطفي أو روحي أو نفسي. قد يشعر الشخص الذي يمر بحدث مؤلم بالتهديد الجسدي أو بالخوف الشديد. يحتاج الشخص إلى الدعم والوقت للتعافي من الصدمات واستعادة الاستقرار العاطفي والعقلي. تتضمن أمثلة الأحداث المؤلمة ما يلي:

  • ألم جسدي.
  • الحوادث.
  • مرض خطير.
  • الحروب.
  • الكوارث الطبيعية.
  • الإرهاب.
  • التعرض للاغتصاب.
  • العنف المنزلي.
  • الحبس.
الصدمات

كيف يستجيب الناس للأحداث الصادمة؟

يستجيب الناس للأحداث الصادمة بطرق مختلفة. في كثير من الأحيان لا توجد علامات مرئية، ولكن قد يكون لدى الأشخاص ردود فعل عاطفية خطيرة.

الصدمات والإنكار بعد فترة من الحدث هي ردود فعل طبيعية. غالبًا ما تستخدم الصدمة والإنكار لحماية نفسك من التأثير العاطفي للحدث. قد تشعر بالخدر أو الانفصال. قد لا تشعر بالحدة الكاملة للحدث على الفور.

عادةً ما يستغرق تجاوز الصدمة الأولية من 4 إلى 6 أسابيع من الحدث. يُنظر إلى هذا على أنه الفرق بين تفاعل الإجهاد الحاد (في غضون 4 أسابيع من الحدث) أو تفاعل ما بعد الصدمة (عادةً بعد 4 إلى 6 أسابيع).

بمجرد تجاوزك للصدمة الأولية، قد تختلف الاستجابات لحدث صادم أو الصدمات العاطفية القوية. تشمل الاستجابات الشائعة ما يلي:

  • ذكريات متكررة للحدث أو ذكريات الماضي.
  • كوابيس.
  • الخوف الشديد من تكرار الحدث، لا سيما في الذكرى السنوية للحدث.
  • الانسحاب والعزلة عن الأنشطة اليومية.
  • استمرار تجنب التذكير بالحدث.
  • تغيرات في المزاج أو تغيرات في أنماط التفكير.
  • التهيج.
  • تقلبات مزاجية مفاجئة ودراماتيكية.
  • القلق والعصبية.
  • الغضب.
  • الإنكار.
  • الاكتئاب الذي يمكن أن يحدث بشكل شائع مع الإجهاد الرضحي.
  • صعوبة في التركيز.
  • تغيير النوم أو الأرق.
  • الأعراض الجسدية للتوتر، مثل الصداع والغثيان.
  • تفاقم حالة طبية قائمة.
إقرأ أيضا  فنتولين ventolin موسع للشعب الهوائية لعلاج الربو وأمراض الجهاز التنفسي

اضطراب ما بعد الصدمة

يمكن أن تحدث حالة تُعرف باسم اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) أحيانًا بعد التعرض لحدث يهدد الحياة أو تشهد حالة وفاة.
اضطراب ما بعد الصدمة هو نوع من اضطرابات القلق التي تؤثر على هرمونات التوتر وتغير استجابة الجسم للتوتر. كما يحتاج الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب إلى دعم اجتماعي قوي وعلاج مستمر. العديد من المحاربين العائدين من الحرب يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة.

يمكن أن يسبب اضطراب ما بعد الصدمة استجابة جسدية وعاطفية شديدة لأي فكرة أو ذكرى للحدث. يمكن أن تستمر لأشهر أو سنوات بعد الصدمة.

اقرأ أيضًا:

كيف يمكن إدارة الإجهاد الناتج عن الصدمة

هناك عدة طرق للمساعدة في استعادة الاستقرار العاطفي بعدالصدمات:

  1. لاحظ ما إذا كنت تشعر بالانسحاب لتجنب الأشياء في حياتك وحاول أن تظل منخرطًا في روتين مثل العمل والحياة الاجتماعية.
  2. اقضِ وقتًا مع الآخرين لتجنب الانعزال، حتى لو لم تكن قادرًا على ذلك.
  3. مارس هوايات أو اهتمامات أخرى.
  4. انقل التجربة مع العائلة أو الأصدقاء المقربين أو في مفكرة أو يوميات على الإنترنت.
  5. امنح نفسك الوقت وأدرك أنه لا يمكنك التحكم في كل شيء.
  6. اطلب الدعم من الأشخاص الذين يهتمون بك أو احضر مجموعة دعم محلية أو عبر الإنترنت للأشخاص الذين مروا بتجربة مماثلة.
  7. ابحث عن مجموعة دعم يقودها متخصص مدرب يمكنه تسهيل المناقشات.
  8. حاول أن تأكل نظامًا غذائيًا متوازنًا وممارسة الرياضة والحصول على قسط كافٍ من الراحة وتجنب الكحوليات والمخدرات.
  9. إذا كنت تعتقد أنك تعاني من أعراض اضطراب تعاطي المخدرات، فتحدث مع أخصائي رعاية صحية يمكنه مساعدتك في وضع خطة علاجية وربطك بالموارد الداعمة.
  10. حافظ على روتين يومي بالأنشطة المنظمة.
  11. تجنب القرارات الحياتية الكبرى، مثل تغيير المهن أو الانتقال، بعد وقت قصير من الحدث.
إقرأ أيضا  أفضل العلاجات المنزلية لعلاج الغثيان

متى يجب عليك الاتصال بالطبيب؟

يجب عليك طلب المساعدة المهنية إذا استمرت الأعراض وتتداخل مع أنشطتك اليومية وعلاقاتك.

يمكن أن تبدو تجارب الإجهاد الناتج عن الصدمات مختلفة كثيرًا للأطفال. تشمل العلامات التي تشير إلى أن الطفل قد يحتاج إلى مساعدة مهنية للتعامل مع حدث صادم ما يلي:

  • الانفجارات العاطفية.
  • سلوك عدواني.
  • انسحاب.
  • صعوبة مستمرة في النوم.
  • استمرار الهوس بالحدث الصادم.
  • مشاكل خطيرة في المدرسة.

يمكن لعلماء النفس وأخصائيي الطب النفسي العمل مع الناس للمساعدة في إيجاد طرق للتعامل مع الإجهاد. يمكنهم مساعدة كل من الأطفال وأولياء أمورهم على فهم كيفية التعامل مع التأثير العاطفي لحدث صادم.

المصدر

126 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x
المقال إظهار إشعارات بآخر وأحدث المقالات!
Dismiss
Allow Notifications