آلام الظهر والرقبة

5 تمارين يومية بسيطة تعمل على تقويم عمودك الفقري

تقويم العمود الفقري

إذا كنت تعاني بالفعل من آلام الظهر أو العمود الفقري والقرص (الديسك)، فإن إدراكك لمدى انحناءك أو جلوسك بزاوية يمكن أن يساعد في تقليل أي ضرر آخر.

فيما يلي خمس طرق من شأنها أن تساعد في تحسين وضعيتك من خلال تقوية العمود الفقري وتقويمه.

5 تمارين يومية لتقويم العمود الفقري

التمدد قبل فعل أي شيء

إن تخصيص بضع دقائق كل صباح لروتين أساسي يمكن أن يكون له تأثير كبير على كيفية قضاء يومك والمساعدة في تقليل آلام العمود الفقرى المفاجأة.

كما أن تمارين الإطالة في الصباح طريقة فعالة للاستيقاظ. حيث أنه بعد النوم، يحتاج الجسم إلى الحركة. يمكنك البدء ببعض لفات الكتف السهلة، ثم الانتقال إلي تمارين القدم، متبوعة بانحناءات الوقوف إلى الأمام. أنهِ روتينك السريع بامتداد كامل فوق مستوى الرأس.

الابتعاد عن التكنولوجيا

وجدت دراسة حديثة أن الشخص العادي ينظر وينقر أكثر من 2617 مرة في اليوم. مما يمكن أن تسبب هذه الحركة ما يصل إلى 60 رطلاً من الوزن الزائد على العمود الفقري العنقي.

مجرد التفكير في فصل الهاتف ووضعه جانباً قد يرفضه البعض، خاصةً إذا كنت تتلقى دائمًا مكالمات ورسائل للعمل. ولكن يمكنك وضع هاتفك الذكي في مهلة لبضع دقائق كل يوم يمكن أن يحدث فرقًا.

ابدأ ببطء، مثل عدم التحقق من هاتفك المحمول أثناء ساعات التنقل أو عدم حمله أثناء الجري على جهاز المشي. واتبع “سياسة عدم الاتصال بالهاتف” أثناء العشاء.

تقويم العمود الفقري
ال

ارتداء أحذية مناسبة

قد يؤدي ارتداء أحذية فضفاضة أو غير مناسبة إلى إحداث ضرر في أسفل الظهر والعمود الفقري. كما يجب عليك الاهتمام بما ترتديه في المنزل ايضًا.

قد تكون الجوارب مريحة على الأرضيات الباردة في فصل الشتاء، ولكن الأحذية الداخلية الأكثر دعمًا، مثل تلك ذات النعال أو القيعان المطاطية غير القابلة للانزلاق، قد تكون أكثر فائدة لك. لذا اسأل طبيبك أو أخصائي أقدام لمناقشة الخيارات الأفضل لك.

اقرأ أيضًا:

فكر قبل أن تجلس

لا تؤثر مدة الجلوس على صحة العمود الفقري فحسب، بل تؤثر طريقة الجلوس عليها أيضًا. فيما يلي بعض المؤشرات والتذكيرات لوضعية الجلوس الجيدة:

  • حافظ على ظهرك متناسق على الكرسي.
  • تأكد من توزيع وزنك بالتساوي، مما يعني أنه لا يجب أن تنحني إلى جانب واحد.
  • حافظ على قدميك منبسطة على الأرض وتجنب عقد ساقيك.

القيام بتمارين التنفس

مدى عمق تنفسك ومدى استقامة عمودك الفقري أكثر ارتباطًا مما تعتقد. فعندما تكون جالسًا، فإن الحجاب الحاجز يكون مقيدًا. هذا يضغط على الصدر أثناء الشهيق والزفير.

لكن عندما تكون واقفاً، تكون قادرًا على التنفس من خلال الحجاب الحاجز، وإطالة وتوسيع العمود الفقري والسماح للجزء العلوي والسفلي من الظهر بالتمدد.

التنفس العميق مهم للصحة العامة للجسم. حيث تظهر الأبحاث أنه يمكن أن يساعد على الشعور بمزيد من الاسترخاء وتقليل التوتر والتركيز على الأشياء الإيجابية في الحياة. لذا ابدأ بتطبيقها وتنفيذها يوميًا لتتمكن من تقويم العمود الفقري.

المصدر

السابق
الفرق بين تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي MRA والرنين المغناطيسي MRI
التالي
كيف يتعامل الأشخاص مع الصدمات؟
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments