ما هو القلس Regurgitation ولماذا يحدث؟ وطرق علاجه ونصائح للوقاية منه

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 25 سبتمبر 2021
ما هو القلس Regurgitation ولماذا يحدث؟ وطرق علاجه ونصائح للوقاية منه

يحدث القلس أو الارتجاع عندما يرتفع مزيج من عصارة المعدة وأحيانًا الطعام غير المهضوم إلى المريء وإلى الفم. ويحدث بشكل طبيعي في الأطفال خلال السنة الأولى من العمر. أما في البالغين، يعتبر القلس اللاإرادي من الأعراض الشائعة لارتجاع الحمض والارتجاع المعدي المريئي. وقد يكون أيضًا أحد أعراض حالة نادرة تسمى اضطراب الاجترار.

الأسباب

قد يختلف سبب القلس بناءً على ما إذا كان يحدث عند الرضع أو عند البالغين.

أسباب القلس للبالغين

يحدث الارتجاع بسبب:

الارتجاع الحمضي

الارتجاع الحمضي هو حالة تتميز بارتجاع المريء وحموضة المعدة ورائحة الفم الكريهة. وتشمل المحفزات أو أسبابه ما يلي:

  1. تناول وجبات كبيرة.
  2. تناول أطعمة معينة.
  3. الاستلقاء بعد الأكل بوقت قصير.

ارتجاع المريء

ويمكنك التعرف على أسباب وأعراض وعلاج ارتجاع المريء من هذا المقال.

متلازمة الاجترار

متلازمة الاجترار هي حالة نادرة تسبب قلس متكرر للطعام غير المهضوم، وغالبًا ما يحدث بعد تناول الوجبات بشكل متكرر. وحتى الآن، لا يوجد سبب واضح لتفسير متلازمة الاجترار، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من حدوثها، مثل:

  • الإصابة بحالة صحية عقلية.
  • الخضوع لتجربة عاطفة شديدة.

ولكن، متلازمة الاجترار من المتلازمات النادرة، وغالبًا ما يكون سبب الارتجاع ارتداد الحمض أو ارتجاع المريء.

أسباب أخرى

تشمل الأسباب الأخرى للقلس عند البالغين ما يلي:

  • الحمل: تتسبب هرمونات الحمل في ارتخاء العضلة العاصرة للمريء، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالقلس.
  • بعض الأدوية: يمكن لبعض الأدوية أن تهيج بطانة المريء، مما يؤدي إلى ارتجاع العصارة الصفراوية.
  • التدخين: يزيد التدخين من ارتداد الحمض مما يؤدي إلى زيادة الارتجاع.
  • اضطرابات الطعام: مثل، الشره المرضي.
  • انسداد المريء: قد يحدث انسداد المريء بسبب الندبات أو السرطان، ويسبب قلسًا متكررًا.
إقرأ أيضا  دلبانتو أقراص Delpanto بانتوبرازول مضاد للحموضة لعلاج قرحة المعدة والأمعاء

أسباب الارتجاع عند الأطفال

من الشائع، حدوث الارتجاع عند الرضع والأطفال. ولكن، قد يعاني بعض الأطفال من قلس متكرر.

عندما لا يكون هذا الارتجاع مصحوبًا بأعراض أخرى، فإنه يُعرف باسم قلس الرضيع الوظيفي. ويتميز بالقلس المتكرر أكثر من مرة يوميًا خلال السنة الأولى من العمر.

يمكن أن يؤثر ارتجاع المريء أيضًا على الرضع، على الرغم من أنه ليس شائعًا كما يصيب البالغين. ولكنه، قد يحدث أحيانًا نظرًا لقصر طول المريء. ومن المرجح أن يعاني الأطفال المصابون بالارتجاع المعدي المريئي من القلس بدلاً من مجرد الارتداد.

القلس

أعراض الارتجاع عند الكبار

ترجع العديد من الأعراض المصاحبة للقلس إلى الأسباب التي تسبب القلس، مثل الارتجاع الحمضي والارتجاع المعدي المريئي.

تشمل أعراض الارتجاع الحمضي والارتجاع المعدي المريئي ما يلي:

  • حرقة في المعدة أو ألم في الصدر.
  • طعم مر أو حامض في مؤخرة الحلق.
  • مشكلة في البلع.
  • الشعور بكتلة في الحلق.

أما إذا كان يحدث القلس بشكل متكرر من تلقاء نفسه دون ظهور أعراض أخرى لارتجاع الحمض أو ارتجاع المريء، فقد يشير ذلك إلى متلازمة الاجترار. وتشمل أعراض متلازمة الاجترار ما يلي:

  • قلس متكرر بعد الأكل بوقت قصير.
  • امتلاء في البطن.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • الغثيان.
  • فقدان الوزن.

أعراض الارتجاع عند الأطفال

نظرًا لصغر حجم المريء عند الرضع والأطفال، فمن الشائع أن يصاب الأطفال بالارتجاع خلال السنة الأولى من العمر. أما إذا كان طفلك يعاني من القلس الوظيفي للرضع، فقد تلاحظ الأعراض التالية:

  • قلس متكرر مرتين على الأقل يوميًا.
  • قلس لمدة 3 أسابيع على الأقل.
  • يحدث خلال السنة الأولى من الحياة.

وإذا كان القلس من أعراض ارتجاع المريء، فقد يكون مصحوبًا بالأعراض التالية:

  • صعوبة في ابتلاع الطعام والسوائل.
  • التقيؤ.
  • التهيج.
  • تقوس الظهر.
  • يكون الطفل على جنبه أثناء تناول الطعام.
  • السعال المتكرر والالتهاب الرئوي.
إقرأ أيضا  برونشيكم اس شراب Bronchicum S Elixir خلاصة الأعشاب الطبيعية لتهدئة الكحة

ولكن يجب الانتباه إلى هذه الأعراض إذا حدثت عند طفلك، واستشارة الطبيب على الفور. وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • ظهور الدم أو العصارة الصفراوية مع الارتجاع.
  • مشاكل التغذية.
  • البكاء المفرط.
  • مشاكل في التنفس.

طرق التشخيص للبالغين

يمكن أن تساعد بعض الاختبارات الطبيب في تحديد مدى تلف المريء والمضاعفات التي قد حدثت. وقد تشمل بعض الاختبارات التشخيصية التي يطلبها الطبيب ما يلي:

  • الأشعة السينية.
  • منظار المعدة.
  • منظار المريء

ولتشخيص متلازمة الاجترار، قد يطلب الطبيب اختبار EGD و اختبار إفراغ المعدة. وتساعد هذه التحاليل على معرفة أي عوائق أو هل يوجد بطء في وقت مرور الطعام خلال المريء والمعدة. وأشارت إحدى الدراسات أن مراقبة درجة الحموضة لمدة 24 ساعة فعالة في تشخيص متلازمة الاجترار.

اقرأ أيضًا:

التشخيص عند الأطفال

يصعب على الأطباء اختبار قلس الرضيع الوظيفي. ولكن، في حالة عدم وجود أي أعراض إضافية، يمكن تأكيد التشخيص إذا حدث الارتجاع مرتين يوميًا على الأقل لمدة 3 أسابيع خلال السنة الأولى من العمر.

ويمكن أيضًا استخدام نفس الاختبارات السابقة لتشخيص ارتجاع المريء عند الأطفال، ولكن نظرًا لطبيعة هذه الاختبارات، فغالبًا ما يطلبها الطبيب فقط في الحالات الشديدة.

علاج القلس

غالبًا ما يصف الطبيب بعض الأدوية لعلاج ارتجاع المريء أو الارتجاع المعدي المريئي، مثل:

  • مضادات الحموضة: لتخفيف أعراض ارتجاع المريء الخفيفة.
  • حاصرات H2: تقلل من إنتاج حمض المعدة.
  • مثبطات مضخة البروتون: تقلل من إنتاج حمض المعدة على المدى الطويل
  • الأدوية المنشطة لحركة المعدة والجهاز الهضمي والمضادات الحيوية: لزيادة إفراغ المعدة وتقليل خطر الإصابة بالقلس.
إقرأ أيضا  رانتيدول 150 أقراص Rantidol رانيتيدين لعلاج قرحة المعدة وارتجاع المريء

تغييرات نمط الحياة

يوصي الأطباء دائمًا بإجراء التغييرات التالية في نمط الحياة لتقليل أعراض الارتجاع المعدي المريئي، مثل:

  1. الحفاظ على الوزن الصحي.
  2. الإقلاع عن التدخين.
  3. قلل من استهلاك الكافيين.
  4. تناول وجبات أصغر وامضغ طعامك جيدًا.
  5. عدم الاستلقاء بعد تناول الطعام لمدة 2 إلى 3 ساعات على الأقل.
  6. عند الاستلقاء ليلًا، ارفع رأسك ورقبتك بوسائد إضافية.
  7. البقاء منتصبًا أثناء وبعد الوجبات.
  8. البعد عن الإجهاد والتوتر بقدر الإمكان.

يحدث القلس عندما ترتفع السوائل الهضمية والطعام غير المهضوم من المريء إلى الفم. ولكن يمكنك التخلص من هذه المشكلة بمعرفة سبب الارتجاع لتتمكن من معرفة العلاج المناسب لك.

المصدر

96 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x