هل شرب الماء المقطر Distilled Water خيار صحي لك أم لا؟ وهل يمكن شربه بأمان؟

كتابة: Mai Hesham - آخر تحديث: 28 سبتمبر 2021
هل شرب الماء المقطر Distilled Water خيار صحي لك أم لا؟ وهل يمكن شربه بأمان؟

توجد العديد من الأنواع المختلفة من المياه المتاحة للشرب، ولكل نوع من أنواع المياه فوائد وأضرار. ومن هذه الأنواع:

  • ماء الصنبور.
  • ماء الينابيع.
  • الماء المقطر.
  • ماء الآبار.

وبالنسبة للماء المقطر، فإنه يتكون من بخار الماء المغلي. وعند غلي الماء، يتم إزالة المعادن والشوائب الأخرى الموجودة به، مما يجعل الماء المقطر في حالة أنقى. ولهذا السبب، يعتقد بعض الأشخاص أن شربه يمكن أن يساعد في تطهير أجسامهم من المواد الكيميائية الضارة بينما يعتقد البعض الآخر أن المعادن الموجودة في مياه الشرب ضرورية لصحة جيدة.

ما هو الماء المقطر؟

يعتمد الماء المقطر على عملية تقطير الماء العادي، وخلال عملية التقطير، يتم فصل المكونات الموجودة في الماء باستخدام نقاط غليانها المختلفة. حيث يتم جمع المواد الكيميائية التي تغلي عند درجة حرارة منخفضة والتخلص منها، كما يتم أيضًا التخلص من المواد التي تبقى في الوعاء بعد تبخر الماء. أي أن عمليات الغليان والتبخير تعمل على إزالة هذه الشوائب الموجودة في الماء، مثل: بعض المعادن، العناصر الغذائية، والملوثات.

لا يختلف الماء المقطر كثيرًا عن الأنواع الأخرى. والشيء الوحيد المختلف هو طريقة تنقية المياه. ويعتقد بعض الأشخاص أن مذاقه لا طعم له لأنه يفتقر إلى وجود:

  • المعادن.
  • والمركبات غير العضوية الأخرى.

ما هي المواد التي تزيلها عملية التقطير؟

  • إزالة الملوثات، مثل: الزرنيخ، الكلور، نحاس، كريبتوسبوريديوم، فلوريد، الزئبق، كبريتات، مبيدات حشرية، بكتيريا، الفيروسات.
  • كما تعمل عملية التقطير على إزالة الروائح الكريهة من الماء.
  • كما تزيل المنحلات بالكهرباء، مثل: صوديوم، البوتاسيوم، الكالسيوم، كلوريد، بيكربونات، فوسفات.
إقرأ أيضا  تعرف على مميزات الدراسة في مدارس Stem وبرنامج الدراسة بها

هل الماء المقطر آمن للشرب؟

يمكن أن تكون المياه النقية خيارًا أفضل وصحي لمنع اختلال توازن الشوارد في الجسم  خاصةً إذا لم يقم الشخص بالحصول على المعادن المفقودة من خلال تناول الطعام الغني بالمعادن الاساسية للجسم أو مصادر الماء الأخرى، ولذلك تعد المياه النقية خيار صحي للصائمين، المصابين بالسرطان، الرضع الذين تم فطامهم، الأطفال الصغار، الرياضيين.

ولا توجد مشكلة في شرب الماء المقطر. ويمكن للأشخاص البالغين الأصحاء الذين يتبعون نظامًا غذائيًا متوازنًا متكامل ويحصلون على النسبة الصحيحة من المعادن، يمكن شربه إذا كانوا يفضلون تنقية المياه قبل شربها.

ماء مقطر

فوائد شرب الماء المقطر

  • تطهير الجسم: عند شرب الماء المقطر، فإن الإنسان يشرب ماء نقي بدون أي إضافات كميائية أو شوائب ضارة. ولأن هذا الماء يعد نقي، فيُعتقد أنه يمكن أن يكون مطهر للجسم.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض: تعمل عملية التقطير على إزالة 99٪ من المواد الصلبة المذابة والبكتيريا الضارة والشوائب التي تسبب الأمراض، حيث أن معظم البكتيريا المسببة للأمراض التي تنقلها المياه لا تنجو من التقطير.
  • تقليل مخاطر استهلاك المواد الكيميائية الضارة: لا يحتوي هذا الماء أي من المواد الكيميائية الضارة.
  • عدم وجود صوديوم إضافي.
  • منع تحجيم الأجهزة.

أضرار شرب الماء المقطر

واحدة من أهم أضرار شرب الماء المقطر هي افتقاره إلى المعادن المهمة للجسم، مثل: المغنيسيوم و الكالسيوم. ونظرًا لأنه لا يحتوي على المعادن الخاصة به، فإنه يميل إلى سحبها من الجسم للحفاظ على التوازن. ولذلك عندما تشربه، فإنه قد يسحب كميات صغيرة من المعادن من جسمك، بما في ذلك من أسنانك.

اقرأ أيضًا:

إقرأ أيضا  فوائد بذور الشيا الصحية وقيمتها الغذائية

في حين أن الماء المقطر يعد من أنقى أنواع المياه، إلا أنه ليس بالضرورة الأكثر صحة. وبعض الآثار الضارة لشرب المياه المقطرة فقط بحسب منظمة الصحة العالمية، هي:

  • عدم وجود طعم لقلة نسبة الأكسجين به، مما يجعله غير جذاب للشرب، مما يؤدي إلى تقليل استهلاك المياه للفرد.
  • كما أنه يمتص ثاني أكسد الكربون بملامسته للهواء، وبذلك يصبح أكثر حامضية.
  • وجود تغييرات غير صحية في التوازن الدقيق للصوديوم والبوتاسيوم والسوائل والكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والفوسفور والعناصر الغذائية الأخرى في الجسم.
  • زيادة في كمية البول مما يؤدي إلى خلل في توازن الشوارد.
  • غير موفر للطاقة حيث يستغرق 3 ساعات لإنتاج غالون.
  • زيادة خطر الإصابة بالكسور والولادة المبكرة وأمراض القلب بسبب احتواءه على نسبة منخفضة من الكالسيوم والمغنيسيوم.
  • التعرض لخطر متزايد من التسوس وذلك لإزالة الفلورايد من المياه. ولذلك إذا كنت من الأشخاص الذين يشربون الماء المقطر، فيجب عليك الحفاظ على نظافة الأسنان باستمرار.

أشياء يجب مراعاتها قبل شرب الماء

يجب على الأشخاص مراعاة بعض العوامل عند اختيار نوع مياه الشرب، وهي:

  • جودة مياه الصنبور.
  • المذاق الذي تفضله.
  • جودة الفيتامينات والمعادن في النظام الغذائي.
  • التكلفة.
  • توافر أنواع أخرى من مياه الشرب.

قد يكون شرب الماء المقطر مفيدًا للجسم، ولكنه لن يكون الخيار الأفضل للجميع، خاصةً إذا لم يتم استكمال المعادن التي تم إزالتها من الماء بمصدر آخر. ومن غير المحتمل أن يؤدي هذا الماء إلى تحسين صحتك بشكل كبير، ولكنه لن يضرها أيضًا. وإذا كنت لا تمانع في الطعم وتحصل على ما يكفي من المعادن من نظام غذائي متوازن، فلا بأس من شرب المقطر.

المصدر

إقرأ أيضا  كبسول زنكترون Zinctron مكمل غذائي لزيادة صحة الشعر وتحسين وظائف الجسم الحيوية

124 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x