فوائد مدهشة تجعلك ترغب في إضافة الحمص إلى وجباتك اليومية

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 24 أغسطس 2020
فوائد مدهشة تجعلك ترغب في إضافة الحمص إلى وجباتك اليومية

الحمص من البقوليات الأكثر شعبية في الحميات الغذائية وخاصةً للأشخاص الذين يتبعون النظام النباتي، والتي ينتشر تناولها في دول الشرق الأوسط منذ آلاف السنين. يتميز الحمص بطعمه الغني وقوامه مما جعله من المكونات التي تتمازج جيدًا مع العديد من الأطعمة.

يعد الحمص مصدر غني بالفيتامينات والمعادن والألياف، ويتميز بفوائده الصحية المذهلة، مثل، تحسين الهضم والمساعدة في التحكم في الوزن وتقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض.

تعرف معنا على فوائد الحمص الصحية وقيمته الغذائية في مقالنا اليوم.

فوائد الحمص الصحية

يتميز الحمص بالعديد من الفوائد الصحية والتي تشمل:

غني بالعناصر الغذائية

يعد الحمص من أفضل مصادر البروتين النباتية، وهو أيضًا يحتوي على الكربوهيدرات والألياف والعديد من الفيتامينات والمعادن على الرغم من أنه يحتوي على كمية معتدلة من السعرات الحرارية.

يحتوي 28 جرام من الحمص على:

  • السعرات الحرارية: 46 كالوري.
  • الكربوهيدرات: 8 جرام.
  • الألياف: 2 جرام.
  • البروتين: 3 جرام.
  • الفولات: 12% من RDI.
  • الحديد: 4% من RDI.
  • الفوسفور: 5% من RDI.
  • النحاس: 5% من RDI.
  • المنغنيز: 14% من RDI.

يساعد على التحكم في الشهية

يحتوي الحمص على البروتين والألياف التي تساعد على الشعور بالشبع والامتلاء مما يساعد على التحكم في الشهية مما يؤدي إلى التحكم في الوزن من خلال تقليل كمية السعرات الحرارية التي تتناولها طوال اليوم.

  • يعمل البروتين والألياف على إبطاء عملية الهضم، مما يساعد على تعزيز الشبع.
  • بالإضافة إلى ذلك، قد يزيد البروتين من مستويات الهرمونات التي تقلل الشهية في الجسم.
فوائد الحمص

الحمص غني بالبروتينات النباتية

يعد الحمص من أفضل مصادر البروتين النباتي، مما يجعله من أفضل الأطعمة المناسبة للأشخاص الذين يتبعون الحميات النباتية.

إقرأ أيضا  أفضل الأطعمة التي تحافظ على صحة خلايا الدماغ

ويساعد البروتين الموجود في الحمص على تعزيز الشبع والتحكم في الشهية، ويساعد أيضًا على التحكم في الوزن وصحة العظام والحفاظ على قوة العضلات.

وأشارت بعض الدراسات أن جودة البروتين في الحمص أفضل من الأنواع الأخرى من البقوليات، لأن الحمص يحتوي تقريبًا على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، باستثناء الميثيونين.

التحكم في الوزن

يساعد الحمص على التحكم في وزنك من خلال:

  • يوفر الحمص القليل من السعرات الحرارية بالنسبة إلى كمية العناصر الغذائية التي يحتوي عليها.
  • البروتين والألياف الموجودة في الحمص قد تعزز فقدان الوزن بسبب تأثيرات خفض الشهية وتقليل تناول السعرات الحرارية في الوجبات.

التحكم في سكر الدم

يحتوي الحمص على العديد من الخصائص التي قد تساعد في التحكم في مستوى السكر في الدم:

  1. انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم GI: مؤشر يقيس مدى سرعة ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام.
  2. يعتبر الحمص مصدرًا جيدًا للألياف والبروتين، وكلاهما يعملان على تنظيم نسبة السكر في الدم:
    1. الألياف تبطئ امتصاص الكربوهيدرات.
    2. تناول الأطعمة الغنية بالبروتين يساعد على الحفاظ على مستويات السكر في الدم للمصابين بداء السكري من النوع 2.

أكدت إحدى الدراسات أن تناول وجبة تحتوي على 200 جرام من الحمص يقلل من مستوى السكر في الدم بنسبة 21%.

وربطت العديد من الدراسات استهلاك الحمص بانخفاض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، بما في ذلك مرض السكري وأمراض القلب.

الحمص مفيد لعملية الهضم

الحمص غني بالألياف القابلة للذوبان والتي تعمل على تعزيز والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.

تعمل الألياف القابلة للذوبان أيضًا على:

  • زيادة عدد البكتيريا الصحية في الأمعاء وتمنع فرط نمو البكتيريا غير الصحية.
  • تقليل خطر الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل متلازمة القولون العصبي وسرطان القولون.
إقرأ أيضا  أفضل الأطعمة الغنية بفيتامين D

في إحدى الدراسات أكدت أن تناول 104 جرامًا من الحمص يوميًا لمدة 12 أسبوعًا يؤدي إلى تحسن وظيفة الأمعاء وحركة الأمعاء الصحية.

اقرأ أيضًا:

يحمي من بعض الأمراض المزمنة

يقلل الحمص من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل:

الأمراض القلبية

يعتبر الحمص مصدر غني للمغنيسيوم والبوتاسيوم: وهما من المعادن الضرورية التي تعمل على تعزيز صحة القلب، لأنها قد تساعد في منع ارتفاع ضغط الدم (هو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب).

الألياف القابلة للذوبان في الحمص تساعد في تقليل مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار LDL.

السرطان

يؤدي تناول الحمص إلى تعزيز إنتاج الجسم للبوتيرات، من الأحماض الدهنية التي تعمل على تقليل الالتهاب في خلايا القولون، مما يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

يعتبر الحمص مصدرًا للسابونين، وهي مركبات نباتية قد تساعد في منع تطور بعض أنواع السرطان.

يحتوي الحمص أيضًا على العديد من الفيتامينات والمعادن التي قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والرئة.

داء السكري

تساعد الألياف والبروتين الموجودان في الحمص على منع ارتفاع مستويات السكر في الدم بسرعة كبيرة بعد تناول الطعام.

يتميز الحمض بانخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم المنخفض، مما يجعله مناسب لمرضى السكري، لأنه من غير المحتمل أن تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

وهو أيضًا مصدر للعديد من الفيتامينات والمعادن، مثل، المغنيسيوم وفيتامين B والزنك، التي ثبت أنها تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

الحمص يسهل إضافته إلى نظامك الغذائي

على الرغم من أن الحمص من البقوليات رخيصة الثمن، إلا أنه يتميز بمذاقه الرائع الذي يناسب العديد من الوصفات والأطعمة.

إقرأ أيضا  فوائد عصير البنجر الصحية وبعض التحذيرات الهامة قبل تناوله

الحمص من البقوليات الصحية للغالية، فهو غني بالفيتامينات والمعادن والألياف والبروتين، مما يمنح الجسم العديد من الفوائد الصحية المذهلة، لذلك ننصح بضرورة تناول الحمص وإضافته إلى نظامك الغذائي.

المصدر

182 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x