فوائد تمارين التمدد ونصائح لممارستها بأمان

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 29 سبتمبر 2020
فوائد تمارين التمدد ونصائح لممارستها بأمان

نجيب اليوم في مقالنا على سؤال، لماذا يجب عليك البدء بتمارين الإحماء أو التمدد قبل ممارسة الرياضة، ونتعرف على فوائدها وتأثيرها على اللياقة البدنية وصحة الجسم.

فوائد تمارين التمدد

 يزيد من مرونتك

يساعد ممارسة التمدد بانتظام في زيادة مرونتك. وزيادة المرونة لا تسهل أداء الأنشطة الرياضية أو اليومية فقط، بل قد تساعد أيضًا في تأخير انخفاض الحركة التي تحدث عند التقدم بالعمر أو في مرحلة الشيخوخة.

 يزيد من نطاق حركتك

تمنحك القدرة على تحريك المفصل خلال نطاق حركته الكامل مزيدًا من حرية الحركة.

أكدت إحدى الدراسات أن تمارين الإحماء فعالة لزيادة نطاق الحركة، حيث تقوم بتمديد العضلات إلى أقصى حد.

التمدد يحسن أدائك في الأنشطة البدنية

لقد ثبت أن ممارسة تمارين التمدد الديناميكي قبل التمارين الرياضية يساعد على تهيئة عضلاتك للنشاط مما يساعد على تحسين أدائك عند ممارسة التمارين الرياضية.

تمارين التمدد

زيادة تدفق الدم إلى العضلات

أداء تمارين الإحماء بشكل منتظم قد يحسن الدورة الدموية، مما يعمل على زيادة تدفق الدم إلى العضلات، مما قد يقصر وقت الشفاء ويقلل من آلام العضلات.

التمدد يساعد على الوقاية من آلام الظهر

يمكن أن تؤدي العضلات المشدودة إلى انخفاض نطاق حركتك، ويؤدي ذلك إلى زيادة احتمالية إجهاد عضلات الظهر. يمكن أن يساعد التمدد في التئام إصابات شد العضلات في الظهر.

يمكن أن يساعد تمارين الإحماء بانتظام في منع آلام الظهر عن طريق تقوية عضلات الظهر وتقليل خطر إجهاد العضلات.

إقرأ أيضا  فوائد الحرنكش الصحية وقيمته الغذائية

 تخفيف التوتر

عندما تتعرض للإجهاد أو التوترر النفسي، فهذا يؤثر على العضلات أيضًا، لأن العضلات تميل إلى الشد استجابةً للإجهاد البدني والعاطفي.

تهدئة عقلك

ممارسة تمارين التمدد بانتظام تساعد على تهدئة عقلك. حيث تعمل تمارين الإحماء على التركيز على الذهن والتأمل، مما تعطي عقلك استراحة لطيفة.

التمدد يساعد على تقليل صداع التوتر

تمارين الإحماء قد تساعد في تقليل صداع التوتر الذي يصيب العديد من الأشخاص.

اقرأ أيضًا:

نصائح قبل ممارسة تمارين التمدد

  • استخدم تمارين التمدد الديناميكية قبل التمرين لتحضير وتهيئة عضلاتك.
  • استخدم تمارين التمدد الثابتة بعد التمرين لتقليل خطر الإصابة.

يحتاج الجسم إلى وقت للتعود على تمارين التمدد التي تؤديها. وتحتاج أيضًا إلى فهم قوي لطريقة الممارسة الصحيحة، وإلا فإنك تخاطر بالتعرض للإصابة.

في الأيام التي لا تمارس فيها الرياضة، يجب أن تخطط لجدولة 5 إلى 10 دقائق على الأقل من الوقت للتمدد. يمكن أن يساعد ذلك في تحسين المرونة وتقليل شد العضلات وآلامها.

عند التمدد، ركز على المناطق الرئيسية في جسمك التي تساعد في الحركة، مثل، عضلات الربلة وأوتار الركبة وثني الورك وعضلة الفخذ.

نصائح السلامة

إذا كنت تعاني من إصابة حادة أو حالية، فقم فقط بإجراء تمارين التمدد التي أوصى بها الطبيب المعالج.

بغض النظر عن مستوى لياقتك، هناك بعض نصائح الأمان القياسية للتمدد والتي يجب عليك اتباعها:

  1. لا تتخطى نقطة الراحة: في حين أنه من الطبيعي أن تشعر ببعض التوتر عند شد العضلات، يجب ألا تشعر بالألم أبدًا. إذا بدأت المنطقة التي تمددها تؤلمك، فتراجع عن التمدد حتى لا تشعر بأي إزعاج.
  1. تمارين التمدد تضع ضغطًا على الجسم، إذا كنت تقوم بتمدد نفس المجموعات العضلية عدة مرات في اليوم، فإنك تخاطر بإطالة العضلات بشكل مفرط والتسبب في ضرر للعضلات.
إقرأ أيضا  أفضل الأطعمة التي يمكنك تناولها بعد القيام بالتمارين الرياضية

بعض مدربي اللياقة البدنية ينصحون بممارسة تمارين الإحماء قبل وبعد ممارسة الرياضة بسبب فوائدها على العضلات والعقل.

المصدر

319 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x