تغذية

فوائد زيت اليقطين الصحية وآثاره الجانبية المحتملة

زيت بذور اليقطين

يتم استخراج زيت اليقطين ( والمعروف باسم القرع) عن طريق عصر بذور اليقطين على البارد، ويعتبر هذا الزيت من الزيوت التي تحتوي على فوائد عديدة، فقد تم استعماله في الطهي ومستحضرات التجميل وعلاج للشعر والبشرة.

كما أن نكهته المكسوة تجعله المفضل في الحلويات وتوابل السلطة.

فوائد زيت اليقطين

بالإضافة إلى ما سبق ذكره، اكتشف العلماء أن هذا الزيت:

  • له القدرة على التئام الجروح.
  • تحتوي بذور اليقطين على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد الجسم على مقاومة الأمراض.
  • له خصائص مضادة للالتهابات.

القيمة الغذائية لزيت بذور اليقطين

ملعقة كبيرة من زيت بذور اليقطين تحتوي على:

  • 120 سعر حرارى.
  • 0 جرام من البروتين.
  • 14 جرام من الدهون.
  • 0 جرام من الكربوهيدرات.
  • لا يحتوى على السكر و الألياف.

كما يعتبر مصدرًا جيدًا لما يلي:

  • البوتاسيوم.
  • المغنيسيوم.
  • الكالسيوم.
  • الحديد.
  • الزنك.
  • الفوسفور.
  • الدهون غير المشبعة والأحادية

توصلت الدراسات إلى أن الدهون غير المشبعة يمكن أن تحسن مستويات الكوليسترول في الدم، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.

الفوائد الصحية المحتملة لزيت بذور اليقطين

زيت بذور اليقطين غني بالفيتامينات والمعادن. ولكن، قد يسبب مشاكل صحية لبعض الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية معينة.

وجدت الأبحاث عددًا من الفوائد الصحية المحتملة لاستهلاكه:

صحة البروستاتا

يساعد في تحسين تضخم البروستاتا الحميد. كما يعالج الاستخدام الموضعي للزيت أيضًا التهاب البروستاتا المزمن غير البكتيري بأمان، وهو عدوى بكتيرية شائعة لدى كبار السن من الرجال.

نمو الشعر

بالنسبة للأشخاص الذين يريدون زراعة الشعر، قد يكون الزيت مكملًا مفيدًا. حيث توصلت الدراسات إلى أنه يساعد على نمو الشعر بنسبة 30% للمصابين بتساقط الشعر.

دعم فرط نشاط المثانة

في دراسة استمرت 12 أسبوعًا، قلل مستخلص الزيت بشكل كبير من أعراض فرط نشاط المثانة. كما قد يساعد أيضًا في علاج اضطرابات المسالك البولية.

صحة القلب

يمكن أن يساعد في تحسين صحة القلب عن طريق خفض الكوليسترول وخفض ضغط الدم المرتفع، حيث يعتبر الاثنين من عوامل الخطر لأمراض القلب.

قد يكون هذا لأنه يعتبر من البدائل الصحية للدهون المشبعة والمتحولة.

إقرأ أيضًا:

زيت بذور اليقطين

المخاطر المحتملة لزيت بذور اليقطين

بسبب احتوائه على العديد من المكونات والعناصر التي تعتبر قوية، يجب عليك استشارة طبيب مختص قبل تناوله أو تناول أي مكمل آخر.

كما يجب عليك الأخذ في الاعتبار المخاطر التالية قبل تناول زيت بذور اليقطين:

زيادة الوزن

يعتبر هذا الزيت من الدهون التي يجب تناولها باعتدال. وذلك لاحتوائه على نسب عالية من الدهون التي قد تسبب زيادة الوزن. لذلك اتبع اقتراحات التقديم لتحسين النكهات عند الطهي والحفاظ على استهلاكك ضمن نطاق معتدل.

مدة الصلاحية

يفسد الزيت بسهولة إذا لم يتم تخزينه بشكل صحيح. ويسبب العديد من المشاكل الصحية للشخص عند استخدامه منتهي الصلاحية. لذلك يجب الاحتفاظ به في مكان بارد وبعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة لإطالة مدة صلاحيتها.

انخفاض ضغط الدم

نظرًا لأنه يعمل على خفض ضغط الدم، يجب على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم بالفعل توخي الحذر عند استهلاك الزيت ومشاركة أي مخاوف مع طبيب أمراض القلب الخاص بهم قبل استخدامه.

زيت بذور اليقطين من الزيوت التي شاع استخدامها منذ الماضي في علاج بعض الأمراض، كما تم استخدامه كمنتج للعناية بالبشرة والشعر.

يمتلك زيت بذور اليقطين على العديد من الفوائد منها، قدرته على التئام الجروح وصحة البروستاتا ونمو الشعر، ولكن ككل زيت فهو يمتلك بعض المخاطر التي قد تصيب بعض الأفراد الذين يعانون من مشاكل صحية معينة. لذلك وجب الحذر عند استخدامه وسؤال الطبيب قبل استخدامه.

المصدر

السابق
هل يمكن استخدام Google Sky لاستكشاف الكون وراء كوكبنا
التالي
أهم الفيتامينات والمعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments