ما هو الغلوتين؟ وهل هو مفيد للجسم أم لا؟

كتابة: Mai Hesham - آخر تحديث: 13 يوليو 2020
ما هو الغلوتين؟ وهل هو مفيد للجسم أم لا؟

الغلوتين يعد نوع من أنواع البروتينات التي توجد بشكل طبيعي في المعجنات. ولكن في العقد الماضي، أصبح تقليل تناول الغلوتين من المواضيع الشائعة وليس فقط لمن يعانون من حساسية الغلوتين بل لكل الأشخاص تقربيًا.

ما هو الغلوتين؟

الغلوتين هو مجموعة من البروتينات (البرولامين) الموجودة في القمح والشعير والحليب. على الرغم من تعدد أنواع البرولامينات ولكنها جميعًا مرتبطة بنفس الهيكل والخصائص. يتكون من عنصرين فرعيان هما:

  • الغلوتينين.
  • الغليناين.
  1. تشمل البروتينات الرئيسية في القمح: الجلادين والغلوتين.
  2. أما في الشعير: الهوردين.

الغلوتين من البروتينات التي يجب تواجدها في المعجنات لتمنحها طعمها الرائع ومرونتها العالية. ينصح بتناول 5 – 20 جرام من الغلوتين يوميًا.

بروتينات الغلوتين مقاومة للغاية للإنزيمات البروتينية التي تكسر البروتينات في الجهاز الهضمي، وهذا الهضم غير المكتمل يكون الببتيدات:

  • وهي وحدات كبيرة من الأحماض الأمينية، والتي هي لبنات بناء البروتينات.
حساسية القمح

الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين

تشمل الأطعمة الغنية بالغلوتين ما يلي:

  1. الاطعمة المصنوعة من الحبوب مثل القمح.
  2. الخبز والمخبوزات.
  3. الحلويات.
  4. الكعك والفطائر.
  5. البطاطس المقلية.
  6. المعكرونة.
  7. اللحوم المصنعة.
  8. الحليب.
  9. بعض أنواع صلصة الصويا.

يجب على الأشخاص المصابون بحساسية الغلوتين عدم تناول أي من هذه الأطعمة، وحاليًا أصبح هناك العديد من البدائل الصحية والمناسبة لهم المتوفرة عبر الأسواق والعديد من الوصفات.

فوائد الغلوتين الصحية

يحتوي الغلوتين على العديد من الفوائد الصحية، مثل:

إقرأ أيضا  مصادر فيتامين B12 الغذائية

يحمي من السكتات الدماغية

وفقًا للعديد من الدراسات، يحمي تناول الغلوتين من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

مضاد حيوي

يحارب الغلوتين البكتيريا المسببة للعديد من الأمراض المرتبطة بالجهاز الهضمي، مثل: التهابات الأمعاء ومتلازمة القولون العصبي.

انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2

أكدت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين تناولوا الغلوتين لديهم فرصة أقل للإصابة بداء السكري من النوع 2 بنسبة 13%.

الغلوتين يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب

ربطت الدراسات أن تناول الغلوتين يرتبط مع انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 15%.

الوقاية من سرطان القولون والمستقيم

وفقًا لدراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية فإن تناول الغلوتين يقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 17% تقربيًا.

اقرأ أيضًا:

مضاعفات الغلوتين

هناك العديد من الأشخاص لا يتحمل الجهاز الهضمي لديهم تأثير أو هضم الغلوتين ويسبب بعض الأمراض الصحية، وتشمل:

حساسية الغلوتين

بعد تناول الغلوتين يقوم جهاز المناعة بمهاجمة بطانة الأمعاء الدقيقة كرد فعل طبيعي، مما يؤدي إلى الانتفاخ والغازات ورد فعل تحسسي.

أمراض الاضطرابات الهضمية

من أمراض المناعة الذاتية التي تنتج بسبب عوامل وراثية وبيئية. تقربيًا عدد المصابين يبلغ 1% من سكان العالم.

ويعتبر اضطراب التهابي في الأمعاء الدقيقة، ويؤدي إلى تلف الخلايا المعوية، وهي خلايا تبطن الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى تلف الأمعاء وسوء امتصاص المغذيات وفقدان الوزن والإسهال.

تشمل الأعراض الأخرى:

  • فقر الدم.
  • هشاشة العظام.
  • الاضطرابات العصبية.
  • الأمراض الجلدية، مثل التهاب الجلد.

حساسية القمح

حساسية القمح أكثر شيوعًا لدى الأطفال وتعد من أنواع الحساسية التي تؤثر على حياة الفرد، وقد تشمل أعراض حساسية القمح الخفيفة منها الغثيان والسعال والحكة في الفم، أو الإصابة بصعوبة في التنفس وهي من الأعراض الخطيرة والتي تهدد حياة المصاب.

حساسية القمح

هل يجب تجنب الغلوتين أم لا مانع من تناوله؟

يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي دارت حولها العديد من الجدل والأبحاث والدراسات.

إقرأ أيضا  فوائد البنجر (الشمندر) الصحية

اتفق العلماء أنه يمنع تناول الغلوتين للمصابين بأمراض الاضطرابات الهضمية وأمراض المناعة الذاتية. ولكن اختلفوا حول هل يجب على الجميع تجنب تناوله أم تناوله بقدر محدود.

اختلف العملاء على قدرة الجسم البشري على التعامل مع الغلوتين، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن الجهاز الهضمي البشري لم يتطور لهضم نوع أو كمية البروتينات في الأنظمة الغذائية الحديثة.

ولذلك ترك العلماء الأمر متروك لك، إذا كنت ترى استفادة من الغلوتين على جسمك يمكنك تناوله أما إذا تجنبت تناوله وشعرت بالارتياح، يمكنك التوقف عن تناوله.

المصدر

338 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x