هل البيض يزيد من مستوى الكوليسترول في الدم؟

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 2 أبريل 2021
هل البيض يزيد من مستوى الكوليسترول في الدم؟

البيض من العناصر الغذائية المغذية، ويعد من الأطعمة التي تحتوي على العديد من المغذيات الضرورية للجسم. وعلى الرغم من فوائده الصحية الهائلة، يخاف العديد من الأشخاص من تناول البيض بسبب احتوائه على الكوليسترول بنسبة كبيرة.

تعتبر العلاقة بين الكوليسترول من البيض ومستويات الكوليسترول في الجسم معقدة، ويساعد فهم كيفية عمل الكوليسترول على اتباع نظام غذائي صحي.

في هذا المقال سنوضح علاقة البيض والكوليسترول وهل البيض صحي أم يساعد على زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.

ما هو الكوليسترول وهل هو ضار

من وظائف الكبد إنتاج الكوليسترول بشكل طبيعي. والكوليسترول عبارة عن مركب دهني يوجد في كل خلية، ويحتاجه الجسم للبقاء بصحة جيدة.

حيث يحتاجه الجسم في العديد من العمليات، وهو جزيء بنيوي في أغشية الخلايا، مثل إنتاج العصارة الصفراء من أجل الهضم، وفيتامين د، و هرمونات الستيرويد مثل هرمون الإستروجين والتستوستيرون.

ينتج الكبد ما يكفي من الكوليسترول لتلبية احتياجات الجسم. وعلى الرغم من ذلك يمكن لأي شخص أيضًا أن يستهلك الكوليسترول في نظامه الغذائي. 

فإذا تناول شخص ما أطعمة تحتوى على نسب عالية من الكوليسترول، يقوم الكبد بإبطاء إنتاج الكوليسترول. مما يؤدي إلى موازنة مستويات الكوليسترول والحفاظ عليها ثابتة، وهذا ما يؤكد أن المصادر الغذائية للكوليسترول، بما في ذلك البيض، عادةً ما يكون لها تأثير قليل على نسبة الكوليسترول في الدم.

ينقسم الكوليسترول إلى نوعين:

النوع الأول هو HDL أو الكوليسترول الجيد: يساعد في الحفاظ على مستويات الكولسترول السيئ تحت السيطرة عن طريق نقله إلى الكبد، والذي يعيد تدويره أو يزيله من الجسم.

إقرأ أيضا  جستيكول أقراص Justechol رسيوفاستاتين لعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم

والآخر هو LDL أو الكوليسترول الضار، إذا كان يحتوى دم شخص ما على الكثير من الكوليسترول الضار، قد يلتصق بجدران الأوعية الدموية. وبمرور الوقت، يمكن أن يؤدي تراكم الكوليسترول هذا إلى تكوين لويحات تضيق الشرايين. مما يجعل من الصعب تدفق الدم من خلاله، مما يزيد من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

هل البيض غير صحي

أكدت العديد من الأبحاث الحديثة أن تناول الكوليسترول في النظام الغذائي، لا يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وعلى الرغم من أن المستويات المرتفعة من الكولسترول الكلي وكولسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة في الدم ترتبط بآثار صحية سلبية، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية. ولكن تم التأكيد على أن تناول البيض لا يؤثر بشكل كبير على مستويات الكوليسترول لدى معظم الناس.

اقرأ أيضًا:

البيض والكوليسترول

كم نسبة الكوليسترول في البيضة الواحدة

تحتوي بيضة واحدة كبيرة الحجم على حوالى 186 ملغ من الكوليسترول. وقد يحتوي البيض على 141- 234 مجم لكل منهما.

وكلما كبر حجم البيضة، زادت نسبة الكوليسترول التي تحتوي عليها.

كما تؤكد الدراسات والأبحاث أن بياض البيض لا يحتوي على الكوليسترول، وهذا يساعد الأشخاص الذين لا يرغبون في تناول الكوليسترول في البيض، حيث يمكنهم إضافة بياض البيض فقط إلى نظامهم الغذائي.

بدائل البيض لتجنب زيادة الكوليسترول

يرغب بعض الأشخاص في البحث عن بدائل للبيض وقد يكون ذلك بسبب إصابتهم بالحساسية اتجاه البيض أو اتباعهم إلى نظام غذائي نباتي، أو عدم قدرتهم على تحمل تناول البيض. لذلك نقدم لك بعض البدائل، منها:

إقرأ أيضا  نصائح تساعدك على خفض مستويات الدهون الثلاثية في الدم

بياض البيض

بالنسبة لغير النباتيين، يمكن أن يحل بياض البيض محل البيض الكامل. 

البدائل المنزلية

وتعتبر من الطرق التي يمكن للنباتيون استخدامها، فعلي سبيل المثال، يمكنهم استخدام التوفو في الكيش أو “البيض المخفوق”، ويعتبر الموز بديلاً جيدًا في المنتجات الحلوة والمخبوزات، ويمكن أن تعمل بذور الكتان المطحونة كمكثف بدلاً من البيض.

إذا كنت ترغب في عدم تناول البيض في نظامك الغذائي، يمكنك استبداله بطعام آخر ولكن ننصح دائمًا بتناول بيضة واحدة على الأقل كل يومين للحصول على المغذيات والعناصر الأساسية والتي توجد بها وتفيد صحة الجسم كثيرًا.

المصدر

411 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x