تعرف على فوائد زيت الثوم الصحية وآثاره الجانبية

كتابة: Mona Hesham - آخر تحديث: 9 يونيو 2020
تعرف على فوائد زيت الثوم الصحية وآثاره الجانبية

قبل ظهور الطب الحديث، اعتمد أجدادنا على استخدام المكونات الطبيعية للحفاظ على صحة الإنسان وعلاج بعض الأمراض. ومن أحد أشهر هذه العلاجات التقليدية هي الثوم أو زيت الثوم.

الثوم واحد من أكثر الأطعمة المستخدمة في جميع أنحاء العالم. يشتهر الثوم بقدرته الرائعة على مكافحة العديد من الأمراض. حيث يستخدم كمدر للبول، وعلاج السل والسعال والبرد.

تحتوي الزيوت العطرية للثوم على كميات عالية من المركبات الكبريتية. وهذه المركبات ما ميزت الثووم بخصائصه الطبية.

فوائد زيت الثوم

فوائد زيت الثوم

يحفز نمو الشعر ويعزز قوة الشعر

يحدث تساقط الشعر بسبب العوامل الوراثية والبيئية والتعرض للمواد الكيميائية والأدوية والإجهاد التأكسدي وبعض الأمراض.

  • المعادن مثل الزنك والكالسيوم والحديد والنحاس والكروم واليود والمغنيسيوم ضرورية لبناء ألياف الشعر.
  • يحافظ البيوتين وفيتامينات B (حمض الفوليك والبيريدوكسين وحمض البانتوثنيك) وفيتامين A وفيتامين E على صحة فروة الرأس وجذور الشعر.

تناول الأطعمة الغنية بهذه الفيتامينات والمعادن في نظامك الغذائي أسهل طريقة لتحفيز نمو الشعر. ومن أفضل هذه الأطعمة:

  1. السبانخ.
  2. القرنبيط.
  3. الثوم أو استخدام زيت الثوم.

استخدام زيت الثوم يحسن الدورة الدموية في فروة الرأس بسبب مركباته النباتية وخصائص المضادة للبكتيريا.

علاج الأمراض الجلدية والجروح

يحتوي زيت الثوم على خصائص مضادة للالتهابات ومضاد للبكتيريا، ويساعد على شفاء الجروح، وقد يكون بديلاً للمضادات الحيوية والمطهرات وفقًا لإحدى الدراسات.

حيث أكدت الدراسات على الحيوانات ما يلي:

  • زيت الثوم يساعد على تقليل الالتهاب بعد الجراحة.
  • يحفز الكبريت في زيت الثوم على تكوين أنسجة جديدة وتنشيط تدفق الدم.
إقرأ أيضا  فوائد البطيخ الصحية وقيمته الغذائية

الثوم فعال أيضًا في شفاء العديد من الأمراض الجلدية، مثل:

  • التهاب الجلد التأتبي.
  • حب الشباب.
  • الصدفية.
  • الالتهابات الفطرية.
  • الندبات والتجاعيد.
  • علامات الشيخوخة الأخرى.

زيت الثوم يعزز صحة القلب

من فوائد زيت الثوم أنه يساعد على الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، بسبب وجود العديد من المركبات النباتية، مثل:

  • مركب ثاني كبريتيد ثنائي الآليل يزيد من نشاط انحلال الفيبرين (يمنع تجلط الدم)، ويمنع تصلب الشرايين.

تراكم الصفائح الدموية من الخطوات الأولى في تكوين جلطات الدم، ولكن عندما تحدث هذه الجلطات في الشرايين التاجية أو الشريانية الدماغية، يمكن أن تؤدي إلى احتشاء عضلة القلب أو السكتة الدماغية.

  • يمكن للنظام الغذائي الغني بالثوم أن يمنع تراكم الصفائح الدموية أو تجلط الدم.

يزيد زيت الثوم أيضًا من مرونة الأوعية الدموية والدورة الدموية، مما قد يقلل من خطر أمراض القلب والأوعية الدموية.

اقرأ أيضًا:

علاج العدوى والأمراض الفطرية

أكدت ببعض الدراسات التجريبية أن زيت الثوم له خصائص مضادة للفطريات.

  1. يمنع زيت الثوم نمو الأنواع الفطرية، لأنه يخترق الغشاء الخلوي للفطريات.
  2. زيت الثوم يعمل على قتل الميتوكوندريا للفطريات، المسؤولة عن الوظائف الأساسية والأمراض للفطريات.

يمكن استخدام زيت الثوم لعلاج داء المبيضات، والأمراض الفطرية الأخرى، مثل:

  • سعفة القدم (عدوى القدم).
  • الفطريات السطحية (عدوى الجلد).
  • الفطار العظمي (عدوى الأذن).

تعزيز المناعة والمضادة للالتهابات

  • زيت الثوم يتميز بخواصه المضادة للالتهابات وتحفيز جهاز المناعة، لأنه يقمع إنتاج أكسيد النيتريك NO والبروستاجلاندين والإنترلوكين.

أثبتت الدراسات أن زيت الثوم يثبط حمض الأراكيدونيك، وهو من المركبات المضادة للالتهابات. ويثبط أيضًا الإنزيمات المحفزة على تخليق البروستاجلاندينات والأيكوسانويد الأخرى.

إقرأ أيضا  هل شرب خل التفاح Apple Cider Vinegar في الصباح مفيد ويساعد على فقدان الوزن؟

يمنع أمراض الأعصاب وتحسين صحة الدماغ

يحتوي زيت الثوم على ثنائي كبريتيد ثنائي الآليل DADS وثنائي كبريتيد ثنائي الآليل DAT، وهذه المركبات تمنع أكسدة وتراكم الكوليسترول.

يمكن أن تؤدي لويحات الأميلويد (العلامة المميزة لمرض الزهايمر) إلى تضييق الأوعية الدموية والتسبب في تجلط الدم، مما قد يتسبب في تنكس الخلايا العصبية.

يؤدي موت الخلايا العصبية السريع إلى فقدان الذاكرة أو الخرف أو الإصابة مرض الزهايمر، وتصلب الشرايين.

يهدئ وجع الأسنان وتقرحات الفم

الثوم من العلاجات التقليدية والشائعة لعلاج تقرحات الفم وقرح الفم واللثة وآلام الأسنان، لأن الثوم:

  • غني بمضادات الجراثيم والفيروسات والفطريات.
  • يمنع أيضًا تكوين لويحات الأسنان عن طريق تثبيط البكتيريا الفموية.

الوقاية من الأمراض المعوية

من فوائد زيت الثوم أو الثوم أن يمنع مسببات الأمراض المعوية، ويمنع أيضًا البكتيريا المعوية التي تسبب التسمم الغذائية.

زيت الثوم يحتوي على الأليسين ومركبات الكبريت الأخرى، يثبط Helicobacter pylori (جرثومة المعدة) ومسببات الأمراض المعوية التي تسبب سرطان المعدة والعديد من اضطرابات الجهاز الهضمي.

فوائد زيت الثوم

مضاد للفيروسات

زيت الثوم من أقوى مضادات الفيروسات، ويعمل على القضاء على:

  • فيروس المضخم للخلايا البشرية HCMV.
  • فيروس الإنفلونزا B.
  • فيروس الهربس.
  • فيروس Parainfluenza (النوع 3).
  • الفيروسات الأنفية.

أثبتت التجارب أيضًا أن المكملات الغذائية المحتوية على الأليسين يمكن أن تمنع نوبات نزلات البرد.

زيت الثوم يعمل كمبيد حشري ومبيد للقراد

زيت الثوم من أقوى المبيدات الحشرية الطبيعية، ويؤثر على الطفيليات التي تمتص الدم، عند استخدامه على الجلد. ولكن بعض الدراسات أشارت إلى أن زيت الثوم غير فعال ضد البعوض البالغ.

ويعمل زيت الثوم كمبيد للأعشاب ومبيدات الآفات.

آثار زيت الثوم الجانبية

تم تأكيد زيت الثوم بشكل عام بأنه من المكونات الطبيعية من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

إقرأ أيضا  فوائد اللوز Almonds الصحية وتأثيره على فقدان الوزن

يجب التنبيه أن زيت الثوم يحتوي على مواد كيميائية نباتية مثل الأليسين التي قد تضر بالكبد بجرعات كبيرة. تشمل بعض الآثار الجانبية الأخرى ما يلي:

  • التهاب الجلد.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • لا يناسب مرضى الربو.
  • يضعف تخثر الدم.
  • اضطراب الجهاز الهضمي.
  • الأكزيما.

زيت الثوم من الزيوت المفيدة للبشرة. يمتلك الثوم خصائص مضادة للفطريات ومضادة للبكتيريا ومضادة للفيروسات ويساعد على علاج أمراض الجلد المختلفة.

المصدر

1125 مشاهدة
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
نحب أن نسمع منكم، أضف تعليقك.x
()
x
المقال إظهار إشعارات بآخر وأحدث المقالات!
Dismiss
Allow Notifications